5 أوضاع حميمة تصل بالحامل إلى الذروة

أوضاع الجماع للحامل

انتقاء أوضاع الجماع للحامل بعناية أمر مهم حتى تشعر بالراحة خلال ممارسة العلاقة الحميمة، وفي الوقت نفسه تُشبع رغبتها الجنسية بشكل كامل هي وزوجها. لذا جمعت لكِ "سوبرماما" في هذا المقال أفضل أوضاع الجماع للحامل، التي ستساعدكِ أنتِ وزوجكِ على الوصول إلى الذروة بشكل أسرع خلال فترة الحمل.

أفضل أوضاع الجماع للحامل

هذه بعض أوضاع الجماع المناسبة لكِ في أثناء الحمل، ويمكنها أن تساعدكِ بسهولة على الوصول إلى الذروة:

  1. وضع الاستلقاء وجهًا لوجه: وفيه ينام كل من الزوج والزوجة متقابلين، وتكون أرجلهما فوق بعضها البعض بشكل عكسي كوضع الاحتضان، ولمزيد من الراحة يمكن للزوجة أن تضع وسادة أسفل ظهرها، حتى يرتفع جسمها بشكل مناسب.
  2. وضع الدوجي: هذا الوضع من أشهر الأوضاع التي تساعد المرأة عمومًا على الوصول إلى الذروة، وفيه تستند الزوجة على يديها وركبتيها ويقف الزوج خلفها على ركبتيه ويحدث الجماع، ويساعد هذا الوضع على وصول الزوج بسهولة إلى منطقة الجي سبوت عند الزوجة.
  3. وضع الكوبري: وفيه تجلس المرأة على طرف السرير وتحتها مجموعة من الوسائد حتى تكون على ارتفاع مناسب، وتضع قدميها على الأرض، ويكون الزوج واقفًا في المقابل ويحدث الجماع. وفي هذا الوضع يستطيع الزوج الوصول لمنطقة الجي سبوت لدى الزوجة بسهولة إذا كانت أمامه على ارتفاع صحيح، فتشعر بشكل أسرع بالذروة الجنسية.
  4. وضع حافة السرير: وفيه تستلقي الزوجة على ظهرها على السرير وتقترب من حافته وتضع قدميها حول خصر زوجها، ووسادة تحت رأسها، ويقف الزوج أمامها وتبدأ عملية الاتصال الجنسي.
  5. وضع الملعقة: وفيه ينام الزوج خلف زوجته ويستلقي كل منهما على جانبه، وهذا الوضع يعطي راحة للحامل، ويمكّن الزوج من مداعبة زوجته من الخلف في رقبتها وصدرها وجسمها بالكامل لتشعر بمزيد من الإثارة.

أوضاع حميمية تضر الجنين

ممارسة العلاقة الحميمة خلال فترة الحمل أمر طبيعي تمامًا، ولا ننصحكِ بإهماله، ولكن قد تقلق الحامل على جنينها، وتعتقد أن العلاقة يمكن أن تؤذيه، وهذا اعتقاد خاطئ. العلاقة الحميمة لا تسبب أي أذى للجنين، ولكن توجد أوضاع جماع للحامل يفضل تجنبها خلال الحمل بشكل وقائي، حرصًا على سلامتكِ أنتِ وجنينكِ.

مخاطر الجماع في الحمل

قد ينصحكِ طبيبك بعدم ممارسة الجنس إن كانت حالة حملك شديدة الحساسية وقد تتعرض لأي من المخاطر الآتية:

  • إذا كنتِ عرضة لخطر الإجهاض أو لديكِ تجربة سابقة معه.
  • احتمال تعرضكِ لولادة مبكرة (انقباضات قبل الأسبوع الـ37 من الحمل).
  • إذا كنتِ تعانين من نزيف مهبلي أو إفرازات أو تشنج دون سبب معروف.
  • إذا كان الكيس الأمنيوسي (الكيس الذي ينمو فيه الجنين) يسرب سوائل أو به تمزق.
  • في حالة فُتح عنق الرحم في وقت مبكر جدًّا من الحمل.
  • إذا كانت المشيمة منخفضة جدًّا في الرحم (المشيمة المنزاحة).
  • إذا كنتِ في انتظار توأم أو أكثر.

واعلمي عزيزتي الأم، أنه إذا نهى الطبيب عن ممارسة الجنس، فإن هذا قد يشمل أي شعور بالنشوةأو الإثارة الجنسية، وليس فقط الاتصال الجنسي، فاستوضحي منه.

في النهاية، بعد أن قدمنا لكِ أفضل أوضاع الجماع للحامل لتساعدك في الوصول إلى الذروة، اهتمي بالمتابعة مع طبيبك، ومعرفة ما تسمح به حالتكِ من ممارسات جنسية وما لا تسمح به.

ولمعرفة المزيد من المقالات المتعلقة بالعلاقة الزوجية اضغطي هنا.

المصادر:
Sex During and After Pregnancy

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon