الهالات السوداء عند الأطفال: أسبابها وعلاجها

    أسباب شحوب الوجه والهالات السوداء عند الأطفال

    تخشى الأم على طفلها من أقل القليل ولا تتحمل أن يصيبه أي مكروه، لذلك فهي توليه كل اهتمامها ورعايتها، وبمجرد أن ترى عليه أي علامة ولو بسيطة من علامات المرض سرعان ما يراودها القلق وتسرع بسؤال جميع من حولها، ومن هذه العلامات ظهور الهالات السوداء تحت عيني طفلها مما يجعلها تتعجب كيف يظهر لطفلها هذه الدوائر الداكنة مثل الكبار وتتساءل عن أسباب شحوب الوجه والهالات السوداء عند الأطفال. دعينا نخبرك عزيزتي "السوبرماما" عن هذه العوامل التي قد تتسبب في ظهور هذه الهالات لدى الأطفال.

    أسباب شحوب الوجه والهالات السوداء عند الأطفال

    الهالات السوداء اسوداد تحت العين بحيث يختلف لون الجلد حولها عن الجلد في باقي الوجه، ولأن أسفل العينين عبارة عن طبقة رقيقة جدًا من الجلد غنيَّة بالأوعية الدمويَّة الدقيقة، فهي أفضل منطقة يمكن أن تعكس لون الدم، وعندما تثار هذه الأوعية تنتفخ وتصبح أقرب إلى سطح الجلد مما يؤدي إلى ظهور الدوائر السوداء تحت العينين.

    1. الوراثة: إذا كانت الهالات السوداء منتشرة في عائلة الطفل، فقد يكون الطفل أكثر عرضة لظهور الهالات السوداء تحت عينيه، إذ يكون لديه وراثيًا جلد رقيق جدًا تحت منطقة العين.
    2. البشرة الفاتحة: أثبتت الدراسات أن الأطفال ذوي البشرة الفاتحة يعانون أكثر من الدوائر السوداء تحت أعينهم مقارنة بالأطفال ذوي البشرة الداكنة.
    3. الحساسية: سواء الحساسية الجلدية أو حساسية الجيوب الأنفية، فقد يسبب تهيج الحساسية لدى الأطفال احتقان الأنف مما يتسبب في ظهور الهالات السوداء لدى الطفل.
    4. نزلات البرد المتكررة: إصابة الأطفال بنزلات البرد المتكررة تؤدي إلى انسداد الأنف وارتجاع الدم الغامق الذي لا يحتوي على الأكسجين إلى منطقة العين، مما يتسبب في زيادة حجم الأوردة وظهورها بلون قاتم، ومن ثم تظهر الهالات السوداء تحت عيني الطفل.
    5. الجفاف: شرب كمية قليلة من الماء والسوائل الأخرى يؤدي إلى فقدان سوائل الجسم مما يساعد على ظهور الهالات لدى الطفل، لذا فإنها تظهر لدى الطفل المصاب بإسهال شديد أو قيء أو كليهما معًا، وتعد حينئذ مؤشرًا تحذيريًا إلى نقص السوائل في الجسم.
    6. فرك العينين: يفرك الأطفال أعينهم كثيرًا قبل النوم أو في أثناء المذاكرة أو مشاهدة التلفاز مما يؤدي إلى جفاف هذه المنطقة ويصيب الأوعية الدقيقة فيها بالضرر مع مرور الوقت، فتظهر الهالات السوداء تحت عينيه في سن مبكرة.
    7. التهاب العين: التهاب العين والجفون شائع عند الأطفال وغالبًا ما تكون له علاقة بنزلات البرد، وقد يصاحب هذا الالتهاب ظهور الهالات السوداء لدى الطفل.
    8. الأنيميا: تظهر الهالات السوداء لدى الأطفال الذين لا يتبعون نظامًا غذائيًا صحيًا ويعانون من الأنيميا وبالأخص نقص الحديد فهو أحد الأسباب الأكثر شيوعا لظهور هذه الهالات.
    9. التعرض لأشعة الشمس: تعرض الطفل لأشعة الشمس فترة طويلة يمكن أن يزيد من تصبغ سطح الجلد وتكوين دوائر داكنة حول العينين.
    10. السهر واضطرابات مواعيد النوم: يعتبر عدم حصول الطفل على قسط كافٍ من النوم وسهره وكثرة مشاهدته للتلفاز أو لعبه على الكمبيوتر والأجهزة الإلكترونية، أحد العوامل الأساسية لظهور الهالات السوداء.

    علاج الهالات السوداء عند الأطفال

    قد لا تحتاج الهالات السوداء إلى علاج، لأنها قد تهدأ عند علاج السبب الأساسي. إليك بعض الاحتياطات التي يمكنك اتخاذها لمنع الهالات السوداء:

    • إذا كان احتقان الأنف ناتجًا عن الحساسية، فحددي المحفز وتأكدي من بقاء طفلك بعيدًا عنه.
    • استشيري طبيبك واتبعي خطة العلاج إذا شُخصت إصابة طفلك بعدوى الجيوب الأنفية أو الربو.
    • لا تستخدمي كريمات تفتيح البشرة لأنها قد تلحق الضرر ببشرة أطفالك الرقيقة.
    • تأكدي من حصول طفلك على نوم جيد ليلًا وتناول الأطعمة الغنية بالمغذيات.

    بالإضافة إلى علاج السبب الأساسي، يمكنك التفكير في تجربة بعض العلاجات المنزلية التي قد تساعد على تهدئة الجلد حول العينين. منها زيت اللوز والخيار وكمادات باردة وعصير البطاطس ولكن دائمًا اختبري البقعة قبل تجربة هذه العلاجات على الأطفال الصغار، إذ قد يتسبب بعضها في تهيج العين. كما يوصى باستشارة طبيبك قبل تجربتها.

    وأخيرًا، بعد معرفة أسباب شحوب الوجه والهالات السوداء عند الأطفال احرصي عزيزتي على التأكد من اتباع طفلك نظامًا غذائيًا صحيًا يحتوي على جميع العناصر الغذائية وعلى حصوله على فترات نوم كافية وتفادي ما يمكن من العوامل المسببة لهذه الهالات لدى طفلك، وإذا استمر الوضع فترة طويلة، عليك التوجه إلى الطبيب لتحديد طرق لعلاجها أو التخفيف منها. 

    تعرفي إلى مزيد من المعلومات عن احتياجات طفلك وطرق رعايته والتعامل معه لتنشئته على أسس سليمة، عن طريق زيارة قسم رعاية الأطفال في "سوبرماما".

    عودة إلى أطفال

    هبة الله سعد

    بقلم/

    هبة الله سعد

    أؤمن بأن اللبنة الأولى في تشكيل شخصية الانسان تبدأ منذ الطفولة، مما يجعل اهتمامي ينصب على الأطفال بأحجامهم الصغيرة وألعابهم وطريقة نطقهم للكلام. أعشق جميع تفاصيل حياتهم وتصرفاتهم العفوية ولا مانع لدي من قضاء يومي بأكمله بصحبتهم.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon