كيف تتغلبين على نقص المكملات الغذائية في حملك؟

انتشرت ثقافة ضرورة استعمال الفيتامينات والمكملات الغذائية في أثناء الحمل خلال العقود الماضية، وتحت مظلة "التغذية لاثنين"، يبدو ذلك منطقيًا تمامًا، فمع بدء الحمل، تنتظم الحامل في تناول المكملات الغذائية، ويتغير نوعها وجرعتها على مدار رحلة الحمل.

الواقع أن تناول غذاء غني مشبع بالمواد الغذائية الضرورية، يُعد الخيار الأفضل والأكمل، للحصول على العناصر الغذائية الضرورية لصحة كل من الأم والطفل، ويجب على الأم أن تلتزم بتناول الأغذية الغنية، بدءًا من زواجها كوسيلة لتحضير الجسم للحمل المتوقع وفي فترة لا تقل عن ثلاثة شهور.

اقرئي أيضًا: لن تتوقعي.. كيف يمكنك أن تقي طفلك من أخطر الأمراض

تُعد الأغذية الغنية بالدهون المشبعة ضرورية جدًا كأساس للنظام الغذائي المطلوب، إذ إن امتصاص كثير من العناصر الغذائية المهمة داخل الجسم لا يتم إلا في وجود هذه الدهون، وتشمل المصادر الأساسية للدهون المشبعة ما يلي:

الحليب ومنتجات الألبان

خصوصًا من الأبقار التي تتغذى على العشب (كوبان من اللبن كامل الدسم يوميًا، و4 ملاعق من الزبد الطبيعي).

البيض

بيضتان يوميًا.

الأغذية البحرية

خصوصًا الأسماك الدهنية، مثل السلمون والسردين والمحار، كما يمكن تناول زيت كبد الحوت أيضًا.

الكبد

أيضًا يفضل الخاص بأبقار المراعي العشبية.

شوربة الكوارع

يمكن تحضير شوربة أيضًا من عظام الدجاج.

اقرئي أيضًا: هذه هي المكملات الغذائية التي يحتاجها جنينك.

قد يبدو نظام غذائي يحتوي على كل هذه الكميات من الدهون مرعبًا لكثير من النساء، لكن تأكدي عزيزتي أن هذه الكميات تحتوي فقط على الكميات الضرورية للجسم لكي يقوم بوظائفه الحيوية، وعلى هذا يستخدمها بالكامل ويستفيد منها على أكمل وجه.

نستعرض الآن في الجدول التالي المواد الغذائية الضرورية لسلامة الجسم وتلبية احتياجات الأم والطفل في أثناء الحمل، وكيف نحصل عليها عن طريق التغذية السليمة فقط:

العنصر الغذائي

فائدته

مصدره والكمية المطلوبة يوميًا من الغذاء

الكالسيوم
  • يبني عظام قوية لكل من الأم والطفل، ويساعد على منع ارتفاع ضغط دم الأم الحامل.
كوب من الحليب أو الزبادي كامل الدسم، أو 200 جرام من الشيدر.
الكولين
  • يساعد على نمو مخ الجنين.
بيضة أو قطعة صغيرة من اللحم أو الدجاج أو السلمون.
DHA
  • يساعد على تطور نمو مخ الجنين ونظره.
  • يقلل من الإصابة بالالتهابات في أنسجة الجسم المختلفة.
سمكة دهنية كبيرة، أو زيت كبد الحوت.
فيتامين "د"
  • يساعد على امتصاص الكالسيوم من الطعام، وترسيبه في عظام الأم والجنين وأسنانهما.
زيت كبد الحوت، والمحار.
الزنك
  • ضروري جدًا لنمو الخلايا، وإنتاج الطاقة.
  • مهم لتطور نمو مخ الجنين.
المحار واللحوم الحمراء، أو كوب من الزبادي كامل الدسم.
حمض الفوليك
  • يقلل كثيرًا من حدوث التشوهات الخلقية في بداية الحمل، خصوصًا في المخ وسقف الحلق.
  • يحمي الأم من الإصابة بالأنيميا.
  • يمنع حدوث الإجهاض والولادة المبكرة.
لا يوجد مصدر طبيعي لحمض الفوليك، لكن يمكن تناول الكبد ثلاث مرات أسبوعيًا، وأيضًا تناول السبانخ النيئة.
الحديد
  • يمنع حدوث الأنيميا عند الأم الحامل.
  • يمنع حدوث الولادة المبكرة.
اللحوم الحمراء، والدجاج، ومحار السمك.
فيتامين "ب12"
  • يمنع حدوث الأنيميا.
  • يساعد الجسم على استعمال الدهون والكربوهيدرات كمصدر للطاقة.
اللحوم الحمراء، والمحار وسمك السلمون والتونة.

فيتامين "ب6"

 

  • يساعد على إنتاج البروتين في الخلايا الجديدة، ويدعم جهاز المناعة.
كوب من حمص الشام، أو اللحم الأحمر، أو التونة.

 

لا تنسي عزيزتي تناول الفواكه والخضروات بكميات معقولة، فهي تساعد على اكتمال نظامكِ الغذائي والاستفادة منه على أكمل وجه، كما أنها تساعد على إبقاء نظامكِ الغذائي صحيًا ومتوازنًا.

افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon