دليل سوبرماما: جدول الثانوية العامة و تنظيم وقت أبنائك

مراهقون

محتويات

    أيام قليلة و تبدأ امتحانات الثانوية العامة، و يبدأ مارثون الطوارئ فى المنازل تحضيراً للامتحانات -أعتقد أنه بدأ بالفعل-.. و الآن يا سوبرماما هدئ من روعك وروع أبنائك فى هذه المرحلة.. وتعرفي معنا على أساليب بسيطة لتقليل التوتر وتنظيم وقت أبنائك جيداً قبل الامتحانات حتي تمر بسلام و نجاح إن شاء الله.
     
     

    والآن هيا نعرف كيف ننظم وقت المذاكرة، فى البدء لا تتوقعي أن ينصت إليكِ أبنائك بسهولة فى هذا الأمر كثيراً، لشعورهم بالقلق و الاستقلاليه فى هذه المرحلة.

    نصائح طبية أثناء المذاكرة:

    كانت دائماً ما تحدث ليّ بعض الأعراض المرضية المرتبطة بفترة الامتحانات أثناء الثانوية العامة، كإحمرار العين و الزغللة و تعب العمود الفقري! إذا حدث لابنك مثل هذه الأعراض فعليكِ بالآتي.
    • حالات مثل الزغللة و الأحمرار وغزارة الدموع وأحيانا ً تصل لحد الإلتهابات تحدث نتيجة كثرة السهر مع التعرض لإضاءة غير كافية أثناء المذاكرة.
    • علاج هذه الحالات يبدأ أولا ً بالمحافظة على ساعات النوم الطبيعية مع وجود إضاءة كافية فى غرفة المذاكرة، كما لا يجب الاستذكار فى وضعية النائم أو المستلقى على ظهرة لأنها تجعل العين تبذل مجهود مضاعفا ولذلك ينصح بالجلوس معتدلاً مع تجنب الانحناء على المكتب، حتى لا يتسبب فى مضاعفات أخرى مثل انحناء الظهر والشعور بآلام الرقبة أو أسفل الظهر بسبب ضغط الفقرات على الأعصاب وأيضا الشعور بصداع الرأس.
    • كما يفضل ان تكون المسافة بين العينين والكتاب أثناء القراءة بين 30- 35 سم, وبالنسبة للطلاب الذين يستمرون في الاستذكار لفترات طويلة عليهم أن يدركوا أن لمراكز الذاكرة في المخ قدرات معينة، بعدها يقل التركيز ويقل الفهم والتذكر، ولهذا يجب التوقف لمدة عشر دقائق كل ساعة أو ساعة ونصف للاسترخاء والخروج إلى مكان مفتوح به هواء متجدد كشرفة المنزل مثلاً والنظر لأبعد نقطة للبصر واذا كانت الزغللة بدرجة عالية ينصح بإغماض العين لمدة 10دقائق مع كمدات مياة باردة، أما فى حالة الإلتهابات والدموع فيفضل إستشارة طبيب لتحديد نوع القطرة الملائمة للعين ولا ينصح مطلقا ً بإستخدام أى أدوية بدون استشارة طبية.
    • أيضاً يشكو الكثير من الطلاب أيام المراجعة التي تسبق الامتحانات من الكسل والميل للنوم أو التشتت والنسيان وعدم التركيز لما يستذكره وكأن مخه لا يعمل بكامل كفاءته.
    • ولتجنب ذلك أولا ً يجب أن يبتعد أثناء المذاكرة عن مصادر الضوضاء، وعن التفكير في شيء آخر غير المذاكرة، لأن هذا يقلل التركيز كما لا يجب أن يذاكر وهو متعب جسديا ً أو إذا كان جائعًا، وكذلك إذا تناول كمية كبيرة من الطعام لأن الدم يكون وقتها متجمعًا حول الأمعاء للانتهاء من عملية امتصاص الطعام، ولا يصل إلى المخ الكمية الكافية من الدم لكي يعمل بالكفاءة المطلوبة، ولهذا يشعر من تناول كمية كبيرة من الطعام - خاصة الدسم - بالكسل والوخم وعليه لا يجب البدء في المذاكرة قبل مرور ساعة بعد تناول الطعام، وينصح بالابتعاد عن الأكل المليء بالدهون حتى لا يستغرق وقتًا طويلاً في الهضم، أو الشعور بالغثيان والذى يكون سببه الأساسى القلق الحاد وتقلص الأمعاء.

    ومن أجل تنشيط الذاكرة هناك عدد من الأطعمة التي يجب الحرص على تناولها :

    • مثل الأطعمة الغنية بالفسفور كالأسماك وكذلك تناول الألبان ومنتجاتها لأنها غنية بالكالسيوم اللازم لصحة الأعصاب.
    • الفاكهة الطازجة والخضراوات كالخس والجزر لاحتوائها على الفيتامينات المفيدة لخلايا المخ، إلى جانب الاهتمام بتناول السكر الطازج، بشرط أن يبعد عن الحلويات الشرقية كالبسبوسة والكنافة وغيرها لاحتوائها على نسبة كبيرة من الدهون.
    • أما بالنسبة للمشروبات فلا مانع من تناول فنجان أو أثنين من الشاي أو النسكافيه أو القهوة طيلة النهار، أما الينسون أو النعناع فيجب عدم تناوله مع بداية فترة المذاكرة لأنه يؤدي إلى الإحساس بالاسترخاء، ولهذا ينصح بتناوله فقط قبل النوم، كما يجب الامتناع نهائيا عن ما يسمى بمشروبات الطاقة لأنها مثل المنشطات تعطى إنتعاشة للجسم لا تلبث أن تسبب أضرار جسيمة بعد ذلك.

    تنظيم الوقت و الدافع:

    • تحدثي مع ابنك و ابنتك عن هدفهم من المذاكرة، هل النجاح فقط أم التفوق؟ ثم اعطيهم دافع قوي للتفوق، كمكافأة مثلاً أو حدثي عن المستقبل الذي ينتظره إذا تفوق فى دراسته.. -أحلام اليقظة دافع قوي هنا-.
    • بما أنه ليس طفلاً ستخصصين له مكاناً يلتزم بالمذاكرة فيه و بما إن المذاكرة -مزاج- لدي البعض مثلاً فى البلكونة أو المطبخ و أحياناً الحمام! قومي بتهيئة جو المنزل بالكامل و ابعدي المشتتات قدر الإمكان كصوت التليفزيون العالي و تخفيف الحر و تعطير المنزل و نظافته.
    • لا تلحي على ابنك أن يذاكر فى توقيت معين من اليوم! لأن هذا يختلف من شخص لأخر فربما تركيزه وقت الظهيرة يقل عن المساء و العكس، اجعليه يختار الوقت بحريته حتي يستعب أكثر بهدوء و دون ضغط و لتعلمي أن أفضل وقت للاستيعاب بعد الفجر مباشرة.
    • أتذكر أن والدتي كانت تأخذني يومياً قبل امتحانات الثانوية للترفيه و التمشية و تناول الآيس كريم لأعود أكثر نشاطاً للاستذكار، افعلي ذلك مع ابنائك أو خصصي لهم وقت فى اليوم لممارسة هواية أو لعبة يحبونها.
    • اقترحي عليهم البدء بالمواد السهلة أو التي يحبونها، سيشجعهم ذلك أكثر على الاستكمال.
    • جدول يومي للمذاكرة سيفي بالغرض، اقترحي الفكرة على ابنائك أو نظمي جدول غير مرئي من خلال مواعيد الطعام و مواعيد النوم.
    • ما رأيك فى تعليق ورقة ملونة مكتوب عليها YOU CAN DO IT .. أنت تستطيع أن تقوم بذلك، عن تجربة تأثير هذه الورقة يفعل المعجزات، لقد أعتدت على وضعها أعلي مكتبي أثناء المذاكرة وحتى الآن! حيث تعتبر تشجيع مستمر لابنائك و تحفيز ثقتهم بأنفسهم.
    • المذاكرة مع الأصدقاء ممتعة خاصة للمواد الصعبة و الكبيرة ولكن لا مانع من مراقبتهم كل فترة للتأكد أن الكتاب لا يحمل موبيل مفتوح للفيسبوك أو الورق تحول لكراسة رسم.
    • اجعلي ابنك يستخدم أكثر من حاسة اثناء المذاكرة (الصوت، الرسم، النظر، الغناء)، اجعليه أيضاً يكتب أو يقرأ ما ذاكره قبل النوم مباشرة لحفظه أسرع، حيث يعيد العقل ترتيب المعلومات أثناء النوم و حفظها.
    • و أخيراً احرصي على تقديم العصائر الفريش و الأكلات المغذية لابنائك و ذكريهم بالصلاة لتضفي على روحهم صفاء ذهني و هدوء.
    موضوعات أخرى