كيف يؤثر مضغ اللبان في التعافي السريع بعد الولادة القيصرية؟

الولادة

تعتبر عملية الولادة القيصرية واحدةً من العمليات الجراحية الكبرى، وهي عملية تتضمن فتح جميع طبقات البطن إضافةً إلى الرحم، وقد يتبعها حدوث ما يشبه شلل الأمعاء عن الحركة أو تباطؤ حركتها بشكلٍ كبير في حوالي 20% من النساء اللاتي يخضعن لعملية الولادة القيصرية، هذا التباطؤ أو الشلل يؤدي إلى أعراض مزعجة مثل الإحساس بالغثيان وآلام البطن والانتفاخ، وغالبًا ما تنتهي تلقائيًّا في خلال ثلاثة أو أربعة أيام على الأكثر من الولادة.

ما الطرق المعتادة لمواجهة ضعف أو تباطؤ حركة الأمعاء بعد الولادة القيصرية؟

يعتمد الأطباء على عدة طرق تقليدية أملًا في إنهاء حالة ضعف حركة أو شلل الأمعاء بعد الولادة القيصرية، وهذه الطرق تشمل:

  • ييصيحة الأم بمباشرة المشي والحركة فورًا بعد الإفاقة من التخدير.
  • السماح للأم بتناول الطعام أيضًا بمجرد الإفاقة التامة من التخدير، ولكن الشعور بالغثيان الذي يصاحب تباطؤ حركة الأمعاء غالبًا ما يثني الأم عن الرغبة في تناول الطعام.
  • في بعض الأحيان يلجأ الطبيب لإعطاء الأم لبوس الجلسرين الملين، لتحفيز حركة الأمعاء بمجرد ما تستطيع الأم المشي والحركة، ويكون هذا عادةً في خلال عدة ساعات من الولادة.

6 فوائد علاجية مختلفة للجلسرين

كيف يمكن للأم أن تستفيد من مضغ اللبان (العلكة) بعد الولادة القيصرية؟

أثبتت إحدى الدراسات الحديثة أن مضغ اللبان (العلكة) 3 مرات في اليوم لمدة 30 دقيقة في كل مرة، يفيد كثيرًا في الإسراع باسترجاع قدرة الأمعاء على الحركة بصورةٍ طبيعية. فمضغ اللبان يخدع الجسم بإعطاء إحساس بأن الأم تتناول طعامها، حيث يساعد تدفق اللعاب في الفم والناتج عن مضغ اللبان في إرسال إشارات للأمعاء لتحفيز حركتها مرةً أخرى.

وقد أوضحت الدراسة أن النساء اللاتي تم إعطاؤهن اللبان لمضغه بعد ساعتين من الولادة، ولمدة تتراوح من 15 إلى 30 دقيقة، تمكنَّ من إخراج الريح، وهي العلامة المؤكدة على حركة الأمعاء بطريقة طبيعية، قبل النساء اللاتي لم يمضغن اللبان بحوالي ست ساعات كاملة.

ولم تظهر الدراسة وجود أي آثار جانبية لمضغ اللبان على الأم بعد الولادة، ولذلك فإنه وسيلةً سهلةً ورخيصةً ومتاحةً، وتقلل من تكاليف الإقامة بالمستشفى أيضًا.

أعراض ما بعد الولادة القيصرية

عزيزتي الأم، يمكنك دائمًا تجربة مضغ اللبان بعد خضوعك لعملية الولادة القيصرية، فهي وسيلة سهلة وآمنة وغير مكلفة، ولا يوجد لها أي آثار جانبية سلبية، اختاري اللبان الخالي من السكر والنكهات، فكل ما تحتاجينه هو زيادة إفراز اللعاب في الفم، وبالتالي تحفيز الأمعاء على الحركة، والإسراع بحركة الأمعاء يعني سرعة أكبر في مغادرة المستشفى إلى بيتك بكامل صحتك وعافيتك.

المصادر:
Mail Online
FOX NEWS Health
موضوعات أخرى
التعليقات