ما دواعي إجراء تحليل النخاع الشوكي للأطفال؟

    ما دواعي إجراء تحليل النخاع الشوكي للأطفال

    يتكون الجهاز العصبي لطفلك من المخ والحبل الشوكي، وهو الجهاز المسؤول عن استقبال الإشارات المختلفة من العالم الخارجي، وإرسال الاستجابات الملائمة لها، أي مشكلة بالجهاز العصبي لطفلك قد تؤدي إلى ظهور أعراض خطرة عليه، لذا يجري الأطباء فحوصات متعددة عندما يشكون أنه يعاني خللًا ما به، تحليل النخاع الشوكي أحد أشهر هذه الإجراءات، سنتحدث في هذا المقال عن دواعي إجراء تحليل النخاع الشوكي للأطفال، وطريقة إجرائه، ومخاطره.

    مادواعي إجراء تحليل النخاع الشوكي للاطفال؟

    يُجرى تحليل النخاع الشوكي لطفلك للكشف عن بعض الأمراض المرتبطة بالمخ والحبل الشوكي، إليكِ أشهرها في السطور القادمة:

    • عدوى التهاب الأغشية السحائية: الأغشية السحائية هي الأغشية المحيطة بالمخ والحبل الشوكي، إذا ظهرت على طفلك بعض أعراض الالتهاب السحائي كالصداع الشديد مع ارتفاع درجة الحرارة، وتصلب الرقبة، والتشنجات، فغالبًا سيطلب الطبيب إجراء هذا التحليل للكشف عن وجود عدوى، سواء كانت بكتيرية أو فيروسية.
    • سرطان الدم: يفحص الطبيب السائل النخاعي للكشف عن عدد خلايا الدم البيضاء به، زيادة عددها بصورة غير طبيعية قد يكون مفتاحًا لتشخيص طفلك باللوكيميا.
    • الأورام الليمفاوية: قد يكشف تحليل السائل النخاعي عن إصابة طفلك بسرطان في الجهاز الليمفاوي.
    • أنواع أخرى من السرطان: قد يكشف تحليل السائل النخاعي عن إصابة طفلك ببعض أنواع سرطان المخ والحبل الشوكي.
    • الأمراض المناعية: يكشف تحليل السائل النخاعي عن إصابة طفلك ببعض الأمراض المناعية مبكرًا قبل تفاقم الأعراض، مثل متلازمة جوليان باريه، ومرض التصلب المتعدد.
    • النزيف الدماغي: قد يكشف التحليل عن وجود نزيف في المخ أو الحبل الشوكي.

    طريقة إجراء تحليل النخاع الشوكي للأطفال

    قد يبدو تحليل النخاع الشوكي للأطفال أمرًا مقلقًا وإجراءً عسيرًا، لكن لا تقلقي الأمر بسيط، وسيختار معكِ الطبيب الطريقة الأسهل والأنسب لطفلك:

    1. غالبًا ما يُخدر مكان إجراء التحليل في ظهر طفلك موضعيًا، لكن أحيانًا يعطي الطبيب طفلك مهدئًا لينام خلال الإجراء إما عن طريق الفم أو الاستنشاق، وفي بعض الحالات، قد يختار الطبيب تخدير طفلك كليًا، يختار الطبيب الطريقة طبقًا لسن الطفل، وتعاونه مع الفريق الطبي من عدمه، وقدرته على البقاء ثابتًا دون حركة حتى انتهاء الفحص.
    2. يطلب الطبيب من طفلك اتخاذ وضع الكرة، كأن ينام على جانبه، ويضم رجله إلى صدره، وإذا كان كبيرًا كفاية يمكن أن يطلب منه الجلوس مع ضم الركبتين لصدره أو ذقنه، الأطفال الرضع والأطفال الصغار قد تساعدهم الممرضة المتخصصة على اتخاذ هذا الوضع.
    3. يضع الطبيب إبرة صغيرة أسفل ظهر طفلك، ويسحب كمية صغيرة من السائل النخاعي، ثم يرسلها للمعمل ليحللها.
    4. يستغرق الإجراء تقريبًا نصف ساعة، وغالبًا ليست هناك احتياطات عليكِ اتخاذها قبله، إلا إذا كان طفلك سيخدر كليًا، فسيطلب منكِ الطبيب بعض الأمور.

    مخاطر تحليل النخاع الشوكي للأطفال

    غالبًا ما يمر الأمر بسلام دون مشكلات، لكن بعض الأطفال يعانون بعض الأعراض المزعجة بعد الانتهاء منه:

    • الصداع: العرض الأشهر بعد الإجراء، وقد يسمح الطبيب لطفلك بتناول الباراسيتامول، أو أي مسكن آخر مناسب غير الأسبرين.
    • الألم: قد يشعر الطفل ببعض الألم في العضلات بسبب التكور على نفسه فترة طويلة، وقد يصاب بألم يشبه الكهرباء في الأرجل، لكن يختفي الألم غالبًا بسرعة.
    • العدوى: قد تتعرض الإبرة لبكتيريا خلال الإجراء، ما يتسبب في إصابة طفلك بعدوى، لكن حدوث ذلك نادر، إذ إن الطبيب يستخدم أدوات معقمة تمامًا.

    ختامًا، بعد تعرفك إلى دواعي إجراء تحليل النخاع الشوكي للأطفال، وطريقة إجرائه، ومخاطره، اعرفي عزيزتي أنه لا خطورة من إصابة طفلك بشلل إذا أجرى هذا التحليل بطريقة صحيحة، إذ إن الطبيب يدخل الإبرة ويسحب العينة من أسفل الحبل الشوكي.

    أبناؤنا أغلى ما لدينا، نهتم لصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم تغذية وصحة الأطفال.

    عودة إلى أطفال

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    بقلم/

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    د.فاطمة رمضانصيدلانية تخرجت من كلية الصيدلة جامعة الأزهر بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف، عملت بالإدارة الطبية بها، ما جعلني أتعامل مع تخصصات طبية عديدة، عملت في مجال الكتابة الطبية منذ أكثر من عامين، وكتبت أكثر من 500 مقال، وهدفي نشر الوعي الصحي بين الناس عمومًا...

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon