فوائد الزوجة الثانية للرجل

فوائد الزوجة الثانية للرجل

بعض المعتقدات والثقافات حول العالم تتيح للرجل أن يتخذ أكثر من زوجة واحدة، ورغم أن الشائع زواج الرجل بامرأة واحدة، فعدد غير قليل من السيدات حول العالم لأزواجهن زوجة أخرى أو أكثر، ولهؤلاء الناس رؤى خاصة في هذه الحالة، تختلف من مكان إلى آخر. في هذا المقال، اعرفي فوائد الزوجة الثانية للرجل من وجهة النظر تلك وتأثير ذلك في الزوجة الأولى.

فوائد الزوجة الثانية للرجل

في كثير من الحالات التي ذكرناها يكون زواج الرجل من زوجة أخرى حدثا أساسيًا، إما لضرورة ما وإما للتماشي مع ثقافة ومعتقد، وإليك أهم تلك الفوائد التي تعود على الرجل:

  1. زيادة فرص الإنجاب، خاصة في الثقافات التي تعتبر كثرة عدد الأطفال أمرًا مستحبًا وإيجابيًا ومفيدًا أيضًا في الأعمال الخاصة بالأسرة.
  2. الإنجاب في حالة عدم قدرة الزوجة الأولى على الإنجاب، أو معاناتها من مرض يمنع حدوث ذلك.
  3. توفير الحضانة والرعاية للأطفال اليتامى إذا كان لدى الزوجة الثانية أطفال.
  4. الاستمتاع بالعلاقة الحميمة في الزواج الثاني، والحفاظ على استقرار الأسرة إذا كانت الزوجة الأولى تعاني من أمراض تمنع حدوث العلاقة الحميمة، ولا يكون الطلاق هو الحل الأنسب للزوجين والأبناء.
  5. زيادة الاستمتاع بالعلاقة الحميمة في حالة زيادة الرغبة في إطار مقبول اجتماعيًا.

اقرئي أيضًا: كيف تتعاملين مع زيادة الرغبة الجنسية عند الزوج

فوائد الزوجة الثانية للزوجة الأولى

أن تعدد الزواج مقبول في بعض الثقافات كما ذكرنا، يرى بعض النساء اللاتي تزوج عليهم أزواجهن في الأمر عدة فوائد، هي:

  1.  بعض السيدات يعتبرن أن الزواج الثاني طريقة للحفاظ على استقرار الأسرة، حال عدم الرغبة في العيش مع الزوج، إذ يحفظ إطار الزواج رعاية الأب لأولاده في حين يكون له حياته الخاصة مع زوجته الثانية.
  2. بعض الثقافات تعتبر أن الزوجة الثانية في المنزل الواحد يعني تخفيف أعباء المنزل وأعماله على الزوجة الأولى بالاتفاق على تقسيم الأعمال وفقًا للتخصصات أو للأيام المحددة في الأسبوع.
  3. بعض السيدات اللاتي لا يرغبن في العلاقة الحميمة مع أزواجهن أن الزوجة الثانية الحل الأمثل الذي يتيح لزوجها أن يمارس حياته الطبيعية دون أن يرهقها بما لا تحب.
  4. بعض النساء اللاتي لم ينجبن يعتبرن أن الزوجة الثانية توفر لها الأمومة البديلة، إذ تنجب الأطفال الذين يعيشون تحت سقف بيت واحد مع زوجة أبيهم الأولى، فتشملهم برعايتها إلى جانب رعاية أمهم.

سلبيات الزوجة الثانية

رغم انتشار الأمر وقبوله في بعض الثقافات والمعتقدات، فإن للزواج الثاني في بعض الحالات كثير من السلبيات على الزوج والزوجة الأولى والأبناء، وحتى على الزوجة الثانية نفسها كالتالي:

  1. زيادة العبء المادي في الإنفاق على بيتين بدلًا من بيت واحد، ما قد يؤدي إلى سوء الوضع الاقتصادي العام، وينتج عنه عدم دخول بعض الأولاد للمدارس أو عدم حصولهم على ما يكفي من احتياجاتهم.
  2. الإنجاب الزائد عن الحد حال عيش الزوج مع الزوجتين، إذ يصبح له أطفال أكثر من اللازم، فلا يستطيع توفير الرعاية الكافية.
  3. كثرة الضغط النفسي على جميع أفراد الأسرة بسبب بعض الخلافات بين الزوجتين خاصة إذا لم تكن العلاقة مبنية على موافقة جميع الأطراف.
  4. تفكك الأسرة حال ترك الزوج منزل الزوجة الأولى والأولاد ليحيا مع الزوجة الثانية فقط.

اقرئي أيضًا: أنا الزوجة الثانية: كيف أتعامل مع زوجي؟

ربما يكون تعدد الزوجات لرجل واحد غير مقبول في بعض الثقافات أو المعتقدات، لكن مع ذلك تكثر فوائد الزوجة الثانية للرجل والزوجة الأولى في بعض الحالات، وقد تكون هذه هي الطريقة الأمثل للحياة الأسرية الهانئة في ظروف بعينها.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بالعلاقة الزوجية على سوبرماما.

 

المصادر:
What it's like to be in a polygamous marriage?

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon