هل شعوري بعدم امتلاء ثديي يدل على قلة إنتاج الحليب؟

تغذية وصحة الرضع

تصاب الكثير من الأمهات بالقلق من عدم توفر كميات كافية من الحليب لإرضاع الطفل في ثدييها، حيث تتابع معظم الأمهات حالة الثديين ومدى امتلائهما بالحليب، ولكن الكثيرات يشعرن بعد مرور من  6- 12 أسبوعًا على الولادة بأن الثديين أصبحا أكثر طراوةً وليونةً عن ذي قبل، فهل هذا مؤشر على قلة إنتاج الحليب؟

في الواقع، فإن الإحساس بالامتلاء، الذي تلاحظه الأم في الأسابيع الأولى للرضاعة الطبيعية هو إحساس مؤقت، ويرجع في الأساس إلى عدم حدوث توازن أو مواءمة بين كمية الحليب التي يقوم الثدي بإنتاجها، وبين كمية الحليب التي يحتاجها الرضيع بالفعل.

في مدة لا تتجاوز غالبًا 6 - 12 أسبوعًا، يتم ضبط إنتاج الحليب بواسطة الثديين مع احتياجات الطفل الفعلية، ويتحول عندها الإحساس بالثدي الممتلئ إلى إحساس أكثر طراوةً، بل وأحيانًا إحساس بالفراغ.

الأمر يشبه إلى حد كبير وجود مستشعر بجسم الأم يقوم بضبط كمية الحليب التي ينتجها ثدي الأم لتعادل بالضبط الكمية التي يرضعها الطفل الرضيع فعليًّا ودون زيادات. هذا الإحساس الخادع يؤدي للأسف إلى توقف كثير من الأمهات عن الرضاعة الطبيعية اعتقادًا منهن بتوقف إدرار الحليب بكميات مناسبة للرضيع.

تطورات الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة يومًا بيوم

 نصائح تساعد على زيادة إدرار حليب الثدي:

1. استرخي وابتعدي عن التوتر:

الاسترخء ضرورة بعد مرور فترة من الرضاعة الطبيعية، فمجرد الشعور بالاسترخاء يمثل عملية ضبط فسيولوجية لكمية الحليب التي يقوم الثديان بإنتاجها.

مشاكل الرضاعة الطبيعية وحلولها

2. أرضعي طفلكِ حسب رغبته:

فهذا يضمن حصول طفلك على كمية الحليب التي يحتاج إليها، حيث تتفاوت كمية الحليب التي يحتاجها الطفل من رضيعٍ إلى آخر، ففي حين يتراوح المتوسط حتى عمر 6 أشهر بين 750 و 800 ميليلتر، فإن بعض الرضع قد يحتاجون إلى 500 مل، والبعض الآخر قد يحتاج لترًا كاملًا.

3. أبقي رضيعكِ على صدركِ دائمًا:

خصوصًا إذا انتابتكِ الشكوك بقلة الحليب في صدرك، فالتلامس المستمر بين بشرتك وبشرة طفلك يحفز إنتاج الحليب.

4. أفرغي ثدييكِ من الحليب:

حرصك على تفريغ ثدييكِ من الحليبىيحفز إنتاج الحليب، فكلما زادت معدلات تفريغ الثديين من الحليب كلما ارتفعت معدلات إنتاج الحليب.

وأخيرًا تذكري عزيزتي الأم، أن اكتساب الرضيع للوزن وقدرته على النوم لفترات مناسبة لعمره في أثناء اليوم، يعد دليلًا صحيًّا على كفاية الغذاء الذي يحصل عليه.

كل شيء عن الرضاعة الطبيعية في سؤال وجواب.. في هذا المقال.

عودة إلى رضع

د. نوران صادق

بقلم/

د. نوران صادق

طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon