كيف تجعلين العلاقة الحميمة بالواقي الذكري أكثر متعة؟

    استخدام الواقي الذكري أثناء العلاقة

    إن كنتِ اتفقتِ مع زوجكِ على استخدام الواقي الذكري خلال العلاقة الحميمة وكان هذا اختياركما من بين وسائل منع الحمل، لكنكِ تجدينه في بعض الأحيان يمل من استخدامه أو لا يريد ارتداءه بسبب عدم استمتاعه تمامًا بالعلاقة الحميمة وهو يرتديه، لكنه يفعل ذلك فقط لكي يرضيكِ."سوبرماما" تقدم لكِ اليوم بعض النصائح، التي تجعل من ممارسة العلاقة الحميمة بالواقي الذكري أكثر متعة لكِ ولزوجكِ، تابعي قراءة المقال التالي لتعرفي كيف يمكنكما استخدام الواقي الذكري أثناء العلاقة والاستمتاع كثيرًا في نفس الوقت.

    نصائح لاستخدام الواقي الذكري أثناء العلاقة

     للاستمتاع بالعلاقة الحميمة مع استخدام الواقي الذكري اتبعي النصائح التالية:

    فهناك بعض الأوضاع التي تجعل زوجكِ يصل بسهولة لمنطقة الجي سبوت لديكِ، ما يزيد من إثارتكِ ويساعدكِ على الوصول إلى النشوة، مثل: الوضع التقليدي والفارسة والدوجي، الأمر الذي ينعكس على زوجكِ، ويزيد من إثارته خلال العلاقة الحميمة بشكل أكبر، لأن الواقي الذكري قد يقلل من إحساس الرجل خلال الممارسة الحميمة، كما تسمح لكِ هذه الأوضاع بشد عضلات المهبل لتضيقه، ما يجعلكما تستمتعان أكثر.

    عند ملامسة الواقي الذكري للجلد دون وجود الإفرازات المهبلية الكافية، قد يؤلمكِ بشدة، ما يضفي شعورًا بعدم الراحة، ويجعلكِ مستاءة من العلاقة أنتِ وزوجكِ، لذا يُفضل أن تستخدمي مزلقًا حميميًا مناسبًا خلال ممارسة العلاقة مع زوجكِ، فذلك يعمل على زيادة إثارتكِ أنتِ وزوجكِ، ويعجّل بوصولكما للنشوة معًا بمنتهى السهولة.

    توجد أنواع عدة من الواقيات الذكرية في الأسواق، على اختلاف أشكالها: السميكة والرفيعة والمضلعة والمحببة، وكل منها يعطي شعورًا مختلفًا عند ملامسته لجدار المهبل الداخلي، فجرّبي مع زوجكِ أكثر من نوع، حتى تستقرا على أفضل الأنواع التي تريحكما وتزيد من متعتكما.

    ​​​​​​​ هناك كثير من الرجال لا يعرفون الوقت المناسب لارتدائه، لا بد أن يرتديه زوجكِ حينما يكون عضوه الذكري منتصبًا بشكل كامل، حتى يسهل دخوله، كما يجب أن يكون مشدودًا بشكل جيد إلى آخره، حتى لا ينفصل عن العضو في أي وقت خلال ممارسة العلاقة الحميمة، ويحدث ما لا يحمد عقباه.

    كيف تجعلين زوجك يشتاق للنوم معك؟

    لكي يشتاق زوجك دائمًا للعلاقة الحميمة ويرغب دائمًا فيكِ عليك الاستعانة بكل الأشياء التي قد تثيره وتجعله لا يفكر إلا في لحظة لقائه بك مثل:

    1. الرسائل الساخنة: يمكنكِ إرسال لزوجكِ رسائل جريئة على هاتفه تتضمن بعض الإيحاءات الجنسية، والكلام الإباحي لإشعال إثارته ورغبته فيكِ مرة أخرى.
    2. اللانجيري التنكري: يمكنكِ شراء بعض أشكال اللانجري التنكري، وتقمص دور الشخصية، واختاري كل مرة شخصية جديدة، فإن ذلك يُثير خياله، ليلعب هو أيضًا شخصيات وأدوار مختلفة معكِ، وبالتالي تبعدين بذلك تفكيره عن المشكلات اليومية، وتقضيان معًا ليلة لا تُنسى.
    3. أفكار جنسية:: أحضري مجموعة من الأوراق واكتبي فيها كل الأوضاع والحركات والخيالات الجنسية التي تُحبينها وتريدين ممارستها مع زوجكِ، وهو أيضًا يكتب مثلك، وطبقي الورق، ويختار كل منكما ورقة بشكل عشوائي وينفذ ما كُتب فيها. 
    4. خلع الملابس بطريقة ناعمة ومثيرة: يمكنكِ خلع ملابسك بطريقة ناعمة ومثيرة لإثارة زوجكِ حد الجنون، وهذا نوع من التجديد والتغيير في روتين العلاقة الحميمة. 
    5. وضع رائحة عطرية مثيرة: الروائح العطرية المثيرة لها دور وتأثير فعال جدًا في إثارة زوجكِ حد الجنون، لذا اختاري الروائح العطرية التي يحبها زوجكِ من أجل علاقة حميمة لا تُنسى.
    6. طريقة قبلات جديدة: جربي مع زوجكِ طرق وأنواع قبلات جديدة، من أجل التجديد والإثارة والاستمتاع لأقصى درجة مع زوجكِ.
    7. استحمام الزوجين معًا: هناك فوائد كثيرة لاستحمام الزوجين معًا منها التخلص من الخجل، وزيادة الرومانسية والاستمتاع، وكسر الروتين، وتقليل التوتر، وزيادة الثقة بالنفس. 

    أخيرًا، عند استخدام الواقي الذكري أثناء العلاقة احرصي دائمًا على وضع الواقي الذكري في مكان قريب منكما، يسهل الوصول إليه، حتى تتمكنا من استخدامه في مرحلة المداعبة، وقبل ممارسة العلاقة الحميمة.

    اقرئي المزيد من الموضوعات التي تساعدك  في الاستمتاع أكثر بالعلاقة الحميمة  من هنا.

    عودة إلى علاقات

    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon