3 أوضاع مناسبة للعلاقة الحميمة خلال أشهر الحمل الأخيرة

الحمل
مع وصولك للأشهر الأخيرة من الحمل، تصبح ممارسة العلاقة الحميمة في الوضع التقليدي، صعبة بعض الشئ بسبب كبر حجم بطنك، ولكن هناك الكثير من الأوضاع الحميمة التي تناسب هذه المرحلة ولا تؤثر أو تضغط على بطنك، فقط اختاري أنتِ وزوجك وضعية مريحة للاستمتاع بالعلاقة الحميمة.
بشكل عام، تجنبي الأوضاع العنيفة والمؤلمة في العلاقة الحميمة، فهي لا تناسب أبدًا أي مرحلة من مراحل الحمل خوفًا عليكِ وعلى الجنين، بخلاف ذلك فإن ممارسة العلاقة الحميمة تعزز الترابط بين الزوجين وتجعلكِ في حالة نفسية أفضل، بل وتقلل من قلق ما قبل الولادة.
 
اقرئي أيضًا: 9 فوائد للعلاقة الحميمة خلال الحمل

تعرفي على الأوضاع الحميمة التي تصلح أكثر من غيرها في الثلث الأخير من الحمل:

وضع الملعقة Spoon

بحيث تنام الزوجة على الجانب الأيسر ويستلقي الزوج خلفها في الوضع الذي يريحه وتتم العلاقة الحميمة بنجاح، ميزة هذا الوضع أن بطنك ستكون بعيدة عن أي ضغط، وبالتالي فهو وضع مناسب إذا شعرتِ أنتِ وزوجك فيه بالراحة.

وضع الفارسة

 في هذا الوضع تجلس المرأة أعلي الرجل، بحيث تكون في وضع تحكم بإدخال العضو الذكري، وبالتالي تستطيع أن تسيطرعلى الموقف بالطريقة المرحية لها، هذا الوضع أيضًا لا يسبب أي ضغط على منطقة البطن.

وضع حافة السرير

 يعتبر هذا الوضع من الأوضاع المريحة جدًا خلال الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل، حيث تستلقي الزوجة على ظهرها عند حافة السرير، بحيث تكون بطنها على السرير، ويكون الرجل متكئًا على ركبتيه على الأرض ويمكنه وضع وسادة تحت ركبتيه، أو في وضع الوقوف وتتم العلاقة الحميمة.
 
اقرئي أيضًا: كل شئ عن العلاقة الحميمة أثناء فترة الحمل
افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟