علامات الحب عند الفتاة المراهقة

علامات الحب عند الفتاة المراهقة

يبدأ شعور الوالدين بالخوف والقلق عند دخول أولادهما سن المراهقة، خاصة عند شعورهم بالميل للجنس الآخر، وفي مجتمعاتنا الشرقية يزيد الخوف والقلق على الفتيات، لذلك سنتعرف في هذا المقال إلى علامات الحب عند الفتاة المراهقة، وكيفية التعامل مع هذا الأمر.

علامات الحب عند الفتاة المراهقة

لا أحد يعرف الفتاة المراهقة مثل أمها، التي تلاحظ العلامات وترصد التغيرات في تصرفاتها وتشعر إذا ما كانت تخفي عنها أمرًا، ومن هذه العلامات:

  • الانقطاع عن ممارسة هواياتها أو بعض الأنشطة التي كانت تستمتع بها.
  • تجنب العائلة والأصدقاء.
  • النوم أقل أو أكثر من المعتاد.
  • تغير ملحوظ في الشهية والوزن.
  • تغيير مظهرها وزيادة الاهتمام بنفسها.
  • هبوط المستوى الدراسي أو الرسوب.
  • التصرفات المتناقضة.
  • الشعور بنوبات من الغضب والحزن.
  • الكذب المتكرر.

كيف أتعامل مع ابنتي المراهقة التي تحب؟

هذه أفضل طريقة للتعامل مع ابنتكِ المراهقة التي وقعت في الحب:

  1. السماح للفتاة بالتعبير عن مشاعرها: نسمع كثيرًا من الأمهات يقلن إنه مهما تقدم أولادها في العمر فسوف تظل تراهم أطفالًا، ودائمًا ما ستشعر بالخوف والقلق بشأنهم، لذلك ننصحك، عزيزتي، أن تكوني داعمة لابنتك وأن تُشعريها أنك صديقتها لتطلعك على كل ما يدور بذهنها، وما تشعر به، وبذلك تتمكنين من إرشادها.

  2. الثقة المتبادلة: ينبغي أن ينشأ بينك وبين ابنتك جو من الثقة، وكلما زاد، حدثتك عن مشاعرها، ويمكنك بناء هذه الثقة بالهدوء وتجنب المبالغة في رد الفعل عند العلم بوجود شخص في حياتها، بالإضافة إلى تجنب الأسئلة الكثيرة، وتتبع خطواتها، وإخبارها بثقتك فيها وفي وعيها والتزامها بعدم التصرف بأسلوب غير لائق.

  3. وضع الحدود: لا بد من وضع حدود لاستخدام الإنترنت والهاتف المحمول، كي لا تصبح الفرصة متاحة دون ضوابط أمام الفتاة للتحدث مع هذا الشخص دون أي معايير.

  4. التحدث مع ابنتك عن أول حب في حياتك: هذه الخطوة تساعدك على إرشاد ابنتك بخصوص السن المناسبة للارتباط، وكيفية التصرف مع الطرف الآخر.

  5. التحلي بالصبر: بعض المراهقات يرفضن مشاركة أمهاتهن مشاعرهن، لذلك تحلي بالصبر وأخبري ابنتك أنك على استعداد للتحدث معها في الوقت الذي تريده، وأنك تحترمين خصوصياتها.

كيف تصبحين صديقة لابنتك المراهقة؟

إليكِ أفضل الطرق التي تقرب بينكِ وبين ابنتكِ المراهقة وتجعلكِ أقرب أصدقائها:

  1. الإكثار من التصرفات اللطيفة: هناك بعض التصرفات اللطيفة التي تُشعر البنت باهتمام والدتها، مثل طهي الأكلة المفضلة لها أو شراء ما يناسب ذوقها من الملابس أو الإكسسوارات.

  2. عدم الحكم على تصرفاتها: لا تحكمي على تصرفات الفتاة المراهقة أو تعاتبيها على تصرف خاطىء بجملة "ألم أخبرك بهذا الأمر؟"، ما يشجعها على اللجوء إليك دائمًا عندما تقع في مأزق، وتحسن التصرف في المرة المقبلة.

  3. الخروج معًا: من أهم الوسائل التي تقوي علاقتك بابنتك، خصوصًا لو تصرفتِ يومها كصديقة لا كأم، ويمكنكما الذهاب إلى السينما مثلا أو تناول الطعام في مطعمها المفضل.

  4. الاستماع لها جيدًا: كوني مستمعة جيدة عندما تتحدث ابنتك في أمر يخصها، عليك أن تكوني مستمعة جيدة لما تقول، وتكفّي عن الانشغال بأي شيء آخر ساعتها.

  5. عدم سؤال ابنتك بصيغة التحقيق: يمكنك سؤال ابنتك عن أي شيء، لكن دون أن يبدو الأمر كأنه تدخّل في حياتها أو استجواب، حتى لا تتجنب النقاش معك في المرات المقبلة.

وبعد التعرف إلى علامات الحب عند الفتاة المراهقة، وكيفية كسب ودها، شاركينا خبراتك وكيفية تعاملك مع ابنتك في مثل هذه الظروف.

المصادر:
Ways To Become Your Teenagers Best Friend
Teens and Dating
How to Be a Good Parent for Your Teenage Daughter
How to Cope when Your Teenager Falls in Love

عودة إلى علاقات

جيلان علي

بقلم/

جيلان علي

حاصلة على ليسانس الآداب قسم إعلام، أحب القراءة والترجمة، أهتم بالبحث في كافة الموضوعات المتعلقة بالمرأة ولدي شغف لنقل هذه المعلومات للنساء من مختلف الأعمار بأسلوب بسيط وشيق.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon