حجم رأس جنينك عامل أساسي في تحديد شكل ولادتك

محتويات

    هل اخبرك طبيبك أن رأس جنينك كبيرة وإنكِ قد تلجئين إلى الولادة القيصرية عوضًا عن الولادة الطبيعية؟

    لا تجزعي قد يكون هذا أفضل بالنسبة لكِ ولطفلك وقد ينتهي بك الأمر إلى الولادة الطبيعية أيضًا ويعتمد ذلك على عدة أمور نستعرضها معًا في هذا المقال.
     في الواقع  قد لا يتمكن الطبيب من تحديد طريقة الولادة بشكل نهائي عقب اكتشاف كبر حجم رأس الجنين وذلك لاعتماد الأمر على عدة عوامل منها حجم الحوض ومدى تناسبه مع رأس الجنين، فقد يكون رأس جنينك كبيرًا، لكن منطقة الحوض لديك واسعة تسمح بالولادة الطبيعية. وقد يلعب وضع الجنين داخل الرحم دورًا في تحديد نوع الولادة، إذ قد يتسع الحوض بشكل طبيعي بما يجعل الولادة تتم بشكل طبيعي. وبشكل عام يظل الطبيب متابعًا لحجم رأس الجنين حتى  تستقر الأمور.
     
    اقرئي أيضًا دليل سوبرماما: حركة ونمو الجنين أسبوع بأسبوع

    أسباب كبر  حجم رأس الجنين

    تنتشر مزاعم كثيرة حول هذا الأمر، منها أن السبب يعود إلى تناول الكالسيوم حتى الشهر الثامن أو التاسع، لكن هذه الفكرة غير صحيحة، فكبر حجم رأس الجنين يعود إلى أسباب وراثية ولا علاقة للكالسيوم بالأمر.
     
    اقرئي أيضًا جدول القياسات الطبيعية لحجم الجنين خلال شهور الحمل

    متى تكون الولادة القيصرية هي الحل الأفضل

    في حال وجود خطورة على الأم أو الطفل نتيجة ضيق الحوض وكبر  حجم الرأس وحجم الجنين عمومًا. وتتمثل المخاطر بالنسبة للأم في عدة أسباب، منها على سبيل المثال لا الحصر عدم تمدد عنق الرحم بالشكل الذي يسمح بالولادة أو حدوث عسر الولادة أو حدوث نزيف ما بعد الولادة.
    أما بالنسبة للطفل  فقد يتعرض لخطر  تلف الأعصاب الناتج عن عسر الولادة أو لا قدر الله حدوث كسر في عظمة الترقوة أو الوفاة.
     
    اقرئي أيضًا كيف أتعامل مع زيادة أو نقصان وزن الجنين عن الطبيعي؟

    أخيرًا، تحدثي مع الطبيب بشأن مخاوفك واستمعي إليه فهو أفضل من يقرر  الأنسب لكِ ولطفلك.

     
     

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    مواقف
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon