8 أسباب للشعور بالألم خلال العلاقة الحميمة

أسباب الألم أثناء العلاقة الزوجية

العلاقة الحميمة واحدة من أفضل طرق المتعة بين الزوجين، إلا أن الكثير من الزوجات يشعرن بألم خلالها. إذ أشارت إحدى الدراسات الطبية إلى أن 70% من السيدات عرضة لهذه المشكلة، وأحيانًا تستمر حتى بعد انتهاء الجماع، وهو ما يفقدهن متعتهن بالعلاقة، وما يزيد الأمر سوءًا أنهن لا يفصحن للزوج عما يشعرن به، ما يؤثر على حالتهن النفسية وسلوكهن بشكل عام.

ولكن ليس معنى أنه أمر شائع يحدث للعديد من النساء أنه يجب تقبله، لذا سنستعرض معكِ في هذا المقال أهم أسباب الألم أثناء العلاقة الزوجية، وطرق التغلب عليه. 

أسباب الألم أثناء العلاقة الزوجية 

قبل التعرف على طرق التغلب على آلام العلاقة الحميمة، لا بد أن تتعرفي أولًا على أبرز أسبابه، وأبرزها: 

  1. جفاف المهبل: في كثير من الأحيان، تشعر الزوجة بألم نتيجة لجفاف مهبلها، لذا يجب أن تكون هذه المنطقة على قدر عالٍ من الترطيب. استخدام بعض المنتجات الطبية المزلقة، التي تساعد على تقليل الاحتكاك بين العضو الذكري للزوج ومنطقة المهبل، يفيدكِ كثيرًا في علاج هذه المشكلة. لذا احرصي على استخدام كمية كافية من المزلق الحميمي قبل البدء في العلاقة الحميمة، وستشعرين بفارق كبير. 

  2. الالتهابات المهبلية: يعاني كثير من السيدات من الالتهابات المهبلية التي تجعل تلك المنطقة أكثر حساسية وعرضة للشعور بالألم. يمكنك اتباع عدة طرق طبيعية لتخفيف الالتهاب، مثل: ترطيبها بالزبادي، أو عمل كمادات باردة لها باستخدام الثلج أو البابونج البارد، أو تناول المكملات الغذائية المصنوعة من البكتيريا الجيدة، ولكن يجب استشارة الطبيب أولًا.

  3. قطع شق العجان: تسبب عملية شق العجان الناتجة عن الولادة الطبيعية بعض الألم بالمنطقة الموجودة بين فتحتي المهبل والشرج، وهي قطع جراحي بسيط يقوم به الطبيب في تلك المنطقة، للوقاية من تمزقات المهبل الشديدة في أثناء الولادة، وهو ما يؤدي بالتبعية إلى الشعور بألم خلال الجماع.

  4. تشنجات المهبل: بعض السيدات عندما يشعرن بالقلق والتوتر في أثناء العلاقة الزوجية، يحدث لهن بعض الانقباضات المهبلية بشكل تلقائي، ما يسبب لهن الشعور بالألم خلالها.

  5. الضغط والتوتر: بسبب كثرة الضغوط الملقاة على عاتق الزوجات طوال اليوم ما بين مسئوليات العمل والمنزل والأطفال، لا يستطعن التوقف عن التفكير حتى في وقت العلاقة الحميمة، ما يُفقدهن متعتها ويزيد شعورهن بالألم، نتيجة لعدم قدرتهن على الاسترخاء. لذا أنصحك بترك جميع همومك خارج غرفة نومك، فقط استمتعي بتلك اللحظات المليئة بالحنان والمودة والحميمية. ويمكنك قبل البدء في العلاقة أن تتبادلي مع وزوجك وقتًا خاصًّا بالتدليك والمساج، لإزالة التوتر وإرخاء عضلات الجسم بعد يوم طويل من المهام والضغوطات.

  6. بطانة الرحم المهاجرة: بعض الحالات يكون السبب فيها وجود عيوب بمنطقة الرحم، كحالات بطانة الرحم المهاجرة، التي تسبب ألمًا شديدًا في أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، وهنا لا بد من الرجوع لطبيب أمراض النساء والتوليد في أسرع وقت لاتخاذ خطوات العلاج اللازمة.

  7. عدم توافق الأعضاء التناسلية: في بعض الحالات، يرجع سبب شعور الزوجة بألم في العلاقة الحميمة إلى عدم توافق حجم المهبل مع حجم العضو الذكري للزوج، خاصة في بداية الزواج. يمكن أن تساعد المزلقات الحميمية في التغلب على هذه المشكلة، ومع الوقت سيتسع المهبل ويقل الألم، خاصة بعد الولادة الطبيعية.

  8. فترة ما بعد الولادة: تحتاج السيدات لفترة تصل إلى 6 أسابيع لاستعادة نشاطهن الجنسي بعد الولادة مرة أخرى، وحتى بعد انتهاء تلك الفترة قد يشعر الكثير منهن بألم في أثناء ممارسة العلاقة الزوجية. وهو الأمر الذي يمكنهن التغلب عليه تدريجيًّا مع الوقت، مع استرداد عافيتهن كاملة.

 

طرق التغلب على آلام الجماع 

بعد تحديد سبب الألم الذي تشعرين به في أثناء العلاقة الزوجية، تعرفي على طرق لتخفيف ألم العلاقة الحميمة:

  • استخدمي المزلقات والمرطبات المهبلية خلال ممارسة العلاقة الحميمة، لتفادي جفاف المهبل وحدوث الالتهابات.
  • لا تفكري في أي مشكلة خلال ممارسة العلاقة الزوجية، حتى تتغلبى على الانقباضات المهبلية الناتجة عن القلق والتوتر. 
  • عالجي الالتهابات المهبلية بالمتابعة الدورية مع الطبيب، للتأكد من حل هذه المشكلة تمامًا. 
  • مارسي الرياضات الضرورية لمنطقة الحوض، كتمارين كيجل، التي ستساعدك في التخلص من تقلصات منطقة قاع الحوض، كبديل فعال للأدوية والمزلقات الجنسية.
  • غيري في أوضاع العلاقة الحميمة، فقد تكون السبب في الألم، وتحدثي مع زوجك واتفقا على أوضاع مريحة لكليكما.
  • تحدثي مع شريكك عن أهمية زيادة فترة المداعبة قدر المستطاع لزيادة إفرازاتكِ الطبيعية، خاصة مادة الميوسين التي يُفرزها جدار المهبل، وتعمل على ترطيبه.

فوائد صحية لممارسة العلاقة الحميمة

أهمية العلاقة الحميمة لا تقتصر فقط على المتعة، والحفاظ على الحب والألفة والرغبة بين الزوجين، ولكنها تقدم لهما العديد من الفوائد الأخرى للصحة، اكتشفيها بنفسكِ في هذا المقال فوائد صحية مفاجئة للعلاقة الحميمة.

وأخيرًا، بعد تعرفكِ على أسباب الألم أثناء العلاقة الزوجية، لا تخجلي من التحدث مع زوجك بصراحة عن هذه المشكلة لبحث أسبابها وإيجاد حل لها، لتنعمي بعلاقة سعيدة دون أي آلام أو إزعاج.

ولمعرفة المزيد من المقالات المتعلقة بالعلاقة الزوجية اضغطي هنا.

المصادر:
Painful Sex in Women
Pain During Intercourse or Penetration
Painful Intercourse (Sex)

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
سش
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon