هل سكر الفاكهة مضر؟

ما هو سكر الفواكه

سكر الفواكه أو الفركتوز أحد أنواع السكر الأحادية البسيطة، ويوجد في كثير من الفواكه والخضراوات، كالكيوي والبطيخ والمانجو والتفاح والكمثرى والبنجر والبصل والخرشوف والذرة، إلا أن هناك شكلًا آخر لسكر الفواكه مستخرج صناعيًّا من الفواكه الطبيعية، يُستخدم في أنظمة الرجيم كثيرًا. "سوبرماما" تخصص لكِ هذا المقال للإجابة عن سؤال "ما هو سكر الفواكه؟"، وإذا ما كانت البدائل الصناعية له صحية أم مضرة، فواصلي القراءة.

ما هو سكر الفواكه؟

سكر الفواكه نوعان، طبيعي وصناعي، النوع الأول هو ما نحصل عليه من خلال الفاكهة والخضراوات المختلفة، والثاني ينصح كثير من الأطباء وخبراء التغذية بتناوله مع المشروبات أو استخدامه في تحضير الحلويات المتنوعة، خاصةً لمرضى السكري، أو في أثناء اتباع نظام رجيم، لأنه يحتاج إلى وقت أطول لرفع سكر الدم، إلا أن بعض الأطباء يرون أن البدائل المصنعة ضارة، وينصحون بتناول سكر الفواكه طبيعيًّا من خلال الفاكهة والخضروات.

كذلك يُشكل سكر الفواكه (الفركتوز) 50% من سكر المائدة (السكروز)، ويوجد أيضًا في كثير من المحليات الصناعية، كشراب الذرة عالي الفركتوز.

كيف يستخدم سكر الفواكه للرجيم؟

ينصح أطباء وخبراء التغذية عند اتباع أي رجيم بتخفيف السكر أو عدم تناوله تمامًا، للتقليل السعرات الحرارية، أو استخدام بعض أنواع السكر الخاصة بأنظمة إنقاص الوزن، كسكر الفواكه الذي يحتوي كل 100 جرام منه على 278 سعرًا حراريًّا، بينما يحتوي كل 100 جرام من سكر المائدة (السكر الأبيض) على 550 سعرًا حراريًّا، ورغم انخفاض السعرات الحرارية في سكر الفواكه، فإنه قد يسبب لكِ أضرارًا صحية كثيرة سنتعرف إليها في السطور التالية، لذلك ننصحكِ بتناول ملعقتين صغيرتين منه فقط خلال يومكِ، للحد من آثاره السلبية على صحتكِ، أو تناول الفواكه والخضراوات الطازجة كبديل طبيعي للسكر خلال اليوم.

هل سكر الفواكه مضر؟

سكر الفواكه (الفركتوز) الطبيعي الموجود في الفاكهة والخضراوات الطازجة مفيد جدًّا لصحتكِ، إلا أن تناول شراب الذرة عالي الفركتوز والبدائل المصنعة لسكر الفواكه قد يكون له بعض الأضرار على صحتكِ، خاصةً عند الإفراط فيه، كالإصابة بالسمنة ومرض السكري وتصلب الشرايين ومرض الكبد الدهني، وفيما يلي سنستعرض معكِ أضرار سكر الفركتوز:

  •  ازدياد خطر الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي: يتحول سكر الفواكه في الكبد إلى دهون ثلاثية في أثناء التمثيل الغذائي له، ما يزيد من خطر ترسب هذه الدهون على الكبد، وبالتالي يزيد فرص الإصابة بمرض الكبد الدهني.
  • ارتفاع الكوليسترول الضار والبروتين الشحمي منخفض الكثافة (LDL): في حالة تناول سكر الفواكه بكميات كبيرة، تترسب الدهون الثلاثية الناتجة عن التمثيل الغذائي له في كثير من أعضاء الجسم الأخرى، كالشرايين والقلب، ما يزيد من خطر ارتفاع الكوليسترول في الدم والبروتين الشحمي الضار، وبالتالي يزيد من خطر الإصابة بمرض تصلب الشرايين وأمراض القلب الأخرى.
  •  ارتفاع مستوى حمض اليوريك في الدم: يرتفع مستوى حمض اليوريك في الدم بسبب عدم قدرة الكبد على القيام بوظائفه الطبيعية، كالتخلص من حمض اليوريك الزائد في الجسم، وذلك بسبب ترسب الدهون الثلاثية عليه، وبالتالي يزيد من خطر الإصابة بمرض النقرس، وتكوُّن حصوات الكلى، وارتفاع ضغط الدم.
  • مقاومة الإنسولين في الدم: يزيد مستوى السكر في الدم بسبب تناول سكر الفواكه بكميات كبيرة، وبسبب ذلك يُصبح البنكرياس غير قادر على إفراز هرمون الإنسولين بكميات كبيرة، لإعادة مستوى السكر في الدم إلى معدله الطبيعي، ما يزيد من خطر الإصابة بمرض مقاومة الإنسولين، وبالتالي خطر الإصابة بالسمنة، ومرض السكري النوع الثاني.

هل سكر الفواكه يزيد الوزن؟

تعرفنا في الفقرة السابقة إلى أن تناول سكر الفواكه يزيد خطر الإصابة بمرض السمنة وزيادة الوزن بسهولة، وذلك بسبب مقاومة هرمون الإنسولين وهرمون اللبتين (هرمون يتحكم في الشهية والتمثيل الغذائي للمحافظة على الوزن الطبيعي)، وقد أثبت بعض الأبحاث العلمية أن تناول الفركتوز بكميات كبيرة يؤثر في وظائف المخ وخلايا الدماغ المسؤولة عن تنظيم الشهية.

الفرق بين سكر الفركتوز وسكر الجلوكوز

يحتوي سكر المائدة على نسب متساوية من سكر الفركتوز وسكر الجلوكوز، لكنهما يختلفان في طريقة امتصاص الجسم لهما، فالجلوكوز تمتصه الأمعاء الدقيقة، وتحمله مباشرةً إلى خلايا الجسم للحصول على الطاقة، ويساعد الجلوكوز على تحفيز البنكرياس لإفراز هرمون الإنسولين أيضًا، بينما يتفكك سكر الفواكه في الكبد، ويتحول إلى دهون تترسب فيه وخلايا الجسم، وكذلك يثبط إفراز هرموني اللبتين والإنسولين، لذلك فإن سكر الفواكه أكثر ضررًا إلا أنه أقل في السعرات الحرارية مقارنة بسكر الجلوكوز.

ختامًا عزيزتي، بعد أن أجبناكِ عن سؤال "ما هو سكر الفواكه؟"، ومعرفتك أضراره، احرصي على تناول ملعقتين صغيرتين منه خلال يومكِ، أو استبداله بسكر إستيفيا الصحي الخالي من السعرات الحرارية، مع الحرص على استشارة الطبيب، خاصةً إذا كنتِ مريضة سكري أو قلب.

تعرفي إلى مزيد من المقالات الخاصة بالصحة والمشكلات الصحية المختلفة وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

المصادر:
Healthline
Paleo Leap
Medical News Today

عودة إلى صحة وريجيم

حفصة ولي الدين

بقلم/

حفصة ولي الدين

صيدلانية أهوى المطبخ وإعداد الأطباق المختلفة خاصة كل ما هو غير تقليدي، وأهتم ببعض الأعمال اليدوية مثل التطريز والكروشيه.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon