دليلك للنظافة الشخصية قبل العلاقة الحميمة وبعدها

هل يجب استخدام الدش المهبلي بعد العلاقة الحميمة؟

ما مواصفات الغسول المناسب لنظافة تلك المنطقة؟

هل يجب استخدام الماء الساخن أم الفاتر؟

 

كثرة النصائح والمنتجات التي يتم التسويق لها بدعوى أنها تقدم أفضل حماية ووسيلة للعناية بالمنطقة الحساسة، قد يجعل الأمر يبدو محيرا للكثير من النساء، ولكن كل تلك الحيرة ليس لها أي داعي، لأن المهبل هو عضو ذاتي التنظيف لاحتوائه على بكتيريا مفيدة تعمل على حمايته من أي عدوى أو بكتيريا ضارة كما تحافظ على درجة الـ PH الحمضية، لذلك فإن استخدام أي مستحضر كيميائي غير مناسب قد يتسبب في أضرار أنتِ في غنى عنها.

 

لكن من المهم أن تعرفي الطرق الصحيحة لنظافة المنطقة الحساسة، لتجنب الإصابة بالحكة أو الالتهابات أو الجفاف أو الروائح غير المرغوب فيها، نقدمها لكِ في النقاط التالية:

 

1- لا للغسول المهبلي

كما ذكرنا -سابقا- أن منطقة المهبل لها درجة PH حمضية حوالي 3.8 إلى 4.5، ومع استخدام الغسول المهبلي تقل درجة الحمضية مما يؤثر على وجود البكتيريا الجيدة، وتزيد فرصة الإصابة بعدوى بكتيرية. بدلا من ذلك يكفي استخدام الماء الدافئ مع صابون لطيف خالٍ من الروائح لغسل تلك المنطقة مرة واحدة يوميا.

إضافة إلى ذلك، فالغسول المهبلي عقب ممارسة العلاقة مباشرة قد يمنع حدوث الحمل.

 

2- الملابس المناسبة

اختاري ملابسك الداخلية بعناية، يجب أن تكون مريحة وغير ضيقة، كما أن الملابس القطنية هي الاختيار الأفضل لاستخدامك اليومي، راعي أيضا تغيير ملابسك مرة أو مرتين خلال اليوم، واهتمي جدا بتنظيف الملابس الجيدة وتعريضها لدرجة الغليان لضمان قتل كل الميكروبات.

 

3- دوام النظافة والتجفيف

استخدمي صابون لطيف غير قاسي على البشرة مع ماء فاتر في كل مرة تستخدمين فيها الحمام، ولا تنسي تجفيف المنطقة الحساسة في كل مرة تذهبين فيها إلى الحمام، ولكن راعي أن يكون اتجاه التجفيف من الأمام للخلف.

 

4- إزالة الجلد الميت

اهتمي بتقشير منطقة البكيني بشكل منتظم باستخدام لوفة رقيقة أو قطعة قماش قطنية للتخلص من الجلد الميت الذي يتسبب في زيادة البكتيريا الضارة.

 

5- إزالة الشعر الزائد

قومي بإزالة الشعر الزائد باستخدام الطريقة المناسبة مع طبيعة بشرتك بشكل دوري، لأن وجود الشعر يوفر بيئة مناسبة لنمو البكتيريا الضارة.

 

6- النظام الغذائي 

التغذية الصحية لها أثر إيجابي على صحة الجسم كله حتى المنطقة الحساسة، اهتمي دائما بشرب كميات مناسبة من المياه والعصائر الطبيعية خاصة الأناناس. يعتبر الزبادي أيضا من الأكلات المفيدة لصحة المهبل لأنه يعمل على الحفاظ على البكتيريا الجيدة في الجسم، كما ينصح بتقليل نسبة السكر في نظامك الغذائي لأن زيادة معدل السكر في الدم يتسبب في زيادة فرص الإصابة بالعدوى الفطرية.

 

نصائح خاصة بالعلاقة الحميمة:

  • استخدمي زيت الأطفال أو بودرة المسك لاعطاء منطقة البكيني رائحة مميزة قبل العلاقة الحميمة، ولكن لا تستخدميه في المنطقة التناسلية أو عند المهبل وإنما من الخارج والأعلى فقط.
  • استخدمي كريمات الجسم ذات الروائح المميزة ولكن وزعيها بعيدا قليلا عن تلك المنطقة، ويفضل روائح كالفانيليا أو خشب الصندل.
  • استخدمي المناديل المبللة الخاصة بالأطفال لأنها لا تحتوي على مواد كيميائية للحصول على رائحة منعشة بشكل سريع 
  • اهتمي بتفريغ مجرى البول بعد العلاقة الحميمة، للتخلص من البكتيريا التي قد تصل إلى المثانة أثناء الجماع وتتسبب في الالتهابات. وهذا يعني أن تتبولي ولكن جيدًا وتظلي جالسة بعض الوقت لتتأكدي من تفريغ مجرى البول تمامًا.

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
ما أعراض فيروس كورونا؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon