العلاقة الحميمة في شهور الحمل الأولي: افعلي ولا تفعلي

العلاقة الحميمة أثناء الحمل

مع بداية معرفتك بالحمل ويبدأ التوتر تجاه كل ما تفعلينه في حياتك اليومية، بدءًا من تغذيتك الصحية التي تفيد الجنين، وحركاتك المسموحة والممنوعة، حتى العلاقة الحميمة بين الزوجين التي تثير القلق لدى كثير من السيدات. إذ إن بعض الأوضاع خلال العلاقة تؤثر على الجنين وبعضها لا يؤثر عليه، وكذلك فإن العلاقة الحميمة في الشعور الأولى تختلف عن العلاقة الحميمة في الشهور الأخيرة، لذلك سنخبرك في هذا المقال، بالممنوع والمسموح في العلاقة الحميمة أثناء الحمل.

الممنوع والمسموح في العلاقة الحميمة أثناء الحمل

كثيرًا ما يراود الأزواج بعض التساؤلات حول طبيعة العلاقة الحميمية في شهور الحمل خاصة الشهور الأولى، وتتساءل الزوجة بالأخص ماذا أفعل إذا لم أرغب في العلاقة الحميمة في وقت الحمل أو حتى في غير أوقات الحمل، بما لا يشعر الزوج بالغضب أو بأنه مرفوض، وحتى لا تضعي نفسك في هذا الموقف ونبعد عنك هذا الهاجس، اطمئني واقرئي هذه السطور:

  •  لا تستمعي للخرافات غير العلمية عن فترة الحمل والعلاقة الحميمة، واستشيري الطبيب في كل خطوة.
  • اعلمي أنه ليس من الصحيح أن العلاقة الحميمة في أثناء الحمل تسبب الإجهاض، فقد أثبتت عدة دراسات أن معظم حالات الإجهاض لا علاقة لها بالممارسة الحميمة بين الزوجين.
  • امتنعي عنها إذا طلب الطبيب ذلك في فترة محددة من الحمل بسبب مشكلة ما، واعلمي أن الرفض ليس طيلة الحمل ولكن بحسب حالتك الصحية.
  • لا تستمعي للنصائح القائلة بأن العلاقة الحميمة تؤثر على صحة الجنين، فالسائل الأمنيوسي والكيس الأمنيوسي وعضلات الرحم تحمي الجنين من مشكلات عديدة.
  • اعلمي أن رغبتك الجنسية ستختلف عما قبل الحمل، وقد تختلف في الحمل الأول عن الثاني، فقد تعزفين عن ممارستها أو قد تزيد رغبتك في ممارستها.
  • اعملي أنها ضرورة لزيادة ثقتك بنفسك، فللعلاقة الحميمة فوائد نفسية للمرأة، فهي تشعرها باستمرار رغبة زوجها فيها حتى وهي حامل وسمينة، أو ليست بجمالها السابق. كما أن للعلاقة الحميمة فائدة نفسية على الزوجة لأن السعادة التي تثيرها النشوة وهزة الجماع، تسكن الآلام وتفرغ التوتر، وتؤثر بالإيجاب على الجنين.
  • احرصي على مراعاة شعور زوجك بما لا يأتي على صحتك، فزوجك قد لا يحتمل تسعة أشهر كاملة دون ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجته التي يحبها، كما أنها تربطكما ببعضكما البعض أكثر وأكثر.
  • فكري جيدًا في الوضع المناسب لك، خاصة في آخر الحمل، واقرئي أنت وزوجك عن الوضعيات المختلفة وجربيها حتى في غير الممارسة الحميمة حتى لا تعكر صفو اللحظة.
  • تجنبي الأوضاع العنيفة والمؤلمة في الجماع، كذلك إذا كانت حالتك الصحية لا تسمح، يمكنك ممارسة الجماع كل أسبوع إلى 10 أيام.
  • انتبهي لحالتك فأنتِ أدرى الناس بنفسك، يمكنك ممارسة العلاقة الحميمة دون إيلاج كما في وقت الدورة الشهرية إذا لم تسمح حالتك بممارسة كاملة.

فوائد للعلاقة الحميمة أثناء الحمل

تبنى العلاقة الحميمة على الحب بين الزوجين وعلى اشتياق كل منهما للآخر، والبحث عن الشعور بالمتعة، وتلبية رغبة فطرية وتعبير من كلا الطرفين عن محبته تجاه الطرف الآخر. ولكنها خلال الحمل ليست فقط لإمتاعك أنتِ وزوجكِ، ولكن لها عدة فواد صحية للحنين، تعرفي في هذا المقال على 9 فوائد للعلاقة الحميمة خلال الحمل.

الاستمتاع بالعلاقة الحميمة أثناء الحمل

هرمونات الأم في خلال فترة الحمل متغيرة بشدة، ما يجعل مشاعرك متناقضة طوال الوقت، ويؤثر على مشاعرك تجاه زوجك والعلاقة الحميمة أيضًا، فقد لا تشعرين دومًا برغبة في العلاقة وأحيانًا يؤثر الأمر على استمتاعك بها، تعرفي في هذا المقال على مجموعة من النصائح للاستمتاع بالعلاقة الحميمة خلال الحمل.

مشكلات العلاقة الحميمة أثناء الحمل

يعتقد البعض أن العلاقة الحميمة خلال الحمل قد تؤثر على صحة الحامل أو الجنين، ويبدأ القلق مع بداية الحمل من أي تلامس، وتزداد أسئلة الزوج والزوجة عن العلاقة الحميمة في أثناء الحمل، خوفًا على سلامة الحمل وصحة الجنين.

تعرفي في هذا المقال على أكثر الأسئلة شيوعًا حول مشكلات العلاقة الحميمة في أثناء الحمل.

العلاقة الحميمة أثناء الحمل لا تسبب لكِ أي مشاكل، عليكِ فقط سؤال طبيبتك في البداية عن كل ما يجب عليكِ مراعاته، واستشارتها إذا شعرتِ بأعراض غير طبيعية في تلك الفترة.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Sex during pregnancy
افضل دكتور نفسي في مصر

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon