هل يمكن علاج البهاق نهائيًا؟

هل يمكن علاج البهاق نهائيًا

عندما يتصادف بعض الناس مع مريض البهاق فقد يشعرون بالخوف لعدة أسباب سنتعرف إليها معًا في هذا المقال، البهاق هو مرض من أمراض المناعة الذاتية تُهاجم الخلايا التي تنتج صبغة الجلد وتُدمرها، ما يؤدي إلى ظهور بقع بيضاء غير منتظمة من الجلد، ويمكن أن يصيب الأشخاص من أي عمر أو جنس أو مجموعة عرقية، تظهر البقع عندما تموت الخلايا الصبغية (الخلايا المسؤولة عن إنتاج صبغة الجلد، الميلانين) التي تعطي الجلد لونه وتحميه من أشعة الشمس فوق البنفسجية، وعلى الصعيد العالمي، يبدو أن البهاق يؤثر في ما بين 0.5 و2% من الناس، تابعي معنا المقال لنجيبك عن تساؤلك هل يمكن علاج البهاق نهائيًا؟ وهل يمكن أن يكون معديًا؟.

هل يمكن علاج البهاق نهائيًا؟

لا يوجد دواء يمكنه إيقاف البهاق نهائيًا- فقدان الخلايا الصبغية- لكن بعض الأدوية عند استخدامها بمفردها أو مع العلاج بالضوء، يمكن أن تساعد على استعادة بعض لون البشرة، مثل:

  1. الأدوية التي تتحكم في الالتهاب: قد يؤدي وضع كريم كورتيكوستيرويد على الجلد المصاب إلى عودة اللون، يكون هذا أكثر فاعلية عندما يكون البهاق لا يزال في مراحله المبكرة في مناطق صغيرة، قد تكون حبوب أو حقن الكورتيكوستيرويد خيارًا للأشخاص الذين تتطور حالتهم بسرعة.
  2. كالسيبوترين: كالسيبوترين هو شكل من أشكال فيتامين "د" يستخدم كمرهم موضعي، يمكن استخدامه مع الكورتيكوستيرويدات أو العلاج بالضوء.
  3. الأدوية التي تؤثر في جهاز المناعة: قد تكون مراهم مثبطات الكالسينورين، مثل تاكروليموس (tacrolimus) أو بيميكروليموس (pimecrolimus) فعالة للأشخاص الذين يعانون من مناطق صغيرة من تصبغ الجلد، خاصةً على الوجه والرقبة، ولكن حذرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) من وجود صلة محتملة بين هذه الأدوية وسرطان الغدد الليمفاوية وسرطان الجلد.
  4. العلاج بالضوء: ثبت أن العلاج بالضوء بالأشعة فوق البنفسجية ضيقة النطاق "ب" UVB يوقف أو يبطئ تطور البهاق النشط، قد يكون أكثر فاعلية عند استخدامه مع الكورتيكوستيرويدات أو مثبطات الكالسينيورين، ستحتاجين إلى العلاج مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع، وقد يستغرق الأمر من شهر إلى ثلاثة أشهر قبل أن تلاحظي أي تغيير، وقد يستغرق الأمر ستة أشهر أو أكثر للحصول على التأثير الكامل، بالنسبة للأشخاص الذين لا يستطيعون الذهاب إلى عيادة الطبيب للعلاج، تتوافر أجهزة محمولة صغيرة الحجم للعلاج بالأشعة فوق البنفسجية ضيقة النطاق للاستخدام المنزلي، تحدثي مع طبيبك عن هذا الخيار أيضًا إذا لزم الأمر.
  5. الجمع بين السورالين والعلاج بالضوء: يجمع هذا العلاج بين مادة مشتقة من النباتات تسمى سورالين مع العلاج بالضوء (العلاج الكيميائي الضوئي) لإعادة لون الجلد، تتناولين السورالين عن طريق الفم أو تضعينه على الجلد المصاب، ثم تتعرضين للأشعة فوق البنفسجية "أ".
  6. استخدام واقي الشمس: لأن البقع الفاتحة من الجلد حساسة بشكل خاص لأشعة الشمس ويمكن أن تحترق بسهولة، استشيري طبيبك بشأن النوع المناسب من واقي الشمس.
  7. توحيد لون الجلد (إزالة التصبغ): قد يكون هذا العلاج خيارًا مممكنًا إذا كان البهاق منتشرًا ولم تنجح العلاجات الأخرى، تُزال الصبغة عن المناطق غير المصابة من الجلد، عن طريق استخدام المستحضرات أو المراهم الموضعية القوية، مثل مونوبنزون أو ميكينول أو هيدروكينون، مرة أو مرتين يوميًا مدة تسعة أشهر أو أكثر، يؤدي ذلك إلى تفتيح البشرة تدريجيًا وتمتزج مع المناطق متغيرة اللون.
  8. تطعيم الجلد: ينقل طبيبك أجزاءً صغيرة جدًا من جلدك الصحي المصطبغ إلى المناطق التي فقدت الصبغة، يستخدم هذا الإجراء أحيانًا إذا كان لديكِ بقع صغيرة من البهاق.
  9. الترقيع بالبثور: في هذا الإجراء، يُنشئ الطبيب بثورًا على جلدك المصطبغ، عادةً عن طريق الشفط، ثم يزرع رؤوس البثور في الجلد متغير اللون.
  10. الوشم: تستخدم الجراحة لزرع الصبغة في الجلد، يعمل بشكل أفضل حول الشفاه، خاصةً عن الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.
  11. زرع المعلق الخلوي: يأخذ طبيبك بعض الأنسجة على جلدك المصطبغ، ويضع الخلايا في محلول ثم يزرعها في المنطقة المصابة، تبدأ نتائج عملية إعادة التصبغ الظهور في غضون أربعة أسابيع.

هل مرض البهاق معدٍ؟

البهاق ليس حالة مهددة للحياة أو معدية، يمكن أن يكون المرض مرهقًا أو يُشعرك بالضيق تجاه نفسك، يظهر البهاق عندما تموت الخلايا التي تنتج الميلانين أو تتوقف عن العمل، وهي الصبغة التي تمنح بشرتك وشعرك وعينيك لونًا، تصبح البقع المصابة من الجلد أفتح أو بيضاء، ويؤثر البهاق في الأشخاص من جميع أنواع البشرة، ولكنه قد يكون أكثر وضوحًا في الأشخاص ذوي البشرة الداكنة، ليس من الواضح بالضبط سبب مرض البهاق وفشل هذه الخلايا الصبغية أو موتها، قد تكون مرتبطة بما يلي:

  • اضطراب الجهاز المناعي (حالة المناعة الذاتية).
  • تاريخ العائلة (الوراثة).
  • حادث، مثل الإجهاد أو حروق الشمس الشديدة أو صدمة الجلد، مثل ملامسة مادة كيميائية.

ما نسبة وراثة البهاق؟

البهاق أحيانًا يسري في العائلات، ما يشير إلى أساس وراثي، ومع ذلك في هذه العائلات، يبدو أن أسباب الوراثة متعددة، وتتضمن التفاعل بين الجينات وعوامل أو محفزات بيئية غير محددة، هذا يعني أنه من غير الممكن التنبؤ باحتمال إصابة أفراد الأسرة الآخرين بالبهاق، ولكن تشير الإحصاءات إلى أن:

  • نحو 25% إلى 50% من المصابين بالبهاق لديهم قريب مصاب به.
  • نحو 6% لديهم أشقاء مصابين بالبهاق.
  • نستنتج من ذلك أنه إذا كان الشخص مصابًا بالبهاق، فإن خطر أن يكون أحد أفراد الأسرة من الدرجة الأولى (الوالد أو الطفل أو الأخ) يمكن أن يكون 5%، أو خمس مرات أعلى من عامة الناس.
  • هذا يعني أن نحو واحد من كل 20 من أقارب مرضى البهاق من الدرجة الأولى يصابون بالبهاق أيضًا.

عزيزتي، غالبًا ما يكون البهاق حالة تستمر مدى الحياة، ونأمل يومًا أن نجيبك في هذا المقال عن سؤالك هل يمكن علاج البهاق نهائيًا بالإيجاب، نوصيكِ ألا تهملي زيارة طبيب الأمراض الجلدية للحصول على مشورة الخبراء عن كيفية تفاعل بشرتك مع البهاق.

تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة، وأعراضها، وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة.

المصادر:
can vitiligo be treated permanently
can vitiligo be treated permanently
vitiligo hereditary rate
vitiligo hereditary rate

عودة إلى صحة وريجيم

آية حسين

بقلم/

آية حسين

صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon