8 فوائد صحية لعسل الصنوبر

فوائد عسل الصنوبر

عسل الصنوبر أو عسل الغابة هو العسل الذي يصنعه النحل من جمع المّن بدلًا من رحيق الأزهار، والمّن سائل سكري يفرزه بعض الحشرات الصغيرة التي تتغذى على عصارة بعض الأشجار، بما في ذلك أشجار الصنوبر، يجمع النحل تلك الإفرازات الحلوة ويعالجها لينتج عسلًا داكن اللون قوي النكهة يُعرف بعسل الصنوبر، يتميز بقيمته الغذائية العالية وخصائصه العلاجية العديدة. تعرفي في هذا المقال إلى أهم فوائد عسل الصنوبر وأضراره وطرق تناوله. 

فوائد عسل الصنوبر 

يتمتع عسل الصنوبر بمكانة متقدمة بين أنواع العسل الأخرى في أغلب بلدان العالم، كما أنه متعدد الاستخدامات سواء لوصفات الطبخ أو الوصفات العلاجية الشعبية، وله مذاق لطيف وقوي للغاية. يتسم أيضًا ببطء تبلوره، إذ يظل سائلًا لمدة 18 شهرًا أو أكثر عند تخزينه بشكل صحيح، عادةً ما يكون داكنًا وسميكًا جدًا مقارنةً بالأصناف الأخرى، يمكن استخدامه بديلًا صحيًا مثاليًا لسكر المائدة، إذ يترك مذاقًا لطيفًا خاصةً عند إضافته للشاي الأسود. 

يمكن تناوله مع الخبز المحمص أو إضافته للكعكات الساخنة أو أطباق الحلوى بالفواكه، ويفضل كثير من الطهاة إضافته لخلق قليل من الحلاوة لمختلف الأطباق، بغضّ النظر عن استخداماته في الطهي، يتمتع عسل الصنوبر بكثير من الفوائد الصحية المذهلة، منها: 

  1. غني بالسكريات منخفضة السكاريد: عسل الصنوبر مصدر غني بالسكريات منخفضة السكاريد، وهي مركبات طبيعية تعتمد على السكر ولها فوائد عديدة لصحة الجهاز الهضمي، إذ تحتوي على نسبة من الخمائر الحيوية، ما يساعد على نمو البكتيريا النافعة داخل الأمعاء. 
  2. يمد الجسم بالطاقة: يحتوي عسل الصنوبر على سكريات طبيعية غير مكررة، مثل الفركتوز والجلوكوز، يمتصها الجسم بسرعة لإطلاق طاقة فورية، ما يجعله مثاليًا لعلاج مشكلة نقص السكر في الدم والشعور بالدوار أو الإغماء. 
  3. يتميز بخواصه المطهرة: الخواص المطهرة للصنوبر وأنواع العسل الأخرى نتيجة لاحتوائه على المكونات المضادة للميكروبات والجراثيم، خاصة إنزيم الأوكسيديز، ومع انخفاض معامل الحموضة وانخفاض محتوى الرطوبة في العسل، يساعد هذا الإنزيم على تكوين مركبات بيروكسيد الهيدروجن من الجلوكوز، فيعمل كمطهر طبيعي لتقوية مناعة الجسم، كما يساعد على سرعة إنتاج كرات الدم البيضاء المسؤولة عن التصدي للعدوى. 
  4. يعالج التهاب الحلق والتهابات الجهاز التنفسي: عسل الصنوبر مفيد في التهابات الجهاز التنفسي بسبب تأثيره المضاد للميكروبات، علاوة على ذلك، فإن كثافته العالية تساعد على الالتصاق ببطانة الحلق، ما يسمح بالشفاء وتهدئة الالتهابات وتهيج الحلق، ويساعد كذلك على تهدئة السعال والتخلص من البلغم. 
  5. يعالج عدوى الخميرة: يشير بعض الدراسات إلى أن العسل بشكل عام يساعد على علاج عدوى الخميرة المهبلية لخواصه المضادة للفطريات. كما ذكرنا فإن عسل الصنوبر يحتوي على بعض الإنزيمات التي تساعد على إفراز بيروكسيد الهيدروجين، ما يساعد على منع نمو الفطريات والخميرة المهبلية بشكل فعال.
  6. مصدر غني بمضادات الأكسدة: عسل الصنوبر مصدر غني بمضادات الأكسدة، ما يساعد على التصدي للشوارد الحرة ومكافحة الالتهابات، ما يعمل على منع تلف الخلايا وأنسجة الجسم. 
  7. مصدر غني بالفيتامينات والمعادن: يحتوي عسل الصنوبر على نسبة من المعادن الحيوية مثل البوتاسيوم والكالسيوم والنحاس والحديد والمغنيسيوم والفوسفور والصوديوم والزنك، تساعد كلها على تحسين صحة القلب والأوعية الدموية والعضلات وتقوية المناعة. 
  8. تحسين مظهر البشرة: يمكن استخدام عسل الصنوبر موضعيًا لعلاج كثير من المشكلات الجلدية مثل حب الشباب والبثور، كما يساعد على تنقية المسام وتحسين مظهر البشرة بشكل عام ويعيد إليها النضارة الفورية. 

أضرار عسل الصنوبر 

على الرغم من فوائده الصحية العديدة، قد يكون لتناول عسل الصنوبر بعض الآثار الجانبية في بعض الحالات. فلا ينصح بتناوله بكميات كبيرة عن طريق الفم، كما لا تتوافر معلومات موثوقة كافية بخصوص سلامة تناول الصنوبر للحامل أو المرضع.  يمكن أن تتسبب حبوب لقاح الصنوبر في زيادة أعراض الحساسية لدى من يعانون من الربو والحساسية. 

إذا كنتِ قد لاحظتِ حساسية تجاه أي من أنواع العسل الآخرى، يمكنكِ عمل اختبار بسيط للحساسية قبل بدء تناول عسل الصنوبر لتجنب أي مخاطر صحية. 

فوائد عسل الصنوبر للرجل 

كما ذكرنا، عسل الصنوبر مصدر غني بمضادات الأكسدة، ما يساعد على تعزيز مناعة الجسم ومكافحة العدوى الخارجية التي قد تتسبب في تلف الأنسجة الحيوية. علاوة على ذلك، يحتوي على أغلب الفيتامينات الأساسية اللازمة لإتمام الوظائف الحيوية في الجسم، كما يساعد على زيادة القدرة الجنسية لدى الرجال، خاصةً الزنك الذي يساعد على تكوين السائل المنوي وسرعة الانتصاب. 

تعرفنا معًا إلى أهم فوائد عسل الصنوبر الصحية، إذ يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والعناصر المضادة للالتهابات، ما يجعله بديلًا مثاليًا للسكر الأبيض، إضافةً إلى مذاقه الحلو المميز ونكهته القوية. 

أسرار التغذية الصحية كثيرة، تعرفي معنا إلى كثير منها وعديد من النصائح في قسم التغذية.

عودة إلى صحة وريجيم

سمر حمدي محمود السيد

بقلم/

سمر حمدي محمود السيد

كاتبة حرة، حاصلة على بكالريوس العلوم من جامعة عين شمس، بدأت الكتابة منذ سبع سنوات ولدي الكثير من المقالات المنشورة في عدة مواقع إلكترونية. أجد شغفي في الكتابة عن شؤون المرأة العربية وكل ما يخص أسرتها. 

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon