5 خطوات تقوية المناعة عند الأطفال الرضع

تقوية المناعة عند الأطفال

يستغرق جهاز المناعة لدى الطفل وقتًا طويلًا لينمو بشكل كامل، وعادة ما يكون شديد الحساسية في البداية، فإذا لم يكن يحصل على المغذيات الطبيعية بصورة كاملة من حليب الأم، يجب اللجوء للحليب الصناعي المدعم بالفيتامينات والمغذيات الضرورية لنموه ووقايته من الأمراض، تقدم لكِ "سوبرماما" في هذا المقال خطوات تقوية المناعة عند الأطفال الرضع.

خطوات تقوية المناعة عند الأطفال الرضع

النوم لفترة كافية

أثبتت الدراسات أهمية الخلايا المناعية الطبيعية التي تهاجم الميكروبات والخلايا السرطانية، ويحتاج المولود الجديد نحو 18 ساعة في الأسابيع الأولى، تتقطع كل ساعتين أو ثلاثة للرضاعة، وبحلول الشهر الثالث ينام ما يقرب من 15 ساعة، معظمها خلال الليل، ثم تبدأ ساعات النوم في الانتظام في الشهر الثالث حتى السادس، فينام المولود نحو عشر ساعات خلال الليل، تتخللها رضعة واحدة أو رضعتين، وينام من ثلاث إلى خمس ساعات خلال النهار.

الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية أهم ما يبني جهاز المناعة لدى الطفل الرضيع، وسواءً كانت الرضاعة طبيعية أو صناعية أو تشمل النوعين، فإن كان طفلكِ لا يعتمد بشكل كامل على الحليب الطبيعي، فاحرصي على تناوله لنوع الحليب الصناعي المخصص لعمره، فهو يكون مدعمًا بالفيتامينات والعناصر المغذية الأساسية التي يحتاجها طفلكِ، من أجل نمو جسمه وتطور ذهنه بصورة صحية.

أشعة الشمس

يحتاج الطفل الرضيع للتعرض لأشعة الشمس الصحية، قبل الساعة العاشرة صباحًا وبعد الرابعة عصرًا، لمدة 15 دقيقة، وهو مكشوف الأذرع والأرجل، ليحصل على فيتامين "د" الضروري لتعزيز المناعة.

النظافة والاستحمام

حممي رضيعكِ مرتين إلى ثلاث مرات على الأكثر في الأسبوع، واحرصي على تعقيم جلده وزجاجة الحليب وألعابه والمكان الذي يوجد فيه، فالنظافة من أساسيات الحماية من الجراثيم والأمراض، وتزداد أهميتها مع ضعف مناعة الصغير وحساسيته.

ممارسة الرياضة

الرياضة ليست للكبار فقط، فالرضيع كذلك يحتاج إلى الحركة لنمو عضلاته وتقوية مفاصلة وتنظيم نفسه، ومن ثم يصبح أكثر قدرة على محاربة الأمراض، فساعدي طفلكِ على الحركة بتحريك رجليّه على شكل عجلة، وشده بلطف من وضع النوم إلى وضع الجلوس، ورفع ذراعيه لأعلى فوق رأسه في حركة متكررة، ورفعه في الهواء من عند الوسط ليحرك ذراعيه ورجليّه.

عادات صحية لتقوية مناعة الرضع

  • تناول التطعيمات اللازمة: احرصي أن يحصل طفلكِ الرضيع على التطعيمات اللازمة، لأنها تساعد الطفل على تقوية جهازه المناعي ومواجهة الأمراض.
  • الدعم النفسي: تلعب الحالة النفسية دورًا كبيرًا في تقوية مناعة الطفل وتحفيزها، فاحرضي على إمداد طفلكِ بالحب والحنان، وعلى أن يكون الجو العام من حوله مستقرًا طوال الوقت.
  • التغذية السليمة: فالتغذية الصحيحة للأم المرضعة من أهم العوامل لتقوية مناعة الطفل، فاحرصي على تناول الفواكه والخضروات، التي تحتوي على الفيتامينات والعناصر الغذائية المفيدة التي تزيد من قدرة الجسم على إنتاج خلايا الدم البيضاء ومحاربة العدوى والفيروسات.

أخيرًا، بعد أن تعرفتِ على خطوات تقوية المناعة عند الأطفال، اعلمي جيدًا أنه من أكثر ما يعزز الجهاز المناعي لدى الكبار والصغار الحب والحنان، فلا تحرمي طفلكِ منهما وزيدي من التلامس والتواصل بينكما بالتقبيل والتدليك، خاصة في أثناء الرضاعة وقبل النوم، مع خلق جو من المرح خلال الاستحمام والتمارين.

عودة إلى رضع

supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon