بالصور: أطعمة تجنبيها قبل العلاقة الحميمة

أطعمة ممنوعة قبل العلاقة الحميمة

العلاقة الحميمة بين الزوجين، هي الوقت الذي يستمتعان فيه ببعضهما البعض، بعيدًا عن مشاكل الحياة المتكررة، وهي تتأثر بشكل كبير بعوامل مختلفة، منها: نوع الطعام الذي يتم تناوله قبل العلاقة، لذلك لا تفسديها أنت أو زوجك بأي أطعمة ممنوعة قبل العلاقة الحميمة تؤثر على رغبتكما، أو تكون ذات رائحة منفرة أو تسبب لكما التعب والإرهاق.

كذلك تعرفي أكثر في هذا الموضوع على طرق الحفاظ على علاقة حميمة جيدة مع زوجك.

أطعمة ممنوعة قبل العلاقة الحميمة

أطعمة تسبب الغازات

  1. البروكلي: لأنه من الأطعمة التي تنتج غاز الميثان حتى يستطيع الجسم هضمه، وينتج عن تناوله غازات زائدة والشعور بالانتفاخ، وكذلك الكرنب والقرنبيط.

    أطعمة ممنوعة قبل العلاقة الحميمة - البروكلي
  2. البصل والثوم: فهي أطعمة ذات رائحة نفاذة، وتسبب غازات وانتفاخات يستمر أثرها لساعات.

    أطعمة ممنوعة قبل العلاقة الحميمة - البصل والثوم
  3. الأغذية المعلبة: هذه الأطعمة تحتوي على كميات كبيرة من الأملاح، مما يسبب الحموضة في المعدة، ولكن إذا كان لا يوجد اختيار آخر، يجب شطفها بالماء قبل تناولها.

    أطعمة ممنوعة قبل العلاقة الحميمة - الأغذية المعلبة
  4. المشروبات الغازية: والتي تحتوي على كمية كبيرة من الغازات، لا تكون مناسبة أبدًا قبل العلاقة.

    أطعمة ممنوعة قبل العلاقة الحميمة - المشروبات الغازية

أطعمة تسبب الإرهاق

  1. الكربوهيدرات:هذه الأطعمة تعطي إحساسًا بالنوم بعد تناولها.

    أطعمة ممنوعة قبل العلاقة الحميمة - الكربوهيدرات
  2. الأطعمة المقلية:كثرة الدهون في هذه الأطعمة تقلل نشاط الجسم وحيويته وتسبب الخمول.

    أطعمة ممنوعة قبل العلاقة الحميمة - المقليات

أطعمة تقلل الرغبة

  1. منتجات الألبان: بشكل عام تقلل الرغبة الجنسية، وبشكل خاص الأجبان.
  2. أطعمة ممنوعة قبل العلاقة الحميمة - منتجات الألبان
  3. النعناع: يحتوي النعناع على مكونات تقلل من هرمون التستوستيرون لدى الأزواج، لذا لا ينصح بتناوله قبل العلاقة.

    أطعمة ممنوعة قبل العلاقة الحميمة - النعناع

وعند تناول أي طعام قبل ممارسة العلاقة الحميمة لا تكثرا من كمية الطعام بشكل عام، حتى لو كان صحيًّا ولا يؤثر على ممارسة العلاقة الحميمة، لأن ذلك يسبب أيضًا ضعف النشاط والقدرة على الحركة.

ولعلاقة حميمة جيدة تجنبي عزيزتي بعض الأخطاء.

أخطاء العلاقة الحميمة من جانب السيدات

  1. الإحراج من إظهار الرغبة في العلاقة: ما زالت الكثيرات يعتقدن أنه شيء محرج لها أن تعبر عن رغبتها واشتياقها لزوجها أولًا، ولكن على الجانب الآخر القيام بذلك يسعد الزوج كثيرًا ويشعره بحب زوجته له، ويحسن العلاقة بين الزوجين بشكل كبير. لذلك لا مانع من القيام بذلك بين الحين والآخر، واتخاذ الخطوة الأولى لتبادري زوجك بالعلاقة الحميمة.
  2. القلق حول المظهر الخارجي: غالبية السيدات يضيعن جزءًا كبيرًا من وقت العلاقة في التفكير في مظهرهن، كوزنها الزائد أو مكياج وجهها أو أشياء أخرى تمنعها من الإحساس بالنشوة وتعيق استمتاعها. فالتفكير في أي شئ آخر يؤثر على العلاقة بصورة سلبية، وقد يسيء الزوج فهم ذلك، ويتسبب في مشكلة أكبر بينهما.
  3. الاعتقاد بأن العلاقة الحميمة أمر ثانوي للرجل: يريد الرجل أن تعرف زوجته أن العلاقة الحميمة أمر أساسي وضروري له، ولا يجب التقليل منه، كما لا يجب أن تفترضي أنه ليس رومانسيًّا، ولا يحب علاقتكما معًا، كل هذه أفكار خاطئة يزعج الرجل تفكير زوجته فيها.
  4. الاعتقاد بأن الرجل مستعد للعلاقة في أي وقت: صحيح أن الرجل يثار بشكل أسرع من المرأة، ولكنه أيضًا مع ضغوط الحياة اليومية ومشاكلها قد يفقد الرغبة أحيانًا، ويزيد من ضغوطه تفكير زوجته في أنه أصبح لا يحبها ولا يرغب فيها، فكل هذه أفكار خاطئة.
  5. إخبار الزوج بما يسعدك: العلاقة الزوجية علاقة بين طرفين، يسعى كل طرف فيها إلى إسعاد الآخر، ولكنه يحتاج إلى بعض الأفكار التي يخبره بها الطرف الثاني حتى يحسن من العلاقة أو على الأقل يتأكد من أنه يساعده على الاستمتاع.
  6. الانزعاج من طلبات الزوج: العلاقة الزوجية كأي علاقة قد يصيبها بعض الملل وتحتاج إلى التجديد، وغالبًا يكون الزوج هو من يبحث عن التجديد، ويطلبه من زوجته، ولكن بعض الزوجات قد يغضبن من ذلك، وهو ما يمنع الزوج من طلب أي شيء من زوجته مرة أخرى، ويؤدي في النهاية إلى فتور العلاقة بين الزوجين.

كيفية الوصول إلى العلاقة الزوجية الناجحة

من الطبيعي أن تختلف علاقة كل زوجين عن غيرهما، ولكن مع بعض الخطوات يمكن الحفاظ على العلاقة الزوجية جيدة، ومن هذه الخطوات:

  1. التكيف مع تغيرات الحياة: بعد عدة سنوات من الزواج، بعد وجود الأطفال وزيادة ضغوط الحياة تتغير طبيعة العلاقة بين الزوجين عن السنوات الأولى، فأحيانًا يسود الحب والتفاهم بسبب العشرة، وأحيانًا أخرى يسود الملل، وعلى الزوجين أن يتعاملا بنضج وعقلانية مع التغيرات التي تطرأ على العلاقة ويتكيفا معها.
  2. التحدث معًا كثيرًا: حتى لا تتأثر الحياة الزوجية بالضغوط المتلاحقة، على الزوجين أن يخصصا وقتًا حتى وإن كان قليلًا كل يوم، للتحدث عن الأمور المختلفة سواء المشتركة أو الخاصة بكل منهما، وإظهار الحب والود في الحديث، لأن التجاهل بين الزوجين يؤثر على العلاقة على المدى الطويل.
  3. التحدث بصراحة عن العلاقة الحميمة: في العلاقة بينهما يكون لكل طرف رغبات محددة، عليه أن يوضحها جيدًا لشريكه، حتى يحصل عليها، وإلا فكيف للطرف الآخر أن يعرفها؟
  4. تغيير الروتين: الروتين هو العدو الأول للعلاقة الزوجية، وللتغلب عليه يجب بين فترة وأخرى تجربة أوضاع جديدة، أو أماكن جديدة لكسر الروتين.
  5. إظهار الحب والود: مسكة اليد، العناق، التحدث بود وحب في الأوقات المختلفة، حتى بعيدًا عن أيام العلاقة الحميمة، يقوي روابط الحب والود بين الزوجين.
  6. الاهتمام بالنفس: إذا اهتم كل طرف بنفسه وبمظهره، سينعكس ذلك بكل تأكيد على علاقته مع الطرف الآخر، لعلاقة جيدة وممتعة.

استمتعي مع زوجك بعلاقتكما الخاصة، ولا تفسداها بأي أطعمة ممنوعة قبل العلاقة الحميمة، كذلك تجنبي الأخطاء التي تقع فيها السيدات غالبًا لعلاقة حميمة ممتعة.

المصادر:
Keep Your Sex Life Healthy
Foods Damaging Sex
6 Sex Mistakes Women Make
Foods never eat before sex
افضل دكتور نفسي في مصر
موضوعات أخرى
supermama