أسباب فقدان الشهية عند الأطفال وعلاجه

تعد الشكوى من فقدان شهية الأطفال للأكل شكوى معتادة من عدد كبير من الأمهات للأطفال في مختلف الأعمار، وقد يسهم التساهل من بعض الأمهات في التعامل مع أطفالهن في تفاقم هذه المشكلة، فالسماح للطفل بأكل كميات من الحلوى والوجبات السريعة مثل رقائق الشيبسي كطريقة لتعويض قلة شهيته للطعام، تزيد من رفضه للطعام المنزلي. وكذلك فإن السماح للطفل بالتقاط لقيمات من الطعام على مدار اليوم دون تنظيم، يسهم أيضًا في امتناع الطفل عن تناول وجبات الطعام مع باقي أفراد الأسرة.

في العادي لا تشكل قلة شهية الطفل لتناول الطعام عرضًا مقلقًا، إلا إذا ارتبطت بظهور أعراضٍ أخرى مثل فقدان الوزن والضعف العام وسرعة الشعور بالتعب والإنهاك، فالطفل يمر بفترات تقل فيها شهيته للطعام لأسباب فسيولوجية بحتة.

ما أسباب فقدان الشهية عند الأطفال؟

1. اختلاف سرعة النمو:

فمن الطبيعي جدًّا أن تقل شهية الطفل للطعام إذا قلت سرعة نمو الجسم، حيث تزداد سرعة نموه بطريقة ملحوظة خلال السنة الأولى من عمره، ثم يتباطأ معدل نموه بعد ذلك، حيث يصبح من الطبيعي أن تقل شهيته للطعام.

2. المرض:

يعد إصابة الطفل بنزلة برد أو إلتهاب في اللوزتين من أشهر أسباب فقدان الشهية للطفل، بالإضافة إلى أن استعمال بعض الأدوية في العلاج مثل المضادات الحيوية يزيد من فقدان الطفل لشهيته لتناول الطعام، ثم يستعيدها بصورة يعوض معها أيام المرض بعد شفائه.

3. التوتر والضغط العصبي:

يؤثر التوتر بصورة كبيرة على شهية الطفل، وأيضًا على نومه، وأهم الأسباب التي تسبب توتر الطفل تشمل:

  1. الظروف العائلية، مثل وفاة أحد أفراد العائلة المقربين أو ميلاد طفل جديد.
  2. التعرض للتسلط من المحيطين في البيت أو المدرسة.
  3. عدم القدرة على التفاعل بإيجابية مع الواجبات المدرسية.

4. الإصابة بالإمساك:

ويعد هذا أحد أشهر أسباب فقدان الشهية لدى الأطفال والكبار على السواء، وينتهي إحساس الطفل بفقدان الشهية بمجرد تمكنه من قضاء حاجته، ويبدأ في استعادة قابليته للطعام ولكن ببطء.

7 نصائح لعلاج الإمساك عند الأطفال

5. الإصابة بالديدان المعوية:

ومن أشهرها الدودة الشريطية، وهي تسبب إسهالًا مصحوبًا بنزول الدم أحيانًا مع فقدان الطفل لشهيته لتناول الطعام.

6. الإصابة بالأنيميا:

في حالات نقص تناول الأطعمة الغنية بالحديد، فمن المتوقع أن يصاب الطفل بالأنيميا، والأنيميا تؤدي إلى ضعف الطفل وتوتره وتزيد من فقدان شهيته للطعام.

7. استعمال بعض الأدوية:

مثل أدوية علاج مرض فرط الحركة وقلة الانتباه.

كيف يمكنك التعامل مع حالة فقدان الطفل لشهيته؟

يمكنك التعامل مع هذه المشكلة كما يلي:

1. استشيري طبيب الأطفال:

يجب أن تقومي باستشارة طبيب الأطفال لاستبعاد وجود سبب عضوي لفقدان الطفل لشهيته، إذا تمكن الطبيب من تحديد سبب عضوي مثل إصابة الطفل بالأنيميا أو الإصابة بأحد الديدان المعوية، فيقوم بعلاجه بالطريقة المناسبة، ويمكن للطبيب أيضًا تقييم حالة الطفل النفسية.

9 علامات تدل على أن رضيعك مصاب باضطرابات نفسية

2. نظمي مواعيد وجبات طفلك:

حددي مواعيد الوجبات الأساسية والوجبات الخفيفة مع طفلك على الساعة، وامنعي تمامًا التقاط الطفل للقيمات من الطعام في غير مواعيد الأكل، وإذا تحتم ذلك فابتعدي تمامًا عن تقديم الحلويات أو الوجبات السريعة، وقدمي قطعًا من الفواكه أو الخضروات الطازجة.

3. احرصي على مشاركة طفلك في نشاط رياضي:

تعد ممارسة الرياضة من أكثر العوامل التي تزيد من شهية الطفل للطعام، فزيادة معدل الحرق في أثناء ممارسة الرياضة تؤدي لزيادة حاجة الطفل لتناول الطعام لتعويض احتياجات جسمه للطاقة اللازمة للقيام بالوظائف الحيوية.

السن المناسب لكل رياضة يلعبها طفلك

4. استشيري الطفل في تغيير الدواء:

إذا لاحظت الأم أن فقدان الطفل لشهيته مرتبط بعلاجه بدواءٍ معين، فيمكنها أن تطلب من الطبيب استبدال الدواء بآخر.

عزيزتي الأم، يجب أن تعلمي أن فقدان الطفل لشهيته قد يعد أحد مظاهر النمو في بعض فترات حياته التي يتباطأ فيها نموه. ولكن المشكلة الحقيقية قد تكمن في التعامل الخاطئ مع هذه المشكلة، مما يؤدي لزيادة استهلاك الطفل من الحلوى والأغذية السريعة، فاحرصي على التعامل مع هذه المشكلة بهدوء، وبمزيد من تنظيم وجبات طفلك من حيث الكم والكيف.

المصادر:
The Health Site
Mom Junction
Live Strong

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon