زوجي يتهمني بالسرقة، ماذا أفعل؟

    زوجي يتهمني بالسرقة

    اتهامكِ بفعل سيئ لم ترتكبيه تجربة مؤلمة ومرهقة لكِ نفسيًّا، خاصةً لو كان صادرًا عن زوجكِ، ما يجعلكِ تمرِّين بمشاعر كثيرة سلبية، بدءًا من صدمتكِ في زوجكِ وغضبكِ منه، وقلقكِ من العواقب المختلفة التي قد تواجهينها بعد ذلك، وقد يزداد الموقف سوءًا إذا تحدث زوجكِ في الأمر خارج نطاق بيتكما. لذا إذا كان يدور في ذهنكِ هذا السؤال "زوجي يتهمني بالسرقة.. ماذا أفعل؟" فالإجابة تجدينها في هذا المقال.

    زوجي يتهمني بالسرقة، ماذا أفعل؟

    اتهام زوجكِ لكِ بالسرقة بغير دليل أو تحقق موقف صعب، وبالتأكيد يسبب لكِ جرحًا كبيرًا، ولكن في النهاية يجب أن تواجهي المشكلة وتسعي لحلها، لذا نقدم لكِ فيما يلي بعض النصائح التي ستفيدكِ في التعامل مع هذا الموقف:

    1. تحدثا بمفردكما في الأمر، وتأكدا أن أطفالكما لا يسمعون الكلام الذي يدور بينكما.
    2. ابذلي قصارى جهدكِ للحفاظ على هدوئكِ عند الحديث مع زوجكِ، وتجنبي الانفعال والعصبية.
    3. فكري قبل أي رد أو تصرف مع زوجكِ، لأن هجومكِ عليه يمكن أن يوخذ ضدكِ ضدكِ.
    4. اعرفي منه سبب اتهامكِ بالسرقة، فبالتأكيد هناك خطأ ما أو أمر غير واضح له.
    5. وضحي له الحقيقة للتخلص من سوء الفهم، واتركيه حتى يهدأ ويفكر في كلامكِ وينتهي الأمر.
    6. اطلبي من كبار العائلة التدخل في الأمر، إذا لم يقتنع زوجكِ بكلامكِ ودفاعكِ.

    كيف أجعل زوجي يثق بي؟

    الثقة في العلاقة الزوجية أساسها الشعور بالأمان مع الطرف الآخر، لكن التجريح أو الاتهام دون تحقق أو الخيانة الزوجية بأشكالها المختلفة أو الكذب أو إفشاء الأسرار، كل ذلك يهدد الزواج، ويكسر الثقة بين الزوجين.

    مع ذلك هذا لا يعني بالضرورة أنه لا يمكن إنقاذ الزواج، فرغم أن إعادة بناء الثقة أمر صعب كلما كبرت المشكلة، فإنه لا يزال ممكنًا، وبصفتكِ الجانب المتهم من جانب زوجكِ سيقع عليكِ العبء الأكبر في توضيح الأمر. إذا كان اتهام زوجكِ لكِ بالخطأ، فاتبعي معه الطرق التي تعرفتِ إليها في الفقرة السابقة حتى يقتنع ببراءتكِ، أما إذا كنتِ مخطئة بالفعل فستحتاجين إلى اتباع النصائح التالية لإصلاح علاقتكِ معه، وكسب ثقته من جديد:

    • أظهري له ندمكِ الشديد على الأمر، وأكدي له أنكِ ستغيرين من نفسكِ وسلوككِ، وأن ما قمتِ به لن يحدث مرة أخرى، وحاولي ألا تُخفي عنه أي شيء عنكِ، ولا تلجئي إلى الكذب بعذ ذلك لأي سبب من الأسباب.
    • كوني صريحة وصادقة تمامًا معه، ووضحي له مع الوقت دوافعكِ للقيام بالسلوك الذي أغضبه، وكرري اعتذاركِ، وتأكيد توقفكِ عن هذا الأمر.
    • لا تستخدمي معه العبارات المبهمة غير الواضحة، مثل: "لا أعرف كذا" أو "لم أكن أنا" أو "لا أتذكر ذلك"، فهي تزيد انعدام الثقة بينكما.
    • تحملي المسؤولية عن أفعالكِ وقراراتكِ، واعتذري عن الأذى الذي تسببتِ فيه لزوجكِ، وتجنبي المواقف الدفاعية التي لن تؤدي إلا إلى استمرار الصراع أو الأزمة.
    • لا تبرري سلوككِ بناءً على ما يفعله زوجكِ أو ما فعله في الماضي، فهذه الطريقة ليست مثمرة، كوني صادقة معه فقط، ثم انسي الأمر، واعملي على زرع الثقة بينكما من جديد.
    • استمعا جيدًا لبعضكما البعض، ويجب أن يذكِّر كل منكما الآخر بأنكما تستحقان إجابات صريحة وصادقة على أسئلتكما حول سبب عدم الثقة، لحل المشكلة من جذورها.
    • استشيري اختصاصي علاقات زوجية، لمساعدتكِ على بناء علاقة أكثر صحة وسعادة وصدقًا مع زوجكِ. يمكنكِ القيام بذلك بمفردكِ أولًا لتخطي الأزمة التي تواجهكِ مع زوجكِ، ثم إشراكه في الأمر عندما يكون مستعدًّا لذلك، وبالفعل هناك أشكال علاج عديدة للأزواج مخصصة لاستعادة الثقة والتواصل بينهم.

    ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى الإجابة عن سؤال "زوجي يتهمني بالسرقة.. ماذا أفعل؟"، اتبعي النصائح المذكورة جيدًا للتمتع بعلاقة زوجية أكثر صلابة وصحة بعد المرور بمثل هذه الأزمة، لكن اعلمي أن الأمر سيستغرق وقتًا، ويتطلب منكِ جهدًا وصبرًا حتى تعود الأمور إلى سابق عهدها.

    تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من المعلومات بشأن أسرار الحياة الزوجية، زوري قسم العلاقات الزوجية في "سوبرماما

    عودة إلى علاقات

    ريهام سمير سعيد سمير

    بقلم/

    ريهام سمير سعيد سمير

    كاتبة ومحررة في عدد من المواقع الإلكترونية، في كل ما يهم المرأة.كان سوبرماما هو مساعدي الأول في فهم عالم الأمومة بتفاصيله المختلفة، والآن أنا واحدة من الفريق الطامح لمساعدة الكثير من الأمهات الجدد.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon