لماذا يجب عدم استخدام لبوس الجلسرين للرضع دائمًا؟

    لبوس الجلسرين للرضع

    تقلق كل أم عند إصابة طفلها الرضيع بالإمساك، خاصةً إذا استمر الأمر معه مدة تزيد على يومين أو ثلاثة، ما يجعلها تلجأ إلى عديد من الوسائل سواء الطبيعية أو الطبية لمحاولة علاجه من هذه الحالة، وللتخفيف عن طفلها الرضيع عند تبرزه حتى لا يُصاب بالألم، وقد ينصح الطبيب الأم باستخدام لبوس الجلسرين لما له من نتائج سريعة في علاج الإمساك لدى الأطفال الرضع، فمتى يجب استخدام لبوس الجلسرين للرضع؟ وهل تكرار استخدامه له أي مخاطر على الطفل؟ هذا ما سنتناوله اليوم.

    مخاطر استخدام لبوس الجلسرين للرضع فترة طويلة

    لبوس الجلسرين آمن جدًا حال استخدامه كمُلين فترات قصيرة، ويجب ألا يستخدم كثيرًا كلما شعرت الأم أن الطفل يعاني الإمساك أو صعوبة التبرز، كي لا يعتمد الطفل على اللبوس اعتمادًا كليًا، ولا يستطيع التبرز من دونه بعد ذلك، والأفضل الاستعانة بالملينات الطبيعية من الأطعمة والمشروبات الطبيعية، وكذلك استشارة الطبيب حال تكرار إصابة الطفل بالإمساك، لفحصه ومعرفة السبب وراء إصابته بالإمساك المتكرر ووصف العلاج المناسب له.

    متى يستخدم لبوس الجلسرين للرضع؟

    هناك كثير من الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى إصابة الأطفال الرضع بالإمساك، منها عند بدء إدخال الأطعمة الصلبة أو الأنظمة الغذائية الخاطئة أو وجود مشكلات في الأمعاء أو تناول الأم بعض الأطعمة التي تسبب الإمساك، وتؤثر في الطفل الرضيع.

    وهناك عديد من الأشياء التي تستطيع بها الأم التخفيف من حدة الإمساك عند طفلها الرضيع، مثل تغيير النمط الغذائي أو ممارسة بعض التمارين الرياضية للرضيع، وأخيرًا اللجوء إلى المليّنات أو لبوس الجلسرين، ولكن لا يُنصح بتكرار استخدامها حتى لا تسبب اعتيادها.

    لبوس الجلسرين من أهم الأدوية المستخدمة، نظرًا إلى نتائجه السريعة، ولكونه أكثر أمانًا من الأدوية الأخرى، ويستخدم عند إصابة الطفل بالإمساك الشديد، أو إذا كان يعاني وجود تقلصات وصعوبة في تحريك الأمعاء.

    نصاح عند استخدام لبوس الجلسرين للرضع

    اتبعي هذه النصائح عند إصابة طفلكِ الرضيع بالإمساك، قبل اللجوء إلى لبوس الجلسرين لعلاجه:

    1. اهتمي بالرضاعة الطبيعية: الإكثار من الرضاعة الطبيعية أو تغيير نوع الحليب حال الرضاعة الصناعية بعد استشارة الطبيب، قد يخلص طفلك من الإمساك.
    2. قدمي له ملينات طبيعية: جربي تقديم المسهلات الطبيعية للطفل، مثل اليانسون، أو إعطاءه ملعقة أو اثنتن من عصير العنب أو الخوخ أو التفاح.
    3. مارسي بعض الأنشطة الرياضية لطفلكِ الرضيع: مثل تحريك ساقيه على طريقة تمرين العجلة، أو تدليك بطنه برفق.
    4. زيدي كمية الماء التي يتناولها طفلك الرضيع: الماء له مفعول السحر في القضاء على الإمساك، لذا احرصي على أن يحصل على كميات كافية من السوائل على مدار اليوم.
    5. قدمي له حمامًا دافئًا: الحمام الدافئ للطفل يسهم بشكل كبير في حل مشكلات الإمساك.

    أخيرًا، اعلمي أن صعوبة عملية الإخراج عند الأطفال الرضع شيء طبيعي يحدث لمعظمهم في هذه السن، لأن معدتهم تكون غير ممتلئة، خاصة مع زيادة العرق في فصل الصيف، واستشيري دائمًا طبيب الأطفال قبل شراء لبوس الجلسرين للرضع وإعطائه لطفلكِ للتخلص من الإمساك، وكذلك اسأليه عن مدى ملاءمة الأطعمة والسوائل لطفلك.

    تعرفي إلى مزيد من المعلومات عن العناية بالأطفال الرضع وحديثي الولادة، عن طريق زيارة قسم رعاية الرضع في "سوبرماما".

    عودة إلى رضع

    فهيمة ممدوح

    بقلم/

    فهيمة ممدوح

    ساعدتني مهنتي كمترجمة في الإطلاع على الكثير من المجالات المختلفة، وتعلمت منها إمكانية البحث عبر الانترنت لاكتشاف كل ما هو جديد في عالم المرأة واهتماماتها وعلاقتها بمن حولها.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon