6 خطوات تجعل علاقتكِ الحميمة أكثر إثارة

العلاقة الزوجية

هل تشعرين بفتور حماسكِ خلال العلاقة الحميمة؟

​في بعض الأحيان، وعلى الرغم من قوة مشاعركِ تجاه زوجكِ، قد لا تجدين رغبة قوية لممارسة العلاقة، وحين تمارسينها لا تستمتعين كالسابق.

هذه بعض الخطوات للتغلب على فتور علاقتك الحميمة، والحفاظ عليها مشتعلة دائمًا:

1. التخلص من الهاتف المحمول:

لا يمكنكِ الاستمتاع بممارسة العلاقة الحميمة إذا كان عقلكِ مشغولًا بعدد اللايكات على "البوست" الأخير على الفيسبوك، أو بانتظار رسالة على جروب العائلة عند الذهاب لغرفتكما، فاتركي الهاتف خارجًا، أو على الأقل اخفضي صوت الإشعارات.

2. الحرص على تمارين كيجل:

هل تذكرين تمارين كيجل، التي اعتدتِ ممارستها بعد الولادة؟ مارسيها دائمًا سواءً في خلال اليوم أو في أثناء العلاقة الحميمة، فستزيد من استمتاعكِ بالعلاقة الحميمة.

3. ممارسة العلاقة الحميمة بعد المرض:

المرض من الأشياء التي تؤثر على رغبتكِ في العلاقة الحميمة، سواءً لنقص مستويات الطاقة أو لقلقكِ من حدوث انتكاسة أو عدم ثقتكِ بشكلكِ، أو حتى بسبب تأثير بعض الأدوية، فكلها أسباب تضعف رغبتكِ في العلاقة الحميمة، لكن لا تستسلمي لها وفي الوقت نفسه لا تقعي تحت الضغط، أو تتوقعي أن تعودي فورًا كسابق عهدكِ قبل المرض، بل خذي وقتكِ واستمتعي بالأمور الحميمة، مثل الحضن والقبلات والمداعبات.

4. التحدث مع زوجكِ عن رغباتكِ:

إذا رغبتِ في تجربة شيء جديد، تحدثي مع زوجكِ عن رغباتكِ وتناقشا في مدى استعداده لها.

اقرئي أيضا: العلاقة الحميمة العنيفة والهادئة.. أيهما تفضلين؟

5. استخدام الوسيلة المناسبة لمنع الحمل:

استخدمي الوسيلة المناسبة لمنع الحمل، بعد استشارة طبيبكِ لتحديد الأنسب لكِ، لأن الخوف من حدوث الحمل أحيانًا ما يكون سببًا للتوتر ونقص الرغبة الجنسية.

6. البحث عن أوضاع جديدة أو ممارسات مختلفة وجديدة لتجربتها:

مع التأكد من التوقف إذا شعر أحدكما بعدم الراحة، ويفضل الاتفاق على كلمة رمزية أو إشارة معينة لاستخدامها إذا شعر أحد الطرفين بعدم الراحة.

اقرئي أيضا: 8 طرق مبتكرة لإنعاش الأوضاع الحميمة المعروفة

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon