هل جفاف الوجه من علامات الحمل؟

هل جفاف الوجه من علامات الحمل؟

يصاحب الحمل عديد من الاضطرابات الجسمانية بسبب التغييرات الهرمونية، ومنها ظهور آلام واضحة في منطقة الثدي، ووخز بالرحم بالإضافة إلى عدد من الاضطرابات بالبشرة، تبدأ بظهور علامات للجفاف وتشقق الوجه وصولًا إلى ظهور علامات تمدد بمنطقة البطن يزداد آثارها لاستيعاب نمو البطن مع تقدم شهور الحمل. في هذا المقال سأعرفك تفصيليًا إلى أعراض الحمل المبكرة والإجابة عن سؤال قد يشغل بالك الآن: هل جفاف الوجه من علامات الحمل؟

هل جفاف الوجه من علامات الحمل؟

من الشائع أن تعاني الحامل من جفاف الجلد في أثناء الحمل لحدوث بعض التغيرات الهرمونية التي تؤدي إلى فقدان بشرتك لمرونتها ورطوبتها، ما يمكن أن يؤدي إلى تقشر الجلد أو الحكة أو أعراض أخرى مرتبطة غالبًا بجفاف الجلد، وفي ما يلي سأعرفك إلى أبرز المشكلات الجلدية المصاحبة للحمل:

  1. السطور الحملي (علامات التمدد).
  2.  فرط تصبغ (مثل الكلف).
  3. سقوط الشعر
  4. تكسر الأظافر. 
  5. بروز الأوعية الدموية.
  6.  التهاب الجلد التأتبي وتصاحبه حكة.
  7. الصدفية.
  8. الكلف أو تحفيز الخلايا الصبغية الذي يعد من أبرز المشكلات الجلدية التي يتعرض لها أغلب النساء بنسبة 70% بفترة الحمل، وعادة ما تكون هذه التغييرات أكثر وضوحًا عند النساء ذوات البشرة الداكنة إذ تتأثر مختلف مناطق والإبط والأعضاء التناسلية بشكل أكثر شيوعًا.
  9. ظهور خط أسود طولي في منطقة البطن.
  10. ظهور البقع السمراء بالوجه لا سيّما بمناطق (الجبهة، والذقن، والأنف).

ولكن لا تقلقي عزيزتي، فسرعان ما تختفي تلك العلامات بمجرد الولادة وكأنها لم تكن منذ البداية، فلا عليك عند ظهور أيٍ من تلك المشكلات سوى التعامل معها ومعالجتها تحت إشراف طبيب الأمراض الجلدية وبتوصيات من طبيب أمراض النساء المشرف على حالتك.

متي تظهر أعراض الحمل؟

يستغرق حدوث الحمل فترة تتراوح بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد ممارسة الجنس، وقد يلاحظ بعض السيدات أعراض الحمل في وقت مبكر بعد مرور أسبوع من حدوثه، أي وقت التصاق البويضة المخصبة بجدار الرحم، لكن قد لا يلاحظ الآخرون الأعراض إلا بعد مرور بضعة أشهر، وعادة ما تكون أول علامة غياب الدورة الشهرية، وتشمل الأعراض الشائعة للحمل الغثيان أو القيء والشعور بالتعب بالإضافة إلى ظهور عدد من العلامات الأخرى كالتهاب الثديين والصداع والتبول أكثر من المعتاد، وإجراء اختبار الحمل هو الطريقة الوحيدة للتأكد من حدوث الحمل من عدمه، يمكنك إجراء اختبار الحمل في المنزل أو زيارة أقرب معمل تحاليل لإجراء الاختبار أو طبيب أمراض النساء لإجراء أشعة سونار ثنائي أو ثلاثي الأبعاد.

علامات الحمل المبكرة

قد تتضمن العلامات والأعراض المبكرة للحمل الأكثر شيوعًا ما يلي:

  1. غياب الدورة الشهرية، إذا كنتِ في فترة الخصوبة ومرّ أسبوع أو أكثر على موعد دورتك الشهرية المتوقعة دون أن تبدأ، فقد تكونين حاملًا ومع ذلك، يمكن أن تكون هذه الأعراض مضللة إذا كنت تعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية.
  2. تورم في الثديين، قد تجعل التغيرات الهرمونية في المراحل المبكرة من الحمل ثدييك حساسين ومتألمين ولكن من المرجح أن يقل الانزعاج بعد بضعة أسابيع إذ يتكيف جسمك مع التغيرات الهرمونية.
  3. الغثيان الصباحي، غالبًا ما تبدأ أعراض الحمل بالغثيان، الذي يمكن أن يحدث في أي وقت من النهار أو الليل ولكنه غالبًا ما يكثر في الصباح وقد ينتهي بعد شهر واحد من الحمل وفي بعض الحالات النادرة يستمر طوال شهور الحمل.
  4. زيادة التبول، قد تجدين نفسك تتبولين أكثر من المعتاد لزيادة كمية الدم بجسمك في أثناء الحمل، مما يتسبب في قيام كليتيك بمعالجة السوائل الزائدة التي تنتهي في المثانة.
  5. إعياء، يحتل التعب أيضًا مرتبة عالية بين أعراض الحمل المبكرة بسبب ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون، مما قد يجعلكِ تشعرين بالنعاس.

وختامًا وبعد أن تعرفت إلى حقيقة أن جفاف الوجه من علامات الحمل، احرصي عزيزتي على استشارة طبيب أمراض النساء ولا تتهاوني إذا شعرتِ بهذه الأعراض المذكورة وتشككتِ في حدوث الحمل أو تشابه عليكِ ولم تعرفي الفرق، لسلامتك ولضمان الحفاظ على صحة جنينك.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS حمليه الآن من App Store.

عودة إلى الحمل

ندى هشام حافظ أمين

بقلم/

ندى هشام حافظ أمين

كاتبة ومترجمة، أحب الكتابة خاصة للأم إذ اكتشفت من كتاباتي في مجال الأمومة أنه لا يوجد أفضل من تقديم معلومة موثوقة تفيد حياة أشخاص آخرين مهما بدت بسيطة.

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon