5 مشكلات صحية تحدث لطفلك عند نزول البحر وحمام السباحة

مخاطر السباحة على الأطفال

ينتظر الأطفال حلول موسم الصيف بمنتهى اللهفة والسعادة للتمتع بالانطلاق واللعب في مياه البحر وحمامات السباحة، ولكن لهذه المياه المالحة والمشبعة بالكلور بعض الأضرار حيث ينتج عنها العديد من المشكلات الصحية التي يتعرض لها أطفالنا، خاصة مع كثرة التعرض لأشعة الشمس الضارة. لذا سنقدم لك مجموعة من النصائح تجنب طفلكِ تلك المشكلات وطرقًا لعلاجها.

استعدادت هامة قبل السباحة ﻷطفالك

1. جفاف والتهاب البشرة:

مع انطلاق موسم الإجازات يقضي أطفالنا ساعات طويلة على الشاطئ أو حمامات السباحة، ما يعرضهم لأشعة الشمس فوق البنفسجية في أوقات الذروة، ما يسبب جفافًا لبشرتهم وحدوث الكثير من الالتهابات وبعض الأمراض الجلدية.

لذا يجب أن يكون الصن بلوك أو كريم واقي الشمس رفيق طفلكِ في أثناء الاستعداد للسباحة، ولا بد أن تتأكدي أن معامل الحماية به مرتفع لضمان الحماية القصوى على أن يكون من النوعية المضادة للمياه حتى يتناسب مع السباحة.

ولا تنسي أن تعيدي دهن جسم طفلكِ بالصن بلوك كل 3 أو 5 ساعات بحسب نوعية كريم الوقاية من الشمس، وتأكدي أن الكريم به عامل الحماية فوق الـ30، ومصمم خصيصًا ليناسب بشرة الاطفال.

وعليك تجنيب طفلك قدر الإمكان التعرض المباشر للشمس خلال ساعات منتصف النهار، إذ تكون حرارة الشمس شديدة السخونة ومليئة بالأشعة الضارة.

5 نصائح لحماية طفلك من أشعة الشمس

2. الإصابة ببعض الأمراض الجلدية:

يعشق الأطفال اللعب وقضاء وقت ممتع في مياه البحر وحمامات السباحة، إلا أنها تشكل خطرًا على صحة طفلك حيث يمكن أن تصيبه ببعض الأمراض الجلدية، خاصة مع كثرة التعرض لأشعة الشمس.

وتنقل مياه حمامات السباحة عددًا من الأمراض الجلدية، مثل الإكزيما التي تصيب أصحاب البشرة الحساسة، وتظهر على هيئة تهيج في البشرة وسرعان ما تتحول إلى بقع حمراء وتهيج في البشرة.

يمكنك تجنيب طفلك تلك الأعراض المزعجة بغسل جسده جيدًا بعد كل نزول للحمام باستخدام الماء، لتقل تأثيرات مياه حمامات السباحة على جلده.

3. حساسية العين:

عين طفلك تحتاج إلى عناية واهتمام كبير خلال إجازة الصيف، ويعتقد البعض أن مياه البحر المالحة تؤثر سلبًا على العين، ولكن الدراسات أثبتت أن هذا مجرد معتقدات خاطئة لا أساس لها من الصحة، وإنما تعتبر غسيلًا جيدًا للعين.

ولكن احذري التصاق بعض حبات الرمال على قرنية طفلك، فهذا ما قد يعد مشكلة بالفعل، وعلى العكس فقد يؤدي عدم إزالتها إلى حدوث ما يعرف بقرحة القرنية.

وانتبهي"سوبرماما" إلى أن مياه البحر وحمامات السباحة بشكل خاص من الأسباب الرئيسية للإصابة بالتهابات ملتحمة العين، وذلك نتيجة للعادات السيئة التي يمارسها البعض مثل التبول في حمام السباحة أو مياه البحر، ما ينقل الميكروبات من البول إلى أعين الأطفال والكبار فيتسبب في حدوث التهابات بالعين.

لذا ننصحك بارتداء طفلك نظارات السباحة على عينيه لحمايتها من المياه المالحة أو المليئة بالكلور، لضمان عدم وصول الميكروبات للعين.

4. ضربات الشمس:

يؤدي التعرض لأشعة الشمس وارتفاع درجات الحرارة إلى إصابة الأطفال بضربات الشمس، خاصة مع كثرة تعرضهم للأشعة فوق البنفسجية في أثناء وجودهم على البحر أو حمام السباحة ما يمثل خطورة عليهم.

وتظهر أعراض الإصابة بضربة الشمس في شكل ارتفاع في درجة حرارة الجسم وشدة التعرق والغثيان والقيء واحمرار وتهيج الجلد، وغير ذلك من الأعراض.

في حالة ظهور أعراض الإصابة بضربة الشمس على طفلك، عليكِ اللجوء للطبيب، ولكن أيضًا عليكِ التصرف قبل ذلك بشكل سريع حتى لا يتطور الأمر، وذلك بتحميم الطفل بالماء البارد فورًا مع تعريضه لمصدر تهوية جيدة.

تذكري عزيزتي أن الوقاية خير من العلاج، فاحرصي على تجنب تعريض طفلك للحرارة العالية أو لأشعة الشمس لساعات طويلة دون حماية.

5. اللسعات واللدغات:

في المصايف يكثر تعرض الأطفال للسعات البحر كلسعة القنديل وما شابها من اليرقات البحرية غير المرئية، إضافة إلى لدغات الحشرات، في حالة حدوث لسعات قنديل البحر يجب غسل المنطقة جيدًا بالخل وتجنب الضغط المباشر على الجرح، مع استخدام بعض المراهم المهدئة لمنع الهرش في المنطقة المصابة مع كمادات مياه باردة.

كيف تحمين طفلكِ من لدغات الناموس في المصيف؟

النصائح السابقة ليست لطفلك فقط، احرصي أيضًا أنتِ وزوجك وأبناؤك المراهقون عليها فهي مهمة للكبار أيضًا. 

عودة إلى أطفال

ندى هشام

بقلم/

ندى هشام

كاتبة ومترجمة، أحب الكتابة خاصة للأم إذ اكتشفت من كتاباتي في مجال الأمومة أنه لا يوجد أفضل من تقديم معلومة موثوقة تفيد حياة أشخاص آخرين مهما بدت بسيطة.

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon