ما العلاقة بين مقاومة الإنسولين وزيادة الوزن؟

مقاومة الإنسولين وزيادة الوزن

الإنسولين هرمون طبيعي في الجسم تفرزه خلايا "بيتا" الموجودة في البنكرياس لتنظيم مستويات السكر في الدم، فبعد تناول الأطعمة والمشروبات المختلفة الغنية بالسكر، تتحلل في الجسم ليدخل الجلوكوز في مجرى الدم، ليفرز بعدها البنكرياس الإنسولين، الذي يساعد على نفاد الجلوكوز لخلايا الجسم المختلفة لتزويده بالطاقة، ويخزن الجسم الإنسولين الزائد في الكبد، لإطلاقه عند الحاجة. أما في حالة مقاومة الإنسولين، ففيها لا يستطيع الجسم الاستجابة لهذا الهرمون بما يكفي لضبط مستويات السكر، ونتيجة لذلك ينتج البنكرياس كميات كبيرة منه في محاولة للسيطرة على مستوى السكر. لكن ما العلاقة بين مقاومة الإنسولين وزيادة الوزن؟ هذا ما سنجيبكِ عنه في السطور التالية.

العلاقة بين مقاومة الإنسولين وزيادة الوزن

اختلفت الآراء حول العلاقة بين مقاومة الإنسولين وزيادة الوزن، لكن الدراسات الطبية التي ربطت بينهما، أرجعت ذلك إلى تسبب حالة مقاومة الإنسولين المرضية في زيادة نسبة السكر في الجسم نتيجة لعدم استجابته له -كما أوضحنا في المقدمة، ومع إفراز الإنسولين المتزايد من البنكرياس للسيطرة على السكر، وفشله في ضبط نسبته، يقوم بتحويل الجلوكوز في هذه الحالة إلى دهون تتراكم في البطن وتحت الجلد، وهو الأمر الذي يسبب السمنة بكل تأكيد. لذا فإن أي سكريات أو كربوهيدرات قد تدخل جسمكِ، وأنتِ تعانين من مقاومة الإنسولين، فإن مصيرها سيكون تحولها إلى دهون مخزنة في جسمكِ، وهذه هي العلاقة بين مقاومة الإنسولين وزيادة الوزن.

يمكنكِ عزيزتي باتباع رجيم بسيط يعتمد على الأطعمة الصحية إنقاص وزنكِ، لتجنب الوقوع في هذه المشكلة، تعرفي إليه من خلال السطور التالية.

رجيم مقاومة الإنسولين

مع اتباع نظام غذائي صحي، يمكنكِ التخفيف من مشكلات حالة مقاومة الإنسولين، وتأثيرها في وزنكِ، وهذا الرجيم يمكنه أن يساعدكِ على ذلك:

  1. الخضراوات: تناولي الخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة، كالسبانخ فهي منخفضة الكربوهيدرات والسعرات الحرارية، ومليئة بالعناصر الغذائية المفيدة للجسم، واحرصب على تناول الخضراوات الطازجة بشكل عام، ولا تضيفي إليها أي مواد دهنية أو سكرية أو ملح، ولا تبالغي من الخضراوات النشوية، كالبطاطس والبازلاء والقلقاس والبطاطا وغيرها، لأنها غنية بالكربوهيدرات التي يحولها الجسم إلى سكر.
  2. الفاكهة: الفواكه الطازجة غنية بالفيتامينات والمعادن والألياف، لذا فهي بديل جيد للحلوى والسكريات، ولكن احرصي على تناول الأنواع التي لا تحتوي على نسبة عالية من السكر.
  3. الكربوهيدرات: تناولي الكربوهيدرات الصحية الموجودة في الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والفول ومنتجات الألبان قليلة الدسم، بدلاً من النشويات والخبز الأبيض والمكرونة وغيرها.
  4. الحبوب الكاملة: اعتمدي في نظامك الغذائي على الحبوب الكاملة، بدلًا من الدقيق الأبيض، الذي يساعد على زيادة الوزن.
  5. البروتينات الصحية: قللي من اللحوم التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون، واعتمدي على الدجاج والديك الرومي والأسماك والأجبان قليلة الدسم وبياض البيض، والبروتينات النباتية كالفول والعدس.
  6. الدهون الصحية: تناولي الدهون الصحية، وهذا يعني تقليل اللحوم ومنتجات الألبان كاملة الدسم والزبدة والسمن، واستخدام الزيوت الصحية المستخلصة من الزيتون وعباد الشمس والسمسم.
  7. الحليب قليل الدسم: تناولي الحليب قليل الدسم أو الخالي منه، لتحصلي على الكالسيوم والبروتين دون سعرات حرارية عالية، وإضافة إلى ذلك ذكرت دراسات طبية أنه يقلل من مقاومة الإنسولين.

ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى علاقة مقاومة الإنسولين وزيادة الوزن، احرصي على ضبط طعامك، والمتابعة مع طبيب، لتطمئني على مستويات السكر لديكِ، حتى تتجنبي مضاعفات هذه الحالة التي قد تتعدى زيادة الوزن، لارتفاع ضغط الدم والكوليسترول وأمراض القلب، فكوني منتبهة.

للاطلاع على مزيد من المقالات المتعلقة بكيفية إنقاص الوزن والأنظمة الغذائية المختلفة، زوري قسم الرجيم على موقع "سوبرماما".

المصادر:
Relationship between insulin resistance and weight gain
Insulin-Resistance Diet for Diabetes

عودة إلى صحة وريجيم

ريهام سمير

بقلم/

ريهام سمير

كاتبة ومحررة في عدد من المواقع الإلكترونية، في كل ما يهم المرأة.كان سوبرماما هو مساعدي الأول في فهم عالم الأمومة بتفاصيله المختلفة، والآن أنا واحدة من الفريق الطامح لمساعدة الكثير من الأمهات الجدد.

موضوعات أخرى
FRISCO ARTICLE 3
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon