كيف يتم تخطيط الأعصاب؟

    كيف يتم تخطيط الأعصاب؟

    تخطيط الأعصاب أو ما يعرف بتخطيط كهربية العضل (EMG) إجراء تشخيصي لتقييم الحالة الصحية للعضلات والخلايا العصبية التي تتحكم فيها، تُعرف هذه الخلايا العصبية بالخلايا العصبية الحركية، وهي التي تنقل الإشارات الكهربائية التي تتسبب في تقلص العضلات واسترخائها، يترجم مخطط كهربية العضل هذه الإشارات إلى رسوم بيانية أو أرقام، ما يساعد الأطباء على إجراء التشخيص. في موضوعنا نتعرف إلى كيف يتم تخطيط الأعصاب، والحالات التي تستدعيه.

    كيف يتم تخطيط الأعصاب؟

    سيطلب منك الطبيب الاستلقاء على طاولة الفحص أو الجلوس على كرسي مائل، وقد يطلب منك الانتقال إلى أوضاع مختلفة في أثناء العملية. هناك مكونان لاختبار مخطط كهربية العضل: دراسة التوصيل العصبي ومخطط كهربية العضل بالإبرة. 

    1. التوصيل العصبي: وهو الجزء الأول من هذا الإجراء، وخلاله سيضع طبيبك عدة أقطاب كهربائية على سطح جلدك، عادةً في المنطقة التي تعاني من الأعراض، ستقيّم هذه الأقطاب الكهربائية مدى تواصل الخلايا العصبية الحركية مع عضلاتك، وبمجرد اكتمال الاختبار، تزال من الجلد.
    2. مخطط كهربية العضل: بعد دراسة التوصيل العصبي، سيجري طبيبك مخطط كهربية العضل بالإبرة. سينظف طبيبك أولًا المنطقة المصابة بمطهر، ثم يستخدم إبرة لإدخال أقطاب كهربائية في أنسجة عضلاتك. ستقيّم أقطاب الإبرة النشاط الكهربائي لعضلاتك عند الانقباض وأوقات الراحة، وستزال هذه الأقطاب الكهربائية بعد انتهاء الاختبار.

    في أثناء كلا الجزأين من إجراء مخطط كهربية العضل، سترسل الأقطاب الكهربائية إشارات كهربائية صغيرة إلى أعصابك، وسيترجم الكمبيوتر هذه الإشارات إلى رسوم بيانية أو قيم رقمية يمكن أن يفسرها طبيبك، من المفترض أن تستغرق العملية بأكملها ما بين 30 و60 دقيقة.

    أسباب إجراء تخطيط الأعصاب

    قد يطلب منك الطبيب إجراء تخطيط كهربية العضلات إذا كانت لديه مؤشرات أو أعراض تدل على احتمالية الإصابة باضطراب بالأعصاب أو العضلات. تتضمن هذه الأعراض ما يلي:

    • الوخز.
    • التنميل.
    • ضعف العضلات.
    • ألمًا أو تشنجَا في العضلات.
    • أنواعًا محددة من ألم الأطراف.

    وفي أغلب الحالات، تكون نتائج تخطيط كهربية العضلات ضرورية في المساعدة على تشخيص عدد من الأمراض أو في استبعادها مثل:

    • اضطرابات العضلات، مثل ضمور العضلات أو التهاب العضلات المتعددة.
    • الأمراض التي تصيب نقطة الاتصال بين العصب والعضلات مثل الوهن العضلي الوبيل.
    • اضطرابات الأعصاب الموجودة خارج الحبل النخاعي (الأعصاب المحيطية)، مثل متلازمة النفق الرسغي أو اعتلال الأعصاب المحيطية.
    • الاضطرابات التي تؤثر في الأعصاب الحركية بالدماغ أو الحبل النخاعي مثل التصلب الجانبي الضموري أو شلل الأطفال.
    • الاضطرابات التي تؤثر في الجذر العصبي، مثل القرص المنفتق في العمود الفقري.

    هل تخطيط الأعصاب مؤلم؟

    عند إجراء مخطط كهربية العضل قد تشعرين بعدم الراحة أو الألم في أثناء إدخال الإبرة، وفي حالات نادرة قد تشعرين بوخز وكدمات وتورم في مواقع إدخال الإبرة، سوف تختفي هذه الكدمات خلال عدة أيام، تأكدي من إخبار طبيبك إذا تفاقم التورم أو الألم.

    يعتبر مخطط كهربية العضل اختبارًا منخفض المخاطر بشكل عام، ولكنك قد تشعرين بألم في المنطقة التي اختبرت، وقد يستمر الألم بضعة أيام.

    يمكنك تخفيف هذا الألم باستخدام مسكنات الآلام التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الإيبوبروفين.

    ختامًا، عند تحديد موعد تخطيط الأعصاب اسألي طبيبك عما إذا كنت بحاجة إلى إيقاف أي وصفة طبية أو أي من الأدوية المتاحة دون وصفة طبية قبل الفحص، وإذا كنت تتناولين دواء يحمل اسم ميستينون مثل بيريدوستيجمين، فيجب عليك أن تسألي على وجه التحديد عما إذا كان يجب إيقاف هذا الدواء للفحص أم لا.

    لمعرفة مزيد عن صحتك والعناية بها، زوري قسم الصحة على "سوبرماما".

    عودة إلى صحة وريجيم

    سماء حسين محمود حسين

    بقلم/

    سماء حسين محمود حسين

    تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon