إرشادات في تغذية الرضع والأطفال

     إرشادات تغذية الطفل الرضيع

    هل أصبح طفلك في عمر ستة أشهر الآن؟ إذًا بدأت مرحلة جديدة فى حياته الغذائية، فهذا هو الوقت المناسب لبدء إدخال الأطعمة الصلبة لنظام غذائه اليومي، يبدأ طفلك تناول الطعام بعد الشهر الرابع أو السادس ويصبح مكملًا  للرضاعة، ثم تدريجيًا تصبح الرضاعة الغذاء التكميلي، لكن عديدًا من الأمهات عادة يكون لديهن بعض الأسئلة والمخاوف حيال إدخال الأطعمة الجديدة إلى أطفالهن الرضع، والانتقال من الرضاعة الطبيعية أو الرضاعة الصناعية إلى الأطعمة الصلبة، خاصة أن عادة جديدة في الأكل لا تأتي دائمًا بسهولة للطفل أو الأم، اقرئي المقال التالي مع "سوبرماما" لتعرفي أهم إرشادات تغذية الطفل الرضيع.

     إرشادات تغذية الطفل الرضيع

    تعتمد احتياجات الطفل الرضيع  بشكل عام على اختلاف العمر والوزن، اتبعي النصائح التالية لتغذية طفلك الرضيع والاهتمام به:

    • يفضل إعطاء الطفل كمية من السوائل الكافية 125-150 ملليلترًا / كيلوجرام  حتى سنة من عمره. 
    •  يجب على المرضع أن تبتعد عن الكافيين والكحول والأطعمة المسببة للنفخة في أثناء فترة الرضاعة، كي لا تنتقل للطفل الرضيع عن طريق الحليب.
    • يستحب عدم إعطاء الطفل الرضيع مشروبات محلاة بين الوجبات ولا عند النوم.
    • على الأم الانتباه إلى عدم تسخين الحليب الصناعي لدرجات حرارة عالية، حتى لا يتلف محتواه من الفيتامينات التي تتأثر بالحرارة، مثل حمض الفوليك.
    • لا بد من التأكد من ظهور علامات لدى الطفل قبل أن نبدأ ادخال الأطعمة الصلبة، مثل تضاعف وزن الولادة والقدرة على التحكم بحركة الرأس وثباته والجلوس بطريقة صحيحة، وكذلك الاستيقاظ بالليل من الجوع بعد أن كان نوم متواصلًا ومستقرًا خلال الأيام السابقة، وأخيرًا فقدان ردة الفعل اللا إرادية للسان في طرد الطعام والشراب والأجسام الغريبة.
    • ينصح بتأخير إدخال الأطعمة الصلبة حتى الشهر السادس مع الاعتماد على حليب الأم، وإدخال هذه الأطعمة تدريجيًا، فبمجرد بلوغه عمر أربعة شهور أو ستة لا يعني أنه أصبح جاهزًا لذلك.
    • يبدأ إدخال الأطعمة الصلبة المسلوقة والمهروسة كالأرز والبطاطا والخضار والفاكهة، وعلى الأم أن تبدأ إعطاء الطفل الرضيع نصف ملعقة إلى ملعقة منها ثم الزيادة في الكمية حسب الرغبة، ويفضل إعطاء نوع واحد من الطعام مدة ثلاثة أيام لملاحظة أي أعراض للحساسية تجاه هذا الطعام. تستطيع الأم أن تبدأ بهذه الأطعمة، مع مراعاة عدم إضافة الملح أو السكر أو أي نوع من المنكهات. 
    • يفضل في البداية أن تتجنب الأم خلط هذه الفواكه أو الخضراوات معًا وتقديم كل نوع على حدة، حتى يتعرف الطفل عليها وعلى الطعم الحقيقي لكل منها، ويمكن بعد ذلك تقديم أكثر من نوع ممزوج معًا.
    • يجب الانتباه إلى المواد التي يمكن أن تسبب الشرقة، كالفشار والمكسرات والفستق والفول السوداني. 
    • يجب عدم إدخال الحليب البقري الكامل وغير المعدل إلا بعد إتمام الطفل سنة كاملة، ويدخل تدريجيا وألا يزيد على 250 ملليلترًا، يجب تأخير تقديم بياض البيض لما بعد إتمام السنة وأن يكون إدخاله تدريجيًا كذلك.

    جدول إدخال الطعام للرضع

    لكل عمر للطفل هناك كميات وأنواع مناسبة من الأطعمة، لذا اقرئي الجدول التالي لمعرفة المناسب لطفلك في كل عمر:

    العمرأنواع الأطعمة المناسبةالكمية المناسبة
    4 - 6 شهور الأرز المسلوق - حليب الأم أو الحليب الصناعي - بيوريه الخضراوات.ابدئي بمعلقة واحدة ثم اثنتين حتى تصلي إلى وجبتين يوميًا  بالإضافة إلى الرضاعة.
    6 - 8 شهور الخضراوات - الفواكه - مكرونة مسلوقة-  بسكويت غير محلى مصنوع منزليًا.أربع وجبات بالإضافة إلى الرضاعة.
    8 شهور – 12 شهرًا البروتينات - صفار البيض دون البياض.من خمس إلى ست وجبات بالإضافة إلى الرضاعة.
    سنة واحدة حليب الأبقار قليل الدسم - الجبن - الزبادي.من خمس إلى ست وجبات بالإضافة إلى الرضاعة.
    سنتان وما بعدها

     اللحم والسمك والدواجن والبيض والبقوليات - منتجات الألبان - الخضراوات والفواكه - الحبوب والنشويات - الخبز.

     الرضاعة وقت النوم، وثلاث وجبات رئيسية مع الأسرة، بالإضافة إلى ثلاث أخرى خفيفة.

    العادات الصحية تساعد الطفل على الإحساس بالشبع والجوع، ما يساعد في المستقبل في المحافظة على الوزن. فاتبعي النصائح التالية:

    • تزداد شهية الطفل تدريجيًا مع تعوده على الطعام الصلب، لذا من المهم جدًا عدم الضغط على الطفل لتناول كميات أكثر أو أقل من حاجته. 
    • من الأفضل تعويد الطفل طريقة الجلوس الصحيحة وإطعامه باستخدام الملعقة حتى يتعود عليها.
    • شرب الحليب في الليل يسبب تسوس أسنان الأطفال الرضع، لذا يجب إطعام الطفل وتنظيف أسنانه قبل النوم، وعدم إعطائه الحليب في أثناء نومه.
    • يفضل تعويد الطفل الشرب بالكوب ابتداء من الشهر التاسع، حتى يسهل فطامه عند إتمام سنة من عمره.

    الأمومة عمل شاق، من السهل أن تقلقي في هذه المرحلة من ألا تكوني مهتمة بطفلك الرضيع بشكل صحيح، لكن محاولة السعي للمثالية لن تؤدي إلا إلى مزيد من القلق، لذا استرخي واتبعي إرشادات تغذية الطفل الرضيع، واكبري في الأمومة مع طفلك الغالي يومًا بعد يوم.

    يحتاج الرضع إلى رعاية خاصة، تعرفي إلى كل ما يخص طفلكِ الرضيع وكيفية التعامل معه وتلبية احتياجاته المختلفة، بزيارة قسم تغذية وصحة الرضع في "سوبرماما".

      عودة إلى رضع

      موضوعات أخرى
      J&J KSA
      Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon