هل يعود الزوج الخائن إلى الخيانة مرة أخرى؟

هل يعود الزوج الخائن إلى الخيانة مرة أخرى

يميل معظم النساء بوصم الزوج الخائن بصفة الخيانة طول العمر، ولا تستطيع النظر إليه بعين جديدة وبطريقة مختلفة بعد إقراره بالذنب، فهل اعتقاد النساء بأن الخيانة صفة لا يمكن التخلص منها هو اعتقاد صحيح؟ وهل يعود الزوج الخائن إلى الخيانة مرة أخرى؟ أم أن لخبراء العلاقات الزوجية رأي آخر؟ بعد عرض هذا السؤال على مجموعة كبيرة من متخصصي علم النفس والعلاقات الزوجية، كانت الإجابة المشتركة أن الخيانة خطأ كغيرها من الأخطاء البشرية، لكن فكرة أن الزوج الخائن يظل خائنًا أو يستطيع التغيير مع الوقت تعتمد على عوامل كثيرة ومختلفة، ولا يمكن الحكم على الزوج مستقبلًا بأنه سيعود للخيانة مرةً أخرى دون أخذ هذه العوامل في الاعتبار.

هل يعود الزوج الخائن إلى الخيانة مرة أخرى؟

إذا كنت تتساءلين عن إمكانية عودة زوجك للخيانة مرة أخرى فاعلمي أن هذا الأمر قد يتوقف على عدة عوامل منها:

  • هل يبذل كلاكما جهدًا ووقتًا لنجاح العلاقة الزوجية: تبرير الخيانة أشد ألمًا وذنبًا من الخيانة ذاتها، فالزوج الذي يبرر لنفسه أسباب للخيانة في الغالب سيعود مرة أخرى إليها، لأن ندمه على الخيانة لم ينبع من شعوره بارتكاب خطأ بل يجد داخله ما يبرر هذا الخطأ.

    إذا استمر الزوج في تبرير خيانته ولم يرها كاملةً في شكل وصمة عار في حياته سيعود إلى خيانتك مرة أخرى بنسبة كبيرة، أما الزوج الذي يعمل جاهدًا على إخراجك من معادلة تبريراته ويبذل كل ما يستطيع لإنجاح العلاقة فهناك أمل كبير في عدم عودته للخيانة مرة أخرى، وعليك مساعدته إن استطعت، حتى لا يفقد الأمل في علاقتكما.
  • شكل الخيانة الزوجية السابقة: هل استمرت الخيانة السابقة ليلة واحدة أم أن خيانة زوجك استمرت وقتًا طويلًا يصل إلى أشهر وسنوات دون علمك، في الحالة الأولى احتمالية ندم الزوج وعدم عودته للخيانة مرة أخرى أكبر، فقد اعترف وندم على خيانته وشعر بالألم نتيجة ليلة واحدة، أما النوع الآخر الذي تستمر خيانته فترة طويلة ففي الغالب ضميره وشخصيته تحولا بالكامل وأصبحت الخيانة أمرًا عاديًّا في حياته.
  • شخصية الزوج الخائن: شخصية زوجك تخبرك باحتمالية عودته للخيانة مرة أخرى، فالشخصيات النرجسية والمتهورة التي لا تفكر إلا في اللحظة ولا تعطي اهتمامًا للمستقبل والنتائج بالإضافة إلى الزوج الكذّاب، الأكثر عرضة لتكرار الأخطاء مرارًا وتكرارًا على عكس الشخصيات المتزنة والعقلانية.
  • تحركات الزوج: إذا كان زوجك يسافر كثيرًا أو كانت العلاقة بينكما ضعيفة وغير مترابطة أو أنه يميل إلى الخروج كثيرًا وتركك في المنزل مع المهام الأسرية وحدك وغيرها من الأسباب المشابهة، تزيد لديه إمكانية العودة للخيانة مرة أخرى.
  • نتيجة الخيانة الزوجية السابقة: الألم الناتج عن الخيانة والثقة بين الطرفين ومقدار الحب ونظرة الزوجة لزوجها وكل النتائج المترتبة على الخيانة،  ما يحدد إمكانية تكرار الخيانة مرة أخرى، ورغبة الزوج في تحسين العلاقة والوصول بها إلى ما كانت عليه سابقًا بادرة أمل وخطوة كبيرة نحو عدم تكرار هذا الخطأ الجسيم، إن لم تستطيعي التجاوب معه فعلى الأقل لا ترفضي محاولاته.
  • شعور الزوج تجاه الخيانة الزوجية السابقة: هناك نوع من الأزواج لا يشعر بالندم بشكلٍ كافٍ بعد خيانته، وهم في الغالب النوع الذي يبرر خيانته، شعور الزوج تجاه الخيانة يحدد بنسبة كبيرة هل سيعود إليها مرة أخرى أم لا.

أسباب خيانة الزوج

لا يوجد سبب للخيانة الزوجية، ولا مبرر لها ولكن قد تؤدي بعض العوامل إليها ومن هذه العوامل:

  1. الملل: في الزيجات الطويلة من الطبيعي أن يتسلل الملل والفتور في حياة الزوجين وهو أمر لا مفر منه، وينجح كثير من المتزوجين في كسر هذا الملل بينما يقع البعض فريسة له، وعلى الرغم أنه يبدو سبب غير منطقي فإن الدراسات تؤكد أن نسبة كبيرة من حالات الطلاق والخيانة تحدث بسبب الملل، ورغبة الزوج في كسر الروتين.
  2. الانفصال عن الزوجة: ويُقصد به الانفصال العاطفي والفكري، فيشعر الزوج أنه في عالم والزوجة في عالم آخر ولا يلتقيان ولا تُوجد أمور مشتركة بينهما، فيبحث عن التواصل في علاقة جديدة
  3. مشكلة نفسية: بعض الرجال يخونون نتيجة اضطراب نفسي أو رغبة انتقامية من الزوجة أو من علاقة قديمة قبل الزواج.
  4. البحث عن الراحة: قد تكون الخيانة وسيلة الرجل للبحث عن الراحة فالزواج بالنسبة له يمثل الأعباء والمسؤوليات،ويريد الخروج من هذه الدائرة وبالنسبة له فإن العلاقة الجديدة ستمنحه السعادة دون مسؤوليات.
  5. أزمة منتصف العمر: مع تقدم الرجل في العمر يشعر أن حياته على وشك الانتهاء وأنه لم يعش الحياة كما يجب، فيبدأ البحث عن علاقة جديدة ظنًا منه أنها ستعيد إليه شبابه من جديد.
  6. ضعف القدرة الجنسية: قد يبدو أمرًا غريبًا ولكن تشير الإحصاءات أن معظم لأزواج الخائنين يعانون من وقت لآخر من مشكلة في الانتصاب وأنهم يبحثون عن علاقة جديدة أكثر إثارة ليثبتوا لأنفسهم أنهم لا يزالوا يتمتعون بالقوة والقدرة الجنسية.

كيفية التعامل مع الزوج الخائن

الخيانة ليست بالمشكلة البسيطة التي تمر عليكِ دون أن تترك أثرها على نفسك وعلاقتك بزوجك، والتعامل مع الزوج الخائن قد يكون أمرًا ثقيلًا على نفسك للغاية خاصةً أن مشاعرك تجاه زوجك قد تتغير بشكل كبير بعد خيانته، وإذا كنتِ غير قادرة على التعامل مع الزوج بعد اكتشاف خاينته إليكِ بعض النصائح فيما يلي:

  • امنحي نفسك بعض الوقت: تحتاجين إلى تقبل مشاعرك عزيزتي من مشاعر الغضب والحزن والرفض وغيرها، ولا يوجد ما يدعوك للتعجل في التعامل مع زوجك امنحي نفسك أولًا بعض الوقت لتتعافي ثم ابدئي في التعامل بعدها.
  • خذي ضماناتك: إذا تعهد الزوج بعدم الخيانة مرة أخرى ولكنك لا تثقين في الأمر فيجب أن يتدخل أحد الأصدقاء المقربين أو فرد من العائلة لضمان أن هذا لن يتكرر ويجب أن يعلم الزوج أنه إذا تكرر الأمر أن الانفصال سيكون النتيجة.
  • تحدثي مع زوجك: سواء رغبت في ذلك أم لا فإن الحديث مع زوجك أمر ضروري ولا مفر منه وقد تشعرين بعدم رغبتك في التحدث عن الأمر، لكن الحديث عما حدث وتصفية الأمور بينكما سيساعد على الانتقال للمرحلة التالية وهي التعايش، تحدثي إلى زوجك ولا بأس من إفرااغ غضبك والتصارح بكل ما يجول في خاطرك.
  • استشيري اختصاصيًا: قد يصعب عليكِ المرور بهذه المرحلة دون استشارة اختصاصي نفسي أو علاقات زوجية، والذي قد يساعدكِ وزوجة على تحديد الخلل في حياتكما والذي أدى إلى الخيانة والخطوات الصحيحة للتعامل مع زوجك.

أخيرًا، بعد أن أجبناك عن سؤال هل يعود الزوج الخائن إلى الخيانة مرة أخرى، اعلمي أن الخيانة خطأ جسيم يحتاج إلى سنوات طويلة لإصلاح نتائجه إذا كان الطرفان على استعداد لعدم التخلي عن الحب والعلاقة الزوجية التي تربطهما، لكن مشاعرك ومقدار حبك لزوجك هما ما يحددان إن كنت تستطيعين استكمال هذه العلاقة أم لا، المهم هو ما ينصح به جميع الخبراء أن تكون العلاقة صحية ولا تضغطي على نفسك من أجل المجتمع حتى تستطيعي العيش في سلام نفسي.

تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من المعلومات بشأن أسرار الحياة الزوجية، زوري قسم العلاقات الزوجية في "سوبرماما".

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon