3 أوضاع مناسبة للعلاقة الحميمة خلال أشهر الحمل الأخيرة

أفضل وضعية للجماع في الاشهر الاخيرة من الحمل

مع وصولك للأشهر الأخيرة من الحمل، تصبح ممارسة العلاقة الحميمة في الوضع التقليدي صعبة بعض الشيء بسبب كبر حجم بطنك، لكن هناك كثير من الأوضاع الحميمة التي تناسب هذه المرحلة ولا تؤثر أو تضغط على بطنك، فقط اختاري أنتِ وزوجك وضعية مريحة للاستمتاع بالعلاقة الحميمة، وبشكل عام، تجنبي الأوضاع العنيفة والمؤلمة في العلاقة الحميمة، فهي لا تناسب أبدًا أي مرحلة من مراحل الحمل، خوفًا عليكِ وعلى الجنين، بخلاف ذلك فإن ممارسة العلاقة الحميمة تعزز الترابط بين الزوجين وتجعلكِ في حالة نفسية أفضل، بل وتقلل من قلق ما قبل الولادة، في هذا المقال نعرفك بأفضل وضعية للجماع في الأشهر الأخيرة من الحمل، ونقدم لك نصائح للجماع مناسبة لتلك الفترة.

أفضل وضعية للجماع في الأشهر الأخيرة من الحمل

مع كبر حجم الرحم في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، تصبح بعض الأوضاع في العلاقة الزوجية غير مريحة ويصعب القيام بها، إليك بعض الأوضاع المناسبة خلال الثلث الأخير من الحمل:

  1. وضع الملعقة Spoon: تنام الزوجة على الجانب الأيسر ويستلقي الزوج خلفها في الوضع الذي يريحه، وتتم العلاقة الحميمة بنجاح، ميزة هذا الوضع أن بطنك ستكون بعيدة عن أي ضغط، وبالتالي فهو وضع مناسب إذا شعرتِ أنتِ وزوجك فيه بالراحة.
  2. وضع الفارسة: في هذا الوضع تجلس المرأة أعلي الرجل، وتكون في وضع تحكم بإدخال العضو الذكري في المهبل، وبالتالي تستطيع أن تسيطر على الموقف بالطريقة المريحة لها، هذا الوضع أيضًا لا يسبب أي ضغط على منطقة البطن.
  3. وضع حافة السرير: يعتبر هذا الوضع من الأوضاع المريحة جدًا خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، تستلقي الزوجة على ظهرها عند حافة السرير، بحيث تكون بطنها على السرير، ويكون الرجل متكئًا على ركبتيه على الأرض ويمكنه وضع وسادة تحت ركبتيه، أو في وضع الوقوف وتتم العلاقة الحميمة.

نصائح للجماع في الأشهر الأخيرة من الحمل

ممارسة العلاقة الزوجية خلال الحمل آمنة تمامًا إذا كان حملك يمر بشكل طبيعي وصحي طوال الوقت، ويمكن إقامة العلاقة الزوجية حتى الشهر الأخير من الحمل، عليك فقط بما يلي:

  •  تجنب ممارسة العلاقة الزوجية عن طريق الشرج خلال الحمل، لأن البواسير يمكن أن تسبب نزيفًا في المستقيم، وتجعل ممارسة العلاقة الحميمة غير مريحة ومؤلمة.
  • أخذ الوقت للوصول إلى وضع العلاقة الزوجية المناسب لكِ ولشريكك.
  • السماح للزوج بأخذ زمام المبادرة في إيجاد أوضاع للعلاقة مريحة وممتعة له ولكِ.
  • من المفيد مناقشة أي إحباط جنسي مع زوجك، حتى يفهم كل منكما ما يمر به الآخر.
  • التحلي بالصبر، عدم ممارسة العلاقة الزوجية يمكن أن يكون محبطًا، لكنه لن يستمر إلى الأبد.
  • استشارة الطبيب قبل الانغماس في ممارسة العلاقة الزوجية خلال الحمل، كوني على علم بحالة الحمل واسألي الطبيب عما إذا كان عليكِ الابتعاد عن العلاقة الزوجية أم لا، إذا كنتِ تعانين من الحالات التالية، فقد ينصحك الطبيب بالامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة في الثلث الأخير من الحمل:
  1. إذا كنتِ تعانين من هبوط المشيمة، فإن المشيمة موجودة في البقعة الأمامية من رأس الجنين، وقد يتسبب الجنس في نزيف في المشيمة، وبالتالي قد يؤذي الجنين.
  2. إذا كنتِ قد خضعت لمخاض مبكر في الماضي، فسوف ينصحك طبيبك بالامتناع عن ممارسة العلاقة الزوجية خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، وذلك لأن الهرمونات التي يتم إطلاقها خلال ممارسة العلاقة قد تعرضك لخطر الولادة المبكرة.
  3. إذا كنتِ حاملًا بتوأمين أو توائم، فسينصحك بعدم ممارسة العلاقة الزوجية في الأشهر الثلاثة الأخيرة، عادة ما يولد التوائم مبكرًا، وقد تتسبب العلاقة الحميمة في ولادة التوائم قبل الأوان.

ختامًا، حاولنا من خلال المقال أن نعرفك بأفضل وضعية للجماع في الأشهر الأخيرة من الحمل، ونقدم لك نصائح للجماع في تلك الأشهر، كل ما عليك هو الصبر والتواصل مع زوجك، للوصول إلى أوضاع للعلاقة الزوجية مريحة لكِ وله، وممتعة لكلاكما.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Sex During Third Trimester – Making Love in Late Pregnancy
Safe Pregnancy Sex
Sex in late pregnancy

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon