هل يؤثر حجم العضو الذكري على الاستمتاع بالعلاقة الحميمة؟

العلاقة الزوجية
تنتشر الشائعات التي تربط مدى استمتاع الزوجة بالعلاقة الحميمة بحجم العضو الذكري للزوج، بينما الأطباء ومتخصصو العلاقات الزوجية لهم رأي آخر، حيث يؤكدون أن الاستمتاع بالعلاقة الحميمة لا يرتبط بحجم العضو الذكري، سواء من حيث الطول أو السُمك، ولكنه يرتبط أولًا وأخيرًا بمدى الانسجام وفهم كل من الزوجين لطبيعة جسميهما ومناطق الإثارة فيهما والمداعبة للزوجة قبل العلاقة الحميمة.

وقد أثبتت بعض الدراسات الطبية أنه لا توجد علاقة بين حجم العضو الذكري والاستمتاع بين الزوجين خلال العلاقة الحميمة أو وصول الزوجة لهزة الجماع.

خاصة وأن طول العضو الذكري وحجمه يختلف من رجل لآخر ومن جنسيات لأخرى، وبالتالى لا يوجد مقياس محدد للطول والحجم المثالي، بشكل عام، فإن متوسط طول العضو الذكري لدى معظم الرجال خلال الانتصاب قد يصل إلى 15 سم.

من ناحية أخرى، فإن السبب الرئيسي لشعور الزوجة بالنشوة واكتمال العلاقة الحميمة، هو مدى قدرة العضو الذكري على الانتصاب والإيلاج وليس حجمه أو طوله.

اقرئي أيضًا: ما سر وصول المرأة للنشوة أكثر من مرة خلال العلاقة الحميمة؟

أيضًا تجربة أوضاع حميمة جديدة تصل لأعمق منطقة في المهبل الـG spot يؤثر بشكل كبير على وصول الزوجة للنشوة وإثارتها، كما أن مداعبة المناطق الحساسة في جسم الزوجة يجعلها تستمتع بالعلاقة الحميمة ربما دون إيلاج في بعض الأوقات.
 
اقرئي أيضًا: أفضل 5 أوضاع حميمة تصل بكِ للذروة

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
وقاية كبار السن ضد فيروس الكورونا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon