كيف نتعامل مع الطفل فاقد الشهية؟

علاج فقدان الشهية عند الأطفال
كثيراً ما تعاني الأمهات من مشكلة فقدان الشهية لدى الطفل، وهذه المشكلة شائعة جداً بين الأطفال خصوصاً ما بين العام الثاني وإلى العام السادس. وتساهم الأم دون أن تدري مساهمة كبيرة في إيجاد وإبقاء هذه المشكلة، وذلك بإظهار قلقها وشكواها الدائمة، بأن أكل طفلها غير كاف، وقد يصبح البيت بجميع من فيه مشغولاً بطعام الطفل وشهيته، ويحاول الجميع إقناعه أن يأكل زيادة عما يفعل، ويحاولون ذلك بالترغيب مرة وبالشدة والتهديد مرة آخر، وأحياناً بإعطاء الطفل مختلف أنواع الأدوية التي يفترض فيها أن تزيد شهيته للطعام وفي أغلب الأحيان لا يعطي هذا الجهد أية نتيجة، بل ربما أعطى نتيجة عكسية فقلل من شهية الطفل للطعام، إذ أن معظم الأطفال قد يزيدوا من تعنتهم بتناول الطعام رغبة منهم بالاحتفاظ باهتمام الأهل. لذا إليك طريقة علاج فقدان الشهية عند الأطفال في هذه السطور.
 

علاج فقدان الشهية عند الأطفال

من التجارب الشخصية ووجهة نظر المختصين هناك بعض لطرق للتعامل مع الأطفال أثناء معالجة فقدان الشهية:

  • اتركي الحديث عن موضوع الطعام مع الطفل ومراقبة الطفل عن بعد بحيث لا يصبح تناوله للطعام هو حديث الأسرة وجل اهتمامها.
  • تجنبي اجبار الطفل على الأكل أو ترهيبه، واستبدال هذا السلوك بسؤاله هل أخذت كفايتك وشبعت؟ ومن ثم رفع الطعام من أمام الطفل.
  • حاولي مراعاة رغبة الطفل فيما يقدم له من أصناف الطعام، ما يحب منها وما يكره، وأن يختار الطعام الذى يحبة مادام مفيدًا.
  • اسنحي للطفل كلما كان ذلك ممكناً أن يساعد في تحضير الطعام وهذا بدوره سيعزز رغبته في تناوله لأن جزء من هذا الطعام ساعد هو في اعداده.
  • جربي تقديم أنواع الأطعمة المختلفة للطفل في سن مبكرة لكي يساعد ذلك في تقبله للطعام.
  • تجنبي  إعطاء الطفل ما يأكله بين وجبات الطعام المختلفة خصوصاً الحليب.
  • حاولي تقديم الطعام بشكل جذاب من حيث الألوان والأشكال والأطباق المستخدمة وطريقة التحضير  فلذلك أثر جيد في زيادة تناول الأكل، فمثلاً إذا كان الطفل لا يحب السبانخ مطبوخاً، يمكن تقديمه على شكل فطائر أو إن كان لا يحب الخضروات يمكن تحضير البيتزا الغنية بالخضروات.
  • احرصي على ألا يتناول الطفل طعامه وحيداً بل مع الآخرين خاصةً اخوته حيث يتشجع ويحاول أن يقلدهم.

أسباب امتناع الطفل عن الطعام

قد يكون سبب فقدان الشهية هو سبب طبيعي وفسيولوجي إذ أن السعرات الحرارية التي يحتاجها الطفل فيما بين العام الثاني والسادس، تقل عن السنة الأولى من العمر. ويمكن معرفة ما إذا كان فقدان الشهية عند الأطفال في هذا العمر له تأثير سلبي على وضعهم الصحي والتغذوي من خلال منحنيات الطول والوزن بالنسبة للعمر.

كما يمكن أن يكون فقدان الشهية حاد ومؤقت، ويحدث في الأغلب مع الالتهابات الفيروسية والبكتيرية المختلفة، وكذلك التهابات وتقرحات الفم واللسان، وأثناء فترة التسنين. وعادة تعود شهية الطفل إلى طبيعتها بزوال السبب.

وقد يكون السبب مرضيًا مثل الالتهابات الفيروسية والبكتيرية واضطرابات الجهاز الهضمي عند الاطفال و أمراض الجهاز التنفسي وأمراض الكلى والكبد المزمنة وكذلك العيوب الخلقية بالقلب.

ومن أهم أسباب فقدان الشهية لدى الأطفال:

  • عدم شعور الطفل بالسعادة أوربط الطعام بحادثة غير سعيدة أو في طريقة تعامل الأم مع طفلها وكيفية تقديم الطعام له.
  • كراهية الطفل لأصناف الطعام التي تقدميها له.
  • إصرار الأم على الطفل أن يأكل كمية من الطعام أكثر مما يستطيع.
  • تشديد الوالدين على الطفل أن يتبع آداب المائدة كما يمارسونها هم وانتقادهم له وهو يأكل قد يتسبب في فقدان الشهية على المائدة.

 وأخيراً، اعلمي عزيزتي أن التعامل مع علاج فقدان الشهية عند الأطفال يجب أن يكون بهدوء وتفهم ومصادقة الطفل والنزول إلى مستواه العقلي فهي الوسيلة الصحيحة لتحسين شهيته للطعام. كما يجب تكرار المحاولة مع الصبر مرة ثانية و ثالثة ورابعة وعدم الملل.

لمقالات أخرى عن كل ما يخص أطفالك وصحتهم والعناية بهم، زوري قسمصحةوتغذيةالأطفالفي موقعك سوبر ماما.

المصادر:
Toddler not eating? Ideas and tips
What Can You Do If Your Child Refuses to Eat Anything?

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon