ما سبب ظهور طفح جلدي يشبه الحرق؟

طفح جلدي يشبه الحرق

الطفح الجلدي منطقة من الجلد تصبح متورمة أو ملتهبة أو متهيجة، وقد تظهر على هيئة ارتفاعات كالقرح أو البثور أو بقع متقشرة من الجلد الأحمر، وقد يصاحبها الحكة والإحساس بالحرقان، ولها أسباب كثيرة كالتعرض لمسببات التحسس أو الحرارة أو كعَرَض لبعض الحالات المرضية الخفيفة منها والشديدة. بعض أنواع الطفح الجلدي تظهر مباشرة بعد التعرض لمسببها، وبعضها الآخر يستغرق وقتًا في الظهور، وأنواع أخرى تظهر على الوجه أو الجسم كالأذرع أو الأرجل أو الجذع، وبالاعتماد على لون الطفح الجلدي وشكله ولونه، يمكن للطبيب الوصول للتشخيص الصحيح، وبالتالي وصف العلاج المناسب. في هذا المقال نركز على أسباب ظهور طفح جلدي يشبه الحرق، ونخبرك بالخيارات العلاجية المتاحة لهذه الحالة. 

ما سبب ظهور طفح جلدي يشبه الحرق؟

هناك أمراض كثيرة قد تتسبب في ظهور الطفح الجلدي الذي يعطي مظهرًا شبيهًا بالحرق على سطح الجلد أبرزها:

  1. الطفح الشمسي أو حساسية الشمس: يظهر فيه ارتفاعات في الجلد أو طفح جلدي مثير للحكة، وقد ينتج عنه بثور صغيرة ومناطق من الجلد تشبه الجلد المحروق بسبب التعرض المستمر للشمس، وتظهر أعراض الطفح بعد 30 دقيقة أو عدة ساعات من هذا التعرض.
  2. متلازمة الجلد المتحرق (المسموط) العنقودية: عدوى خطيرة في الجلد تسبب تقشر مناطق كبيرة منه، وتشبه الحرق، وهي شائعة في فصلي الصيف والخريف، وعادة تسببها العدوى ببكتيريا المكورات العنقودية الذهبية التي تفرز سمومًا تسبب ظهور طفح جلدي وبثور وتقشر، ويزداد ظهورها لدى الأطفال الأصغر من خمس سنوات، خاصة أصحاب المناعة الضعيفة أو مشكلات الكلى، وتتسم باحمرار الجلد، ثم ظهور طفح جلدي مليء بالبثور، يمكن أن تنجرح بسهولة وتترك مناطق من الجلد رطبة ومؤلمة ومحتقنة كالحروق.
  3. متلازمة ستيفنس جونسون: تتسم بظهور بثور أو بقع دائرية حمراء على الجلد قد تظهر على أي جزء من الجسم، لكنها عادة تظهر في الأيدي والأقدام والأغشية المخاطية وتكون مؤلمة، وعند تقشر هذه البثور تنفصل عن الجلد لتشبه الحرق، وغير معروف أسباب هذه المتلازمة، لكنها قد تكون بسبب العدوى الفيروسية من فيروس الهربس أو إبشتاين-بار أو تناول بعض الأدوية.
  4. متلازمة لايل: تعرف بـ"تقشر الأنسجة المتموتة البشروية التسممي" أيضًا، وتظهر فيها البثور البقعية غير منتظمة الحواف، ويكون مركزها أغمق في اللون، وبعدها تنفصل أجزاء كبيرة من الجلد عن طبقاته السفلية تاركة مساحات من الجلد تشبه تلك التي تظهر بعد الحروق، ومن غير المعروف أسبابها أيضًا، لكن قد تحفزها بعض الأدوية، كمضادات التشنجات والباراسيتامول والألوبيرينول والسلفوناميدات والبنسلين.

يتوقف علاج الطفح الجلدي الذي يشبه الحرق على معرفة مسببه، تعرفي معنا إلى طرق علاجه المختلفة.

 علاج ظهور طفح جلدي يشبه الحرق

يعتمد علاج الطفح الجلدي الشبيه بالحرق على مسببات هذا الطفح، فكما ذكرنا سابقًا، هناك عدة أسباب خطيرة تتسبب في هذه الحالة، وتستدعي الحجز بالمستشفى لعلاجها والسيطرة عليها، تعرفي إلى جميع طرق العلاج فيما يلي:

  • علاج الطفح الشمسي: عادة تذهب أعراضه دون علاج خلال 10-14 يومًا بحسب الطفح الجلدي وشدته، فإن كان مثيرًا للحكة، فقد يصف له الطبيب دهانات الكورتيزون ومضادات الهيستامين التي تؤخذ عن طريق الفم مع الكمادات الباردة على  المنطقة المصابة، لتخفيف الالتهاب والحكة، مع تغطيته بشاش لحمايته، وإن صاحبه الألم فيمكن تناول المسكنات، كالباراسيتامول والإيبوبروفين، ثم عند بدء التئامه يمكن دهان مرطب للجلد لتجنب جفافه.
  • علاج متلازمة الجلد المسموط العنقودية: تتطلب الحجز في المستشفى لتلقي المضادات الحيوية عن طريق الوريد، وكذلك التعويض بالمحاليل لتجنب الجفاف، مع ترطيب الطفح الجلدي بالكريمات والمراهم وتغطيتها بالضمادات، وتناول المسكنات.
  • علاج متلازمة ستيفنس جونسون: تتطلب الحجز بالمستشفى أيضًا للسيطرة على أعراضها، بالتعويض بالسوائل أو المحاليل والعناية بالجروح وتغطيتها بالضمادات الباردة التي تستعمل في حالات الحروق، مع دهان الفازلين على المناطق المصابة، وإعطاء المريض المسكنات ومضادات الالتهاب والمضادات الحيوية، وبحسب شدة الحالة قد يعطي الطبيب أدوية الكورتيزون والجلوبيولين المناعي عن طريق الوريد أيضًا.
  • علاج متلازمة لايل: تماثل خطة علاج متلازمة ستيفنس جونسون، فتتطلب الحجز بالمستشفى أيضًا، وتلقي المحاليل الوريدية، وإزالة مناطق مناطق الجلد الميتة، وتغطية المناطق المصابة وترطيبها، وبحسب الحالة قد يعطي الطبيب أدوية الكورتيزون والجلوبيولين المناعي والمضادات الحيوية عن طريق الوريد أيضًا.

ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى أسباب ظهور طفح جلدي يشبه الحرق وطرق علاجه، فإنه بشكل عام يجب التوجه للطبيب إن ظهر طفح جلدي، وصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة أو ظهور بثور أو تقرحات مفتوحة على الجلد أو الفم أو المناطق التناسلية، أو عند ظهور طفح جلدي مؤلم، أو مع ازدياد الحالة سوءًا وعدم تحسنها بمرور الوقت، أو عندما يصاحب الطفح ظهور أعراض مقلقة في مناطق أخرى بالجسم.

الحفاظ على صحتك البدنية والنفسية، يحتاج منكِ إلى اتباع عادات يومية صحيحة، وممارسة التمارين، والحصول على وجبات صحية متوازنة، وهو ما يمكنكِ تحقيقه عبر نصائحنا في قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon