أعراض ما بعد الولادة القيصرية

الولادة

تمتد صعوبة المراحل الأخيرة من الحمل على كل الأمهات إلى وقت الولادة وما بعد الولادة أيضًا، وبالطبع الأمر تزيد حدة أعراض الولادة القيصرية عن الولادة الطبيعية، حيث هناك العديد من الأعراض التي تحتاج لعناية خاصة سنتحدث عنها في السطور التالية، وستخبرك "سوبرماما" كيف يمكنكِ التعامل معها والتخفيف من آثارها.

متى تكون الولادة القيصرية أفضل للحامل؟

7 أعراض تشعر بها المرأة بعد الولادة القيصرية: 

1. آلام ما بعد الولادة:

تحدثي مع طبيبك عن مقدار الألم الذي تشعرين به بعد الولادة مباشرة، لوصف مسكن مناسب لكِ خاصة إذا كنتِ ترضعين بصورة طبيعية حتى لا يكون له تأثيرات جانبية على رضيعكِ.

2. الدوخة وصعوبة التنفس:

تذكري ضرورة المشي ببطء بعد إجرائك للولادة القيصرية مباشرة، فمن المحتمل أنك ستعانين من الدوخة وصعوبة التنفس، ولكن على الجانب الآخر يجب أن تحاولي المشي في الأربعة وعشرين الساعة الأولى بعد الولادة قدر الإمكان، فهذا سيساعدكِ أكثر على سرعة التئام الجرح.

3. ألم مع التبول:

تشعر الكثير من الأمهات بالألم في التبول لأول مرة بعد إزالة القسطرة بعد الولادة القيصرية، يمكنك عندها سؤال طبيبكِ على علاج أو مسكن يمكنه التخفيف من هذا الألم حتى لا تكون له أي آثار جانبية على صغيركِ.

كل شيء عن جرح الولادة القيصرية

4. انقباضات الرحم:

ستشعرين بعد الولادة بانقباضات قليلة في البطن، وذلك نتيجة لتقلص الرحم للعودة لحجمه الأصلي، ومع هذه الانقباضات سيزيد دم النفاس والذي يستمر لمدة ستة أسابيع تقريبًا.

5. الغازات:

الغازات من الأعراض أيضًا المتوقعة أيضًا بعد والحل الأمثل لها هو المشي قدر الإمكان، فكما أن للولادة القيصرية مميزات فإن لها أيضًا بعض العيوب.

6. التعب والإرهاق:

الشعور بالتعب والإرهاق متوقعان تمامًا بعد الولادة القيصرية وحتى الطبيعية، لذلك قللي من أي أنشطة لكِ تمامًا عدا إرضاع رضيعك، وأيضًا تجنبي حمل الأشياء الثقيلة أو التي يزيد وزنها عن وزن الصغير بأي حال من الأحوال.

كل شىء عن الولادة القيصرية

7. تغير لون دم النفاس:

دم النفاس أو إفرازات ما بعد الولادة تزيد مع زيادة مجهودك لذلك اجعليها معيارًا لكِ حتى لا ترهقي نفسك، وكذلك فإن لونها يتغير من فترة لأخرى حتى تصل إلى اللون الباهت والمائل للاصفرار في نهاية فترة النفاس.

كتبت علياء طلعت

موضوعات أخرى
التعليقات