15 طريقة تكسبين بها حماتك وأهل زوجك

    كيف أكسب حماتي وأهل زوجي

    الزواج "ليس عش اتنين فوق شجراية"، الزواج أسرتان ترتبطان بخيوط من فولاذ، ناعمة جدًّا وقوية جدًّا، إذا راعيناها وجمعناها، وحادة جدًّا إذا عبثنا بها فهي قاطعة، هكذا استهلت د. نعمت عوض الله ردها على إحدى الزوجات، التى أرسلت إليها تستشيرها بشأن التعامل مع حماتها وأهل زوجها. ولعل المشكلة الكبرى هنا تكمن في الصورة المجتمعية الشائعة عن الحماة وأهل الزوج، فقد صورت السينما المصرية الحماة بأنها "قنبلة ذرية" والواقع يقول إن العلاقات يمكن أن تكون أقل تعقيدًا، وأكثر دفئًا وألفة، وذلك فقط ببذل بعض الجهد لإنجاح العلاقات من جميع الأطراف، ونحن في "سوبرماما" سندلك على بعض النصائح بخصوص العلاقة مع الحماة وأهل الزوج، لتصلي إلى علاقة مريحة مليئة بالود والتقدير وسنجيبك عن سؤال كيف أكسب حماتي وأهل زوجي.

    كيف أكسب حماتي وأهل زوجي؟

    لتكسبي حب زوجك ورضاه، ولتنعمي بحياة هادئة وتقللي من المشكلات والخلافات الزوجية والعائلية، وليتمتع أبناؤك بالصحة النفسية والاستقرار العائلي، اللذين يوفران لهم السعادة والنجاح فى حياتهم، ولأن الأمر يستحق ومهم لكل زوج وزوجة في حياتهما الزوجية والعائلية، جمعنا لكِ بعض النصائح من هنا وهناك، لتكسبى قلب حماتك وأهل زوجك بشكل عام:

    • أحسني الاختيار: اعلمى أن اختيارك لزوجك وقبولك الارتباط به قبول ضمني لأسرته.
    • قبول الآخر: ركزي على مميزاتهم وتعلمي كيف تتكيفين مع العيوب وتتقبلينها برضا، واعلمي أن تقدير الاختلاف بين الناس في طريقة التفكير والتصرفات، من أسس العلاقات الاجتماعية الناجحة.
    • المشاركة: دعيهم يشعرون أنكِ فرد من العائلة، يهمك كل ما يهمهم، كوني أول الموجودين والمشاركين فى السراء والضراء، فالمجاملات الاجتماعية من أكثر الأشياء التي تؤلف بين القلوب.
    • التقدير المتبادل: يمكنك بذكاء أن تكسبي حب أهل زوجك وزوجك، احرصي على ذكر فضلهما فى تربية زوجك، سواءً كان ذلك في ما بينكما أو أمام الناس. 
    • تهادوا تحابوا:اهتمي بأن تحضري هدية لحماتك، وليس من الضروري أن تكون مرتبطة بالمناسبات، ولا أن تكون الهدايا فخمة أو غالية الثمن، ولكن إذا وجدتِ فى طريقك شيئًا يصلح لأحد من أسرة زوجك فيمكن أن تشتريه له.
    • طلب النصيحة: اطلبى من حماتك النصيحة بشأن الأمور المختلفة، كإعداد الطعام وتربية الأبناء، وتأكدي أنك ستستفيدين من نصائحها لفرق الخبرة، واختلاف الخلفية الثقافية والفكرية، يمكنك الاستفادة بما ينفعكِ من النصائح.
    • حديث الذكريات: اطلبى من حماتكِ أن تحكي لكِ عن زوجكِ في طفولته، وعن ذكريات شبابها، وعن الصعاب التي واجهتها في حياتها وكيف تخطتها، حديث الذكريات غالبًا ما يعزز من نمو الألفة بينكما. 
    • آداب الزيارة: احرصي على زيارة أهل زوجك بصفة منتظمة وليس في المناسبات فقط، واحرصي على اتباع آداب الزيارة المتعارف عليها، مثل الاستئذان قبلها، واصطحاب الهدايا البسيطة.
    • قضاء الحاجات: اخرجي مع حماتك أو أخت زوجك، إذا احتاجت إلى مرافقتك لها فى أحد المشاوير.
    • حق الجوار: إذا كنتِ تسكنين بالقرب منهم، فحقوقهم قد زادت عليك بحق الجار، يمكن أن تسأليهم إن كانوا يحتاجون منكِ إلى شيء تشترينه لهم عند تسوقك.
    • الخلافات متوقعة: لا تتوقعي إذا بذلتِ جهدك في بناء العلاقة مع حماتك وأهل زوجك، عدم حدوث خلافات، ضعي في ذهنك أن الخلافات أمر طبيعي وحتمي، حتى لا تتسبب أصغر مشكلة فى إرباكك، المهم دائمًا هي طرق معالجة الخلاف وعدم تفاقمه.
    • لا تورطي زوجك مع أهله: لا تستقوي بزوجك على أهله، إذا حدثت بينكِ وبينهم مشكلة، حتى لو كنتِ على صواب، ودائمًا ركزي على الحلول لا على المشكلات.
    • كوني حمامة السلام: إذا وقع خلاف بين زوجكِ وأهله، فاسعي إلى الإصلاح بينهم، ولا توغري صدر زوجك عليهم، لأنه سيتصالح معهم بعد فترة تطول أو تقصر، وسيبقى متذكرًا تصرفك، واعلمي أن بر زوجك بأبويه، بركة عليه وعلى بيتك.
    • كما تدين تدان: عاملي حماتك كما تحبين أن تعاملك زوجة ابنك أو زوج ابنتك في المستقبل، كوني ابنةً لهم، ولا تجعلي من نفسك خصمًا في حلبة نزال.
    • تغافلي عن الصغائر: دعي الأمور الصغيرة تمر، ولا تحولي كل خلاف بسيط إلى مشكلة كبيرة، كما يقول الشاعر: ليس الغبي بسيد قومه **** ولكن سيد قومه المتغابي

    شاهدي في هذا الفيديو، أستاذة نجلاء محفوظ، كاتبة وخبيرة تنمية بشرية ومستشارة اجتماعية، تخبرك كيف تكسبين قلب حماتك بتصرفات بسيطة.

    عبارات لا تقال للحماة

    العلاقة مع الحماة علاقة حساسة عليك بذل فيها مزيد من الجهد، وهناك عبارات على الأغلب لن تحب حماتك سماعها منها الآتي:

    • "ابنك يفضله هكذا" وكأنك تعرّفينها على ابنها.
    • "أتمنى لو كنت علّمت ابنك هذا الأمر".
    • "لا أحتاج إلى مساعدتك".
    • "وجبة واحدة من طعامك تعادل حصتي الشهرية من السعرات الحرارية".
    • "الأمور أصبحت مختلفة عن ما كانت عليه في زمانك".
    • "لقد أخذت ابنك منك" حتى إن كنت تمزحين فغالبًا ستؤلمها هذه العبارة.

    استعرضنا معك عزيزتي عددًا من النصائح المجربة، وإجابة سؤال  كيف أكسب حماتي وأهل زوجي لتوطيد العلاقة مع الحماة وأهل الزوج، فحاولي الاستفادة بأكبر قدرٍ ممكنٍ منها، وكوني صبورًا على تحقيق النتائج المرجوة.

    لمزيد من النصائح بخصوص العلاقات العائلية، اتبعي هذا الرابط.

    عودة إلى علاقات

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon