متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد عملية الغضروف؟

    متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد عملية الغضروف

    مشكلات الظهر وآلامه أحد الأمور المزعجة لكل ربة منزل، فهي تجعل المهام اليومية الطبيعية تحديات كبيرة، وتؤثر في حياتك بشكل كبير، بما في ذلك العلاقة الزوجية، فليس من السهل الاستمتاع بالعلاقة الزوجية وأنتِ تشعرين بالألم، أحد أكبر أسباب آلام الظهر، مشكلات الغضاريف، ويبدأ علاج غضروف الظهر بالمسكنات والعلاج الطبيعي، وفي النهاية قد يلجأ الطبيب للحل الجراحي حتى تتخلصي من الألم، قد تشعرين بعد إجراء العملية بالرغبة في ممارسة حياتك بشكل طبيعي، وتتساءلين متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد عملية الغضروف، اعرفي الإجابة في هذا المقال.

     متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد عملية الغضروف؟

    الأيام الأولى بعد إجراء عملية الغضروف قد تكون صعبة، وقد تحتاجين إلى المساعدة حتى في الأمور البسيطة، ينصح الأطباء بالامتناع تمامًا عن ممارسة العلاقة الزوجية لمدة أسبوعين، وبعدها يتوقف الأمر في ممارسة العلاقة من عدمه على عدة عوامل، إليكِ بعضها:

    • الألم: شعورك بالألم هو المقياس الأهم في تحديد الوقت المناسب للعودة لممارسة العلاقة الزوجية بشكل طبيعي، إذا كان لديكِ شعور شديد بالألم فلا تتعجلي حتى تشعري بالاستعداد البدني.
    • معدل الشفاء: الشفاء من الجروح يختلف من شخص لآخر نتيجة الفرق في العمر، أو الوزن، أو الحالة الصحية العامة، أو الطبيعة الجسمانية، قد يستغرق شفاء جرحك وقتًا أطول أو أقصر من غيرك، راقبي جرحك وتأكدي من عدم التهابه قبل الشروع في ممارسة الجماع.
    • الرغبة الجنسية لديكِ: أحيانًا تؤثر آلام الظهر في رغبتك الجنسية، كما أن هناك بعض الأدوية التي توصف بعد العملية وقد تسبب لكِ جفاف المهبل وتؤثر في رغبتك الجنسية.
    • الرغبة الجنسية لدى زوجك: أحيانًا يخاف الزوج من أن يسبب لكِ ألمًا في ظهرك خلال العلاقة الزوجية، ويؤثر هذا الأمر في رغبته الجنسية.

    بعضهم قد يحتاج إلى أكثر من ثلاثة أشهر حتى يعود إلى ممارسة العلاقة الزوجية بشكل طبيعي، فالأمر كما ذكرنا فردي يختلف من شخص لآخر، ويتوقف على العوامل التي ذكرناها.

    نصائح لممارسة العلاقة الزوجية بعد عملية الغضروف

    العودة إلى ممارسة العلاقة الزوجية بطريقة طبيعية وفي كل الأوضاع التي كنتِ معتادة عليها قبل العملية قد يستغرق بعض الوقت، إذ لا يمكنكِ العودة إلى ذلك الأمر إلا بعد تمام التعافي، ولكن يمكنكِ بالتأكيد ممارسة العلاقة الزوجية قبل تمام التعافي لكن ببعض المحاذير، إليكِ بعض النصائح التي قد تساعدك على ممارسة العلاقة الزوجية في الفترة الأولى:

    • تحدثي مع زوجك عن مخاوفك: الحالة النفسية لها تأثير كبير في شعورك بالألم، وشعورك بالرغبة الجنسية، تحدثي مع زوجك عن رغبتك في أن تكون العلاقة الحميمية مريحة دون ألم.
    • تجنبي الأوضاع التي تضغط على ظهرك: تجنبي أي وضع للعلاقة يسبب تحميل وزن زوجك عليكِ، وتجنبي الأوضاع التي تتطلب منكِ الحركة، في البداية عليكِ ممارسة العلاقة الزوجية بأقل قدر من الحركة، اتركي الحركة لزوجك، وأكدي عليه أن يُحمِّل وزنه في أي وضع على يديه ورجليه.
    • استخدمي الوسادات: وضع وسادة تحت رقبتك وأعلى ظهرك قد يدعم ظهرك ويجعله ثابتًا خلال العلاقة الزوجية، يمكنكِ أيضًا استخدام منشفة تحت أسفل ظهرك لتدعيمه.
    • خذي مسكن الألم الخاص بكِ قبل الشروع في العلاقة الزوجية.

    أجبنا في هذا المقال عن سؤالك متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد عملية الغضروف، ننصح بالالتزام بكل نصائح الطبيب في ما يخص تناول الأدوية، والحركة، وننصح بسؤاله عن الوقت المناسب لكِ للعودة لممارسة العلاقة الزوجية، إضافة إلى تناول طعام صحي حتى يكون التعافي والشفاء أسرع وتعودين إلى حياتك الطبيعية في أسرع وقت.

    تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من المعلومات بشأن العلاقة الزوجية، يمكنكِ زيارة قسم العلاقات الزوجية في "سوبرماما".

     

    عودة إلى صحة وريجيم

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    بقلم/

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    د.فاطمة رمضانصيدلانية تخرجت من كلية الصيدلة جامعة الأزهر بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف، عملت بالإدارة الطبية بها، ما جعلني أتعامل مع تخصصات طبية عديدة، عملت في مجال الكتابة الطبية منذ أكثر من عامين، وكتبت أكثر من 500 مقال، وهدفي نشر الوعي الصحي بين الناس عمومًا...

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon