تدفئة الرضع وقت النوم

تدفئة الرضيع في الشتاء

يحتاج الطفل في شهوره الأولى إلى الشعور بالدفء مثلما كان يشعر داخل الرحم الذي كان يعيش فيه قبل ولادته، ومع ازدياد برودة الشتاء تقلق كل أم وتسأل نفسها: كيف أعرف أن طفلي يشعر بالبرد؟ وهل الأغطية توفر له ما يحتاجه من الدفء أم لا تكفيه؟

وتؤرق تدفئة الرضيع وقت النوم تحديدًا الأمهات، فالرضيع لا يستطيع التعبير عما يشعر به مثل الكبار، كما أن تأثير البرودة على جسده الضعيف يمكن أن يسبب له الأمراض البالغة، تعرفي معنا كيف يمكنك تدفئة الرضيع في الشتاء.

تدفئة الرضيع في الشتاء

إذا كنتِ حديثة العهد بالأمومة، اتبعي هذه النصائح لضمان تدفئة طفلك في الشتاء:

 تدفئة الرضيع وقت النوم

اعلمي أن أكثر ما يُشعِر طفلك بالتدفئة ويجعله يخلد إلى النوم في طمأنينة، هو وجودك بجانبه وشعوره بالتصاقه بكِ، فأنتِ مصدر الأمان والدفء الأساسي لطفلك، ويكفيه أن يستمع لدقات قلبك وأنتِ تحملينه ليشعر بالدفء. لذا حاولي الوجود بجانب طفلك دائمًا، وخصوصًا عند البدء في دخوله للنوم، وعند قيامك من جانبه ضعي إحدى قطع ملابسك بجواره حتى يشم بها رائحتك، فلا يقلق ويسرع للعودة للنوم إذا استيقظ ولم يجدك.

 درجة حرارة الغرفة في الشتاء

  • وفري لطفلك غرفة ذات درجة حرارة مناسبة، ومن الأفضل أن تكون غرفة صغيرة لأنها تكون أقل برودة من الغرف الواسعة، ولا تخرجيه من الغرفة إلى غرفة أخرى فجأة ومختلفة في درجة الحرارة عن الغرفة التي كان بها، بل عليكِ تغيير ملابسه قبل ذلك بحيث تكون أثقل.
  • تأكدي من تدفئة غرفة طفلك والهواء المحيط بها قبل النوم، فيجب أن يتنفس الطفل هواءً دافئًا، واحرصي على ضبط درجة درجة حرارة الغرفة بحيث تكون 22 درجة مئوية.
  • تأكدي من إغلاق النوافذ بشكل جيد، كي لا يتسرب الهواء البارد إلى المنزل.
  • افرشي السجاجيد الثقيلة في الغرفة، حتى لا تبعث الأرضيات البرودة في أنحاء الغرفة رغم تدفئتها.

طعام الرضع ليلا

اعلمي أن التمثيل الغذائي يقل عند النوم، لذا تكون درجة حرارة الجسم أقل في هذه الفترة، لذا احرصي على تقديم رضعة كافية لطفلك قبل خلوده للنوم تجعله يشعر بالدفء، وغطيه بطريقة جيدة واختاري له غطاءً مناسبًا لا يمنع عنه التنفس.

 تغيير الحفاض قبل النوم

تأكدي من تغيير حفاض طفلك قبل نومه وأنه نظيف وغير مبلل، فإذا حدث تسرب سيشعر طفلك بالرطوبة والإحساس بالبرد، وقد يصيبه بالالتهابات الجلدية، ما يجعله يشعر بالضيق ويكثر في البكاء، وعند تغييرها سارعي في ذلك حتى لا يشعر طفلك بملامسة الهواء البارد لجسده ولا يصاب بنزلة برد.

ماذا يلبس الطفل في الشتاء؟

توصي أكاديمية طب الأطفال بأن يرتدي الطفل ملابس نوم مكونة من قطعة واحدة لتمنحه سهولة في الحركة، إذ إن كثرة الملابس والطبقات الكثيرة قد تسبب تعرق الطفل ومع مرور نسمة هواء قد يصاب بالبرد.

عليكِ أيضًا اختيار الملابس المصنوعة من القطن والخامات الطبيعية الرقيقة، وننصحكِ كذلك بتجنب الأقمشة السميكة كي يتمكن الطفل من تحريك يديه وقدميه.

ولكي تمنحيه الدفء الكافي ألبسيه الجوارب الشتوية للمحافظة على دفء قدميه، والقفازات للحفاظ على دفء يديه، فالأطراف هي المناطق الأكثر عرضة للإحساس بالبرد.

تغطية رأس الرضيع في أثناء النوم

يفضل أن تستخدم الأم بطانية واحدة لتغطية الطفل والحفاظ على تدفئته، بشرط أن تثبت أطراف البطانية تحت مرتبة السرير، لكي تضمن أن يظل مغطى إذا تحرك في أثناء نومه، كما يجب أن يظل وجهه مكشوفًا حتى لا يتعرض للاختناق، ولتدفئة رأسه يمكنك استخدام القبعات الشتوية وبذلك لن يشعر بالبرودة.

كيف أعرف أن طفلي يشعر بالبرد؟

إذا لم ينم طفلك جيدًا وقد هيأتِ له جميع العوامل التي تساعده على النوم، قد تكون هذه علامة على إصابته ببرودة داخلية بالجسم، تحسسي أنفه ويديه وخده، فإذا كانت باردة وأحسستِ بأن لون الخدود يميل إلى اللون لأحمر، فقد يكون طفلك مصابًا بلسعة برد. عندها تأكدي من تدفئة المكان المحيط به، واعملي على زيادة ملابسه، واحتضنيه لكي يشعر بحرارة جسمك، ونامي بجواره كي يشعر بالدفء.

شاهدي بالفيديو نصائح لضمان تدفئة طفلك الرضيع في الشتاء:

تدفئة الرضيع في الشتاء أمر مهم للغاية، فمعظم الرضع الذين يصابون بنزلات البرد والإنفلونزا يكون السبب الرئيسي في إصابتهم عدم حصولهم على الدفء الكافي ليلًا، فانتبهي للنصائح السابقة جيدًا.

المصادر:
Baby’s First Winter: How to Protect Newborns in Cold Weather
Babies Face a Sleeping Risk in Winters. Here’s How to Keep Them Warm and Safe
افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ