طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية

طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية

تتعرض الأمهات للتعب الشديد بعد الولادة، خاصة إذا كانت ولادة قيصرية، وفي هذه الحالة يحتجن إلى مزيد من الراحة لحين التئام الجرح و الشفاء من الجراحة، لذلك يعدّ النوم أساسيًا للبقاء بصحة جيدة واستعادة الأم طاقتها حتى تتمكن من الاعتناء برضيعها. وفي السطور التالية تعرّفك "سوبرماما" طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية.

طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية

  1. النوم على الظهر: من أكثر الأوضاع المريحة في الأسابيع الأولى بعد الولادة القيصرية، في بعض الحالات، لعدم وجود ضغط على الجرح. ولمزيد من الراحة يمكنك وضع وسادة تحت الركبتين، لكن من سلبيات هذه الوضعية صعوبة النهوض من الفراش، كما أنها لا تناسب السيدات اللاتي يعانين من عدم انتظام ضغط الدم، ولتفادي هذه السلبيات ننصحك بالنوم على جنبك أولًا ثم النهوض من الفراش.

  2. النوم على الجنب: وضعية مريحة أكثر من الوضعية السابقة، وفيها هلا يوجد ضغط على الجرح كما أنها أقل إيلامًا عند النهوض من الفراش، ويساعد النوم على الجانب الأيسر في سريان الدم بالجسم بصورة مثالية وتحسين عملية الهضم، وتعد الوضعية الأمثل للسيدات اللاتي يعانين من عدم انتظام ضغط الدم.

  3.  رفع الجزء العلوي من الجسم: في هذه الوضعية يمكنك سند الجزء العلوي من جسمك بواسطة عدد من الوسادات، مما يساعدك على تحسين النوم والتنفس، خاصة إذا كنت تعانين من انقطاع النفس في أثناء النوم.

  4. النوم بصورة مستقيمة: إذا لم تشعري بالراحة في الوضعيات السابقة، يمكنك النوم على كرسي أو كنبة ووضع عدد من الوسادات لرفع جسمك، تسهّل هذه الوضعية النهوض من النوم والرضاعة الطبيعية.

نصائح لتحسين النوم بعد القيصرية

  1. تناول مسكّنات الآلام: احرصي على تناول مسكنات الآلام التي يصفها لك الطبيب، أما إذا لم يصفها لك فلا تتناولينها بمفردك، حتى لا تختلط بحليب الرضاعة وتضّر صحتك العقلية.

  2. النهوض من الفراش: كلما سنحت لك الفرصة للحركة، لا تترددي في ذلك، إذ تساعد الحركة البسيطة على سرعة التعافي من الجرح، وبالتأكيد في الأيام الأولى سوف يساعدك أحد أفراد الأسرة على المشي، ثم بعد ذلك يمكنك المشي خطوات بسيطة في طُرقة المستشفى وإلى الحمام.

  3. التخطيط سلفًا لمكانك في المنزل: ننصحك أن تخططي عند خروجك من المستشفى للجلوس في مكان معين بمنزلك، وبجوارك جميع الأشياء التي تحتاجين إليها وأن تنامي بجوار رضيعك حتى لا تتحركي مسافة طويلة لحمله وإرضاعه.

  4. مساعدة الآخرين: لا تترددي في طلب المساعدة من أفراد أسرتك، لدعمك ومساعدتك حتى الشفاء من الجراحة، كما يجب متابعة طبيبك بعد العملية للتأكد من تعافيك بصورة سليمة، لأن الولادة القيصرية تؤثر في حملك مستقبلًا.

النظام الغذائي بعد الولادة القيصرية 

يوجد عدد من الأطعمة التي يجب تناولها بعد الولادة القيصرية للإسهام في إدرار حليب الأم وسرعة التعافي من الجراحة، منها:

  1. الحبوب الكاملة 

ننصحك بتناول المكرونة والأرز البني و الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة، لأنها مصادر غنية بالكربوهيدرات التي تمد الجسم بالطاقة و تساعد على إدرار حليب الأم.

  1. تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات 

الفيتامينات من العناصر الغنية بمضادات الأكسدة وتساعد على إصلاح الأنسجة وإنتاج الكولاجين في الجسم، ونجدها في الخضراوات مثل البروكلي والسبانخ، والفواكه مثل البرتقال والفراولة والجريب فروت الغني بفيتامين "ج" ويساعد على مقاومة العدوى وتعزيز صحة الجهاز المناعي. 

  1. تناول الأطعمة الغنية بالألياف 

تؤخر الإصابة بالإمساك من التعافي من الجرح بعد الولادة القيصرية، لذلك احرصي على تناول الطعام الغني بالألياف مثل الفواكه والخضراوات والشوفان والبقول.

  1. السوائل 

يساعد شرب الماء والسوائل مثل الحليب قليل الدسم وعصائر الفواكه غير الحمضية والشوربة، على مدّ الجسم بالعناصر الغذائية اللازمة والوقاية من الإمساك.

وأخيرًا إذا كنت تخططين للولادة القيصرية ننصحك بضرورة الراحة بعد العملية، ومعرفة طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية للشفاء العاجل من الجراحة.

المصادر:
Best Positions To Sleep After A Cesarean Delivery
Best Positions To Sleep After A Cesarean Delivery?
Diet After C-section Delivery

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
كيفية تعقيم المنزل ضد العدوى
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon