هل حول العين عند الأطفال الرضع دائم؟

    حول العين عند الأطفال الرضع

    قد تلاحظين أن طفلكِ الرضيع حديث الولادة، لديه عين تنظر بشكل مختلف عن الأخرى، أو أنه يغلق عينًا أكثر من الأخرى، وهو أمر غير مقلق، فبشكل عام ينتشر الحول بين الأطفال حديثي الولادة، ويكون طبيعيًّا تمامًا، وقد يظل مع الطفل خلال الأشهر الثلاثة الأولى بعد ‫الولادة، ويختفي بالتدريج نهائيًّا. تعرفي مع "سوبرماما" في هذا المقال إلى أسباب حول العين عند الأطفال الرضع وطرق علاجه، وما إذا كانت حالة دائمة أم تزول بعد فترة من الوقت.

    هل حول العين عند الأطفال الرضع دائم؟

    عندما لا تصطف العينان معًا، تصبح العين المستقيمة هي المهيمنة، إذ تظل قوة الرؤية لديها طبيعية، لأن العين واتصالها بالدماغ يعملان بشكل صحيح، على عكس العين المنحرفة أو الأضعف، فهي لا تركز كما ينبغي، ولا تتواصل مع المخ بشكل صحيح.

    في بعض الأحيان، يكون الحول ملحوظًا جدًّا لدى الطفل، وفي أوقات أخرى، قد تلاحظينه فقط عندما يكون متعبًا أو ينظر إلى شيء عن كثب، وعادةً ما يمكن إصلاح الحول عند اكتشافه وعلاجه مبكرًا.

    إذا لم يعالج الحول، سيتجاهل الدماغ في النهاية الصور المرئية للعين الأضعف، وهي الحالة التي تسمى "الغمش" أو "العين الكسولة"، التي تجعل الرؤية ضبابية ومزدوجة، وتضر بالرؤية ثلاثية الأبعاد للطفل، ومع الوقت قد تصبح هذه المشكلات دائمة.

    بصفة عامة، فإن الشائع أن حول الرضع يكون مؤقتًا، ومن الطبيعي أن تجدي بعض الحول في عيني الطفل حديث الولادة، لكن إذا بلغ الطفل أكثر من ثلاثة أشهر، وما زال الحول بعينه، فلا بُد من استشارة طبيب لفحصه، حتى لو كان هذا الحول غير دائم، وحدث في وقت معين فقط، أو لاحظت أن طفلك ينظر إليكِ بعين واحدة، أو ينظر إليكِ ويميل رأسه إلى أحد جانبيه، كل هذه الحالات تستدعي الرجوع إلى الطبيب لاتخاذ الإجراء المناسب.

    أسباب الحول عند الرضع

    هناك أسباب مختلفة للحول عند الأطفال الرضع، تختلف باختلاف السبب وراءها كما سنوضح لكِ فيما يلي:

    • الحول المؤقت عند الأطفال الأصغر من ثلاثة أشهر: يُسمى الحول الكاذب، وقد تلاحظينه نتيجة كون الأنف لديهم عريضًا ومفلطحًا مع وجود ثنية داخل الجفن، ما قد يخفي مقلة العين عند التحديق جانبًا، والحول الكاذب يزول مع نمو الطفل وتطور حاسة النظر لديه، أما إذا ظلت حالته كما هي، فيُفضّل استشارة الطبيب لتحديد العلاج المناسب. يحدث الحول الكاذب نتيجة إصابات العين وقت الولادة، كالكدمات أو ضيق قناة الولادة والضغط على رأس الطفل للمرور بسلام، أو إجهاد الطفل من طول فترة الولادة والطلق.
    • الحول الوراثي أو الخلقي: يظهر على الطفل منذ الولادة، ويرجع إلى عوامل وراثية، ويحدد الطبيب الطريقة المناسبة لعلاجه حسب حدته.

    بعض الأطفال يُصابون بالحول نتيجة مشكلة في جهازهم العصبي، خاصةً الجزء المتحكم في عضلات العين، أو مركز التحكم في المخ، الذي يوجّه حركات العين، أو يكون نتيجة لمشكلة في عضلة العين نفسها.

    علاج حول العين عند الأطفال الرضع

    وفقًا للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، يجب أن يكون فحص الرؤية (التحقق من صحة العين وتطور الرؤية ومحاذاة العين) من الفحوص الدورية التي تجرينها لطفلكِ بدءًا من عمر ستة أشهر. إذا وجد الطبيب أن عيني الطفل يتقاطعان أو فيهما نسبة حول، فتختلف طرق العلاج اعتمادًا على شدته، وتشمل علاجات الحالات الخفيفة ما يلي:

    • عدسة لتصحيح الرؤية في العين الأضعف أو تشوش الرؤية في العين السليمة، وهو ما يساعد على تقوية العين الضعيفة.
    • رقعة عين فوق العين الطبيعية، ما يجبر طفلك على استخدام العين الأضعف للرؤية، والهدف من هذه الطريقة تقوية عضلات العين الضعيفة والرؤية الصحيحة.
    • قطرات للعين التي تقوم بدور الرقعة إلى حد كبير، إذ تعمل على تشويش الرؤية في عين طفلك الجيدة، لذا يتعين عليه استخدام الأضعف ليرى، وهي خيار جيد إذا كان طفلك يرفض وضع رقعة العين.

    تشمل علاجات الحول الشديد:

    • الجراحة: تُجرى تحت التخدير العام، وفيها تُشد عضلات العين أو ترخى لمحاذاة العينين. قد يحتاج طفلك إلى ارتداء رقعة للعين أو تلقي قطرات، ولكن بشكل عام، يستغرق التعافي بضعة أيام فقط. الأطفال الذين تتقاطع عيونهم دائمًا تقريبًا أكثر عرضة للخضوع لعملية جراحية، مقارنة بأولئك الذين تتقاطع عيونهم في بعض الأحيان فقط.
    •  حقن البوتوكس: تتم تحت التخدير، وفيها يحقن الطبيب عضلة العين بالبوتوكس لإضعافها. من خلال إرخاء العضلات، قد تكون العين قادرة على المحاذاة بشكل صحيح. قد يلزم تكرار الحقن بشكل دوري، ولكن في بعض الحالات يمكن أن تكون التأثيرات طويلة الأمد، ومع ذلك فقد لاحظت إدارة الغذاء والدواء (FDA) أنه لم يثبت سلامة وفاعلية مادة البوتوكس للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا.

    بصفة عامة كلما اكتشف الحول مبكرًا، عولج بشكل أحسن وأسرع، والعلاج دائمًا يهدف إلى تقوية العين المنحرفة (الضعيفة)، وقد يحتاج العلاج لعدة أشهر حسب حالة الطفل.

    الآن بعد أن تعرفتِ إلى أسباب حول العين عند الأطفال الرضع، احرصي على فحص طفلكِ الرضيع بشكل دوري عند طبيب الأطفال المتخصص، ولا تترددي في سؤاله عن أي شيء غريب تلاحظينه على طفلكِ، للاطمئنان واكتشاف أي مشكلة وعلاجها في وقتٍ مبكر.

    تعرفي إلى مزيد من المعلومات عن كل ما يخص صحة طفلكِ الرضيع، عن طريق زيارة قسم تغذية وصحة الرضع على موقع "سوبرماما".

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon