ما أهم فوائد الأرز المصري للصحة؟

    ما أهم فوائد الأرز المصري للصحة؟

    إن الأرز المصري من الأطباق الشائعة في الموائد العربية، وهو مفضل لدى الكثيرين بسبب طعمه اللذيذ، لكن ماذا عن فوائده الصحية؟ تابعي قراءة هذا المقال لتتعرفي عليها.

    إليكِ أهم فوائد الأرز المصري للصحة

    يمكنكِ تحضير وصفات الأرز المصري للحصول على فوائده الصحية العديدة، إليكِ أبرزها:

    علاج الإمساك

    يمتاز الأرز المصري بمحتواه من الألياف غير القابلة للذوبان التي تمر بسرعة وسهولة عبر الأمعاء؛ مما يساعد على علاج الإمساك عند إقرانه بشرب الكثير من الماء.

    تعزيز عملية التمثيل الغذائي

    يوفر الأرز المصري كغيره من أنواع الأرز الأخرى العديد من الفيتامينات والمعادن والألياف، والتي تساعد في دعم عملية التمثيل الغذائي ومناعة الجسم وغيرها من العمليات الحيوية، ومن هذه الفيتامينات والمعادن:

    • الحديد.
    • الكالسيوم.
    • فيتامين د.
    • الثيامين أو فيتامين ب1.
    • الريبوفلافين أو فيتامين ب2.
    • النياسين أو فيتامين ب3.

    تعزيز طاقة الجسم

    إضافةً إلى تعزيز عملية التمثيل الغذائي، فإن الأرز المصري غني بالكربوهيدرات التي تتحول بعد عملية التمثيل الغذائي إلى طاقة الأمر الذي يزيد من مستويات طاقتكِ خلال اليوم.

    تحسين صحة الجلد

    قد يفيد استخدام مسحوق الأرز في علاج بعض أمراض الجلد، كما قد يساعد ماء الأرز على تهدئة التهاب الجلد؛ ويُعزى ذلك إلى خصائص الأرز المصري المضادة للالتهابات ومحتواه من المركبات الفينولية، ويمكنكِ جني هذه الفوائد سواء بتناوله أو تطبيقه موضعيًا.

    ومن ناحية أخرى، يمنع المحتوى المضاد للأكسدة في الأرز المصري ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة المبكرة على جلدكِ الأمر الذي يُعطيك مظهرًا شابًا.

    خفض ضغط الدم

    يعد الأرز المصري أحد الأطعمة الصديقة لنظامكِ الغذائي إذا كنتِ تعانين من ارتفاع ضغط الدم؛ وذلك لقلة نسبة الصوديوم فيه، فكما هو معروف فإنّ زيادة الصوديوم تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، الأمر الذي يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب مثل النوبات القلبية وتصلب الشرايين والسكتات الدماغية.

    الوقاية من السرطان

    تُعزى قدرة الأرز المصري على الوقاية من السرطان إلى عدة أمور ومنها:

    • الألياف غير القابلة للذوبان تقي من انتشار الخلايا السرطانية خاصةً لسرطان القولون والمستقيم والأمعاء.
    • المركبات المضادة للأكسدة مثل فيتامين ج وفيتامين أ والتي تحارب الجذور الحرة، وبالتالي تمنع تلف وتحول الخلايا السليمة إلى خلايا سرطانية.

    تحسين صحة القلب والأوعية الدموية

    نظرًا لانخفاض نسبة الكوليسترول والصوديوم وارتفاع كمية الألياف في الأرز المصري؛ فإن تناوله بانتظام يعزز صحة القلب والأوعية الدموية.

    يُحسن متلازمة القولون العصبي (IBS)

    يحفز الأرز المصري البكتيريا المفيدة التي تدعم حركة الأمعاء الطبيعية؛ مما يقلل من خطر الإصابة بمتلازمة القولون العصبي (IBS) والإسهال.

    الوقاية من السمنة

    إن الأرز المصري منخفض بالدهون والكوليسترول؛ مما يجعله إضافة ممتازة لأي نظام غذائي متوازن يهدف إلى إنقاص الوزن والوقاية من السمنة.

    تحسين وظيفة جهاز الهضم

    إذا كنتِ تعانين من ضعف الشهية؛ فقد يزيد تناول الأرز المصري من شهيتكِ بشكل كبير، كما أنه قد يساعد في علاج أمراض المعدة والوقاية من مشكلات جهاز الهضم، إذ يمكن لقشر الأرز تقليل وزن الماء الزائد، والقضاء على السموم مثل حمض اليوريك أو ما يعرف باليوريك أسيد، إضافةً إلى ذلك، فإن نسبة الألياف الكبيرة في الأرز المصري تسهم في تحسين حركة الأمعاء.

    تقليل خطر الإصابة بمرض ألزهايمر

    قد يفيد تناول الأرز المصري في وقايتكِ من مرض ألزهايمر، وذلك لاحتوائه على إنزيمات تقي الأعصاب من الجذور الحرّة المسببة لمرض ألزهايمر.

     

    القيمة الغذائية للأرز المصري

    يوفر كل 100 غم من الأرز المصري العناصر الغذائية الآتية:

     

    العنصر الغذائي
    الكمية
    السعرات الحرارية
    346 سعرة حرارية
    البروتين
    6 غم.
    الكربوهيدرات
    81 غم.
    الدهون
    0 غم.
    الألياف
    1 غم.
    الصوديوم
    1 ملغم.
    البوتاسيوم
    72 ملغم.

     

    هل هناك أضرار صحية لتناول الأرز المصري؟

    يعد تناول الأرز المصري آمنًا على الأغلب لمعظم الناس، لكن كأي طعام آخر فإن الاعتدال هو مفتاح الفائدة، أي أن تناول الأرز بكميات كبيرة وبشكل يومي من شأنه أن يزيد من خطر إصابتكِ بالآتي:

    • مرض السكري من النوع الثاني.
    • متلازمة التمثيل الغذائي.
    • السرطان وأمراض القلب إذا كان ملوثًا بالزرنيخ.

    ولتناوله بأمان فإنه يجب أن يكون جزءًا من نظام غذائي متوازن، لكن بما أن معظم سعراته الحرارية تأتي من الكربوهيدرات، وكمية الكربوهيدرات المسموح بها تختلف من شخص لآخر؛ يُنصح باستشارة أخصائي تغذية لمعرفة كمية الأرز التي يمكن تناولها يوميًا.

    نصائح لإعداد الأرز المصري لكِ ولعائلتكِ

    إن طهي الأرز المصري بطريقة خاطئة ستكون نتيجته إما أرز غير ناضج أو أرز متلاصق، وفيما يأتي مجموعة من النصائح لتساعدكِ على طبخ الأرز المصري بطريقة صحيحة للحصول على الطعم والقوام المطلوبين:

    • تأكدي من اختيار أرز مصري من علامة تجارية عالية الجودة لتتمكني من الحصول على أرز ذي قوام جيد وطعم لذيذ.
    • لا داعي لنقع الأرز قبل طهيه، لكن احرصي على شطفه جيدًا بالماء بدلًا من ذلك.
    • عند طهي الأرز، استخدمي قدر غير لاصق، وأذيبي فيه بعض الزيت أو الزبدة أو السمن على درجة حرارة عالية، والهدف من استخدام هذه الدهون هو الحصول على أرز غير متلاصق، ثم أضيفي الأرز واخفضي درجة الحرارة إلى متوسطة، واستمري بتقليب الأرز برفق باستخدام ملعقة خشبية لتغليف جميع الحبوب بالدهن، بعد 5 دقائق من التشويح، ستصبح حبات الأرز لؤلؤية اللون وغير شفافة، وفي هذا الوقت رشي الملح والتوابل عليه حسب ما تفضلين.
    • بمجرد أن يصل الأرز المقلى إلى اللون والقوام المطلوبين، أضيفي ما مقداره نصف كوب من الماء المغلي لكل كوب أرز مصري، ثم غطي القدر واخفضي الحرارة واتركي الأرز حتى ينضج لمدة 17 دقيقة.
    • بمجرد أن ينضج الأرز تمامًا، ارفعي القدر من على النار وحركيه بالشوكة، وتجنبي تحريك الأرز المطبوخ بالملعقة وإلا فسوف تتلاصق الحبات ببعضها.

    يوفر الأرز المصري فوائد صحية عديدة، بما في ذلك تخفيف الإمساك، وخفض ضغط الدم، والوقاية من السمنة، لكن يجب تناوله باعتداله للانتفاع من هذه الفوائد، والالتزام بالخطوات الصحيحة لطهيه للاستمتاع بطعمه اللذيذ.

    أسرار التغذية الصحية كثيرة، تعرفي معنا إلى كثير منها وعديد من النصائح في قسم التغذية.

     

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon