مشكلات مرحلة المراهقة المبكرة عند البنات

المراهقة المبكرة للبنات

تمثل فترة انتقال الأبناء من مرحلة الطفولة إلى المراهقة مرحلة مرهقة للأبوين، وقد يكون تقبلها من قبل الأبوين والتكيف معها صعبًا، فعليهم أن يتقبلوا مشاهدة ومعايشة تغير طبائع الأبناء إلى الأسوأ. وهذا التغير يبدأ عادةً في عمر 9 سنوات، وهو تغير غير قابل للانعكاس، فالطفل البريء المطيع اللطيف الذي كان مصدر فخر لوالديه قد يصبح مصدرًا للمتاعب والمشاكل، مع كثير من الشكوى والتمرد واللذين يعدان من أساسيات السلوك عند الأطفال في هذه المرحلة عمومًا.

فما سمات مرحلة المراهقة المبكرة عند البنات؟ وكيف يمكن التعامل معهن في هذه المرحلة؟ هذا ما سنجيبك عنه في هذا المقال.

المراهقة عند البنات

تبدأ المراهقة المبكرة عند البنات من 9-13 عامًا، والمراهقة هنا ترتبط بالنمو والتطور النفسي والسلوكي، والذي قد يسبق التطور الجسدي للبنت أحيانًا، أي أن سلوكيات المراهقة في هذه السن المبكرة لا ترتبط عادةً بالبلوغ، بل تسبقه في معظم الأحيان.

مشكلات المراهقة المبكرة عند البنات

لعل أبرز مشكلات المراهقة المبكرة عند البنات تكمن فيما يلي:

قلة التركيز

وهي من أول المشكلات التي يمكن ملاحظتها على الطفلة عند الدخول في مرحلة المراهقة المبكرة، حيث يلاحظ الأبوان أن الطفلة أصبحت أقل تنظيمًا وأقل انتباهًا وكثيرة النسيان ودائمة السعي لجذب الانتباه، حتى إمكانيات الفتاة المعتادة في تحمل المسؤولية والقيام بالمهام الموكلة إليها تقل أيضًا.

السلوك السيئ

تتحول الفتاة من مصدر للبهجة والطاقة الإيجابية في المنزل إلى مصدر للتذمر والشكوى والمشاكل مع الجميع.

استبدال الأسرة بالأصدقاء

تميل الفتاة في هذه المرحلة إلى الهروب من الاندماج في الحياة العائلية باللجوء إلى الأصدقاء، فإذا كلفتها الأم بإحدى المهام تبدأ في التذمر والشكوى، ثم تكلم صديقتها للخروج معها أو حتى ممارسة بعض الألعاب عبر الإنترنت.

الإكثار من النقد

في هذه السن، تبدأ الفتاة في نقد كل ما يتعلق بحياتها وأسرتها، فتنتقد النشاطات الأسرية وسلوكيات سائر أفراد الأسرة في معظم الأحيان.

التمرد

ويعد واحدًا من أبرز سمات مرحلة المراهقة عمومًا، وهذا التمرد لا يكون موجهًا إلى الأبوين شخصيًّا، ولكنه تمرد على معاملتهما لها كطفلة، وهذا التمرد هو البداية في تغير شخصية الطفلة إلى ما ستصبح عليه كراشدة فيما بعد.

التجربة وخوض المغامرات

ويحدث ذلك كنتيجة للتمتع ببعض الحرية التي تحصل عليها الفتاة غالبًا لقاء سلوكها المتمرد والناقد، والخطير في هذا الأمر هو عدم القدرة على تقدير العواقب أو المخاطر في هذه السن الصغيرة.

كيفية التعامل مع البنات في سن المراهقة

يجب أن نتفق مبدئيًّا أنه يجب إعطاء مساحة من الحرية للبنت مع الالتزام بالتوجيه والمتابعة طول الوقت، وأهم النقاط التي يجب أن نركز عليها عند التعامل مع البنات في سن المراهقة المبكرة هي:

  • يجب أن يكون هناك كلام مباشر وحازم من الأم حول الالتزام ببعض السلوكيات والالتزامات، مثل رفض الحديث بطريقة غير لائقة مع أي من أفراد الأسرة، وأيضًا الالتزام بأداء الفروض المدرسية.
  • يجب ألا تتخاذلي عن وضع قواعد عامة وإن تركتِ لها بعض الحرية، مثل عدد مرات الخروج أسبوعيًّا، والأماكن المسموح لها بارتيادها، والمصروف الشخصي المتاح لها.
  • يجب أن تكوني قدوة لها في السلوك، كالتحدث معها ومع إخوتها باحترام، وأداء واجباتك المنزلية دائمًا.
  • يجب أن تختاري معاركك مع ابنتك المراهقة، فلا تتوقفي عند كل كلمة أو لفتة أو نظرة منها، وفري المعارك للمواقف الكبيرة.
  • يجب أن يكون هناك عقاب مناسب عند الخطأ، وهذا العقاب يفضل أن يكون محددًا بوقتِ قصير، فاستمرار العقاب لفترات طويلة يفقده قيمته في التأثير على المراهقة، بل ويجعلها تعتاده.

وأخيرًا عزيزتي الأم، يجب أن تعلمي أن دورك كبير جدًّا في احتواء ابنتك عند دخولها في مرحلة المراهقة المبكرة عند البنات، ويجب أن تتحلي بالصبر والحزم معًا لتجتازا معًا هذه المرحلة دون اختلال علاقتكما كأم وابنة.

مزيد من المقالات تساعدك على التعامل مع ابنتك المراهقة تجدينها عبر هذا الرابط.

المصادر:
Early adolescence
Daughter's adolescence
My angry daughter

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon