زوجي يتهمني بالإهمال في نفسي بعد الولادة.. ما الحل؟

    العلاقة الزوجية

    إن العناية بطفل جديد بالتأكيد تشكل عبئا كبيرا عليك من الناحيتين الجسدية والنفسية، سواء كنتِ أما للمرة الأولى وتنقصك الخبرة أو كنتِ تكررين التجربة وتحملين عبئ أكثر من طفلبالإضافة إلى العناية بالطفل فهناك الإنهاك الجسدي و الصحي الذي قد تعانين منه عقب الولادة سواء كانت طبيعية أو قيصرية، وإذا كنتِ تعملين أو تدرسين فسيشكل هذا عبئا إضافيا، تشكو بعض النساء في هذه المرحلة من اتهام الزوج لها بالتقصير و الإهمال سواء في العناية به أو العناية بنفسها أو بالمنزليحتاج الأمر لمجهود من الطرفين خاصة إذا شعرت أن الزوج غير متفهم بما يكفي، للتواصل وجعله يتفهم ما تعانين منه.

    اقرئي أيضا: كل شئ عن العلاقة الحميمة بعد الولادة.

    -         لا تخجلي من شرح مشاعرك لزوجك، ليس فقط مشاعرك وإنما مسؤولياتك الإضافية التي ربما لا يشعر بها بعض الأزواج أو لا يرونها بوضوح، لا تخجلي أيضا من طلب المساعدة منه أو من المقربين منكقد يسهل عليك هذا تولي مسؤولياتك المتعددة.

    -          من المهم أن تشعري داخليا بالرضا عن نفسك وعن أدائك لمسؤولياتك الجديدة، غالبا ما تشعر الأمهات الجدد بالتقصير على العديد من المستويات، وهذا أمر طبيعي في البداية لكن احرصي ألا يستمر هذا الإحساس لفترة طويلة، فمشاعرك السلبية تجاه ذاتك تنتقل بشكل تلقائي لمن حولك بمن فيهم زوجك الذي قد يتهمك بالتقصير.

    -          احرصي على ترتيب أولوياتك وإعطاء الأولوية للجوانب التي تشعرك بالرضا أكثر، لكن مع مراعاة الموازنة بين مسؤولياتك المختلفة وعدم المبالغة في الاهتمام بأحد الجوانب على حساب الجوانب الأخرى.

    -         استمعي إلى زوجك وحاولي فهم وجهة نظره التي قد تبدو غير واقعية وحاولي رؤية وجهة نظره والتعامل معها بذكاء دون أن تضغطي على نفسك.

    -         قومي بتقسيم وقتك بذكاء كي لا تشعري بالضغط واحرصي على الحصول على القدر الكافي من النوم كي يسهل عليك القيام بمهامك، وتقليل الشعور بالإرهاق.

    -        احرصي على منح الاهتمام الكافي لجمالك، سيمنحك هذا ثقة داخلية، اهتمي بجمالك كي تشعري بالرضا وليس فقط إرضاء لزوجك حددي ما تشعرين به من مشكلات وقومي بالعمل عليها، حتى لو ببطء لكن بانتظام واستمراريةقومي بتحديد روتين بسيط يمكنك العمل عليه باستمرار دون أن يمثل عبئا عليك.

    -          احرصي على تناول المكملات الغذائية التي يحتاجها جسدك والغذاء المناسب لتستعيدي عافيتك بشكل سريع.

    -          حاولي القيام بالمهام المنزلية أولا بأول كي لا تتراكمحاولي تبسيط الأمور على نفسك، وإيجاد طرق مختصرة وسريعة لإنجاز مهامك.

    اقرئي أيضا: استعادة الأم لرشاقتها بعد الولادة- الجزء الأول

    -         احرصي على توفير الوقت الكافي لقضائه مع زوجك، أغلب الأزواج يشعرون بالإهمال وانشغال الزوجة بالطفل عقب الولادة وعدم وجود وقت كاف لهما سويا مما يتسبب في ابتعادهما عن بعضهما البعض، وجود وقت يومي للحديث سويا، أو مشاهدة فيلم أو الخروج للتنزه أوحتى تمشية قصيرة ومشروب دافئ سيساعد على تقليل الشعور بالفجوة بينكما.

     

    عودة إلى علاقات

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon