نزول دم أو حدوث نزيف أثناء الحمل

محتويات

    من المفترض والطبيعي أن تتوقف الدورة الشهرية تمامًا بمجرد حدوث الحمل لأن هرمون الحمل يمنع إفراز المزيد من البويضات وبالتالي تتوقف الدورة عن العمل، وقد يحدث نزيف شبيه بالدورة الشهرية حتى أنه يسمى نزيف اختراقي.

    في الشهور الأولى

    قد يحدث في الشهور الأولى وفق سبب طبيعي بعد انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم مباشرة ربما قبل أن تعرف السيدة أنها حامل ويحدث بسبب جرح في بطانة الرحم، وتظن السيدة أنها الدورة الشهرية لكنها لن تطول بقدر أيام الدورة في الغالب إن كانت صحتها جيدة وحملها سليم، وهو ما يسبب أحيانًا خطأ في حساب موعد الولادة لأنها ستظن أنها دورة عادية.

    اقرئي أيضًا أغرب أعراض الحمل

    متى يكون علامة على خسارة الجنين؟

    إن عانيت مع هذه الدماء من التشنج الحاد والنزيف الذي يفوق الدورة الشهرية كثافة والشعور بآلام حادة في الجزء السفلي من البطن، وقد تخسر السيدة جنينها قبل أن تعرف أنها حامل.

    أسباب أخرى خطيرة

    1-     تهيج عنق الرحم إما بسبب هرمونات الحمل أو بسبب العلاقة الحميمة

    2-     وجود ورم في بطانة الرحم

    3-     وجود زوائد في بطانة الرحم

    4-     التهاب عنق الرحم أو المهبل

    5-     ضربة على البطن أو سقوط السيدة أو حمل شيء ثقيل أو دفعه

    6-     حمل خارج الرحم وهو ما يتطلب تدخل طبي عاجل حيث قد يحدث نزيف من بطانة الرحم، وتبدأ بالانسلاخ في نفس موعد الدورة

     

    اقرئي أيضًا الاحتياطات اللازمة للحامل في الشهر الثامن

    الفرق بين دم الدورة و نزول دم الحمل

     

    دم الدورة

    دم النزيف

    أحمر داكن

    أحمر خفيف

    خفيف في أول يوم ثم كثيف ثم خفيف مرة أخرى

    نفس الكثافة طيلة أيام النزيف، وقد يكون خفيفًا إن كان في أول الحمل

    يستمر الدم حسب الأيام المعتادة لدى السيدة في دورتها الشهرية

    يستمر نزيف الحمل ليوم أو يومين

     

     

     

     عليك التوجه إلى المستشفى فورًا لإجراء الفحص وفهم سبب النزيف سواء كنت تعلمين أنك حامل أم لا.

    إن كنت حامل فيجب عليك الراحة بالفراش ورفع القدمين، وتقليل الأنشطة البدنية والحركية قدر الامكان.

     

    متى أستشير الطبيب؟

    في الحقيقة إن كنت تعلمين أنك حامل فإن أي دم ينزل مع الحمل يُعد إشارة مرضية غير طبيعية، وإن كانت تلك موعد دورتك الشهرية فعليك الانتباه لشكل الدماء وكثافتها لأنه قد يكون حملًا وأنت لا تعرفين بعد.

     

    اقرئي أيضًا مخاطر الصيام أثناء الحمل

    النزيف في الثلث الثاني والثالث أو الأخير من الحمل

    قد يحدث لأسباب عدة منها:

    1-     المشيمة المنزاحة ويحدث النزيف نتيجة لوجود المشيمة في الجزء السفلي من الرحم وهي حالة نادرة لكنها تحتاج لعناية طبية فائقة.

    2-     انفصال المشيمة المبكر وتدخل ضمن هذه المشكلة أن تحدث قبل المخاض مباشرة أو أثنائه فتسبب نزف شديد.

    3-     تمزق جدار الرحم بسبب ضعفه نتيجة لجراحات سابقة

    4-     الولادة المبكرة

    5-     إصابة عنق الرحم

    6-     التعرض للأورام الحميدة أو السرطانية

    7-     الإصابة بعدوى ميكروبية

     

    ما العمل؟

    الذهاب فورًا للمستشفى لإجراء فحص فإن كان موعد الولادة قريب، ربما يقرر الطبيب الاستعجال فيه أو ربما يجرد حلًا آخر وهذا أيضًا بناءً على درجة النزف.

     

    الوقاية خير من العلاج

    من المهم أن تقي المرأة نفسها بممارسة الرياضة وخاصة تمرينات تقوية عضلات الحوض لأنها تؤثر على الصحة العامة وعلى قوة الأعضاء الداخلية

    ومن هذه التمارين المشي والهرولة والجري البسيط وركوب الدراجة أو الدراجة الثابتة وغيرها من التمارين المهمة

    افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon