ماذا أفعل عند نزول دم أو حدوث نزيف في أثناء الحمل؟

نزيف الحمل كم يستمر

من الطبيعي أن تتوقف الدورة الشهرية تمامًا بمجرد حدوث الحمل، لأن هرمون الحمل يمنع إفراز مزيد من البويضات ومن ثم تتوقف الدورة عن العمل، لذا عادة ما يكون تأخر نزول دم الدورة الشهرية أهم علامات حدوث الحمل، وغيابه طوال الحمل مؤشر على أنه صحي وأن الجنين بصحة جيدة، لكن بعض النساء يفزعن عند رؤية بقع من الدم في بداية حملهن أو خلاله، وقد يحدث نزيف شبيه بالدورة الشهرية حتى إنه يسمى نزيفًا اختراقيًا. في هذا المقال نخبرك عن نزيف الحمل؛ كم يستمر وكيف تتعاملين معه، فتابعي القراءة.

نزيف الحمل كم يستمر؟

نزول الدم في أثناء الحمل أمر شائع، خاصة خلال الثلث الأول منه، ويكون أخف في التدفق من فترة الدورة الشهرية، ويختلف لونه من الوردي إلى الأحمر إلى البني، ويستمر نزول الدم في الحمل غالبًا ليومٍ أو يومين على الأكثر، وينزل في شكل بقع متقطعة، لكن عند بعض النساء قد يستمر نزول الدم أربعة أيام. لكن نظرًا إلى أن النزيف يمكن أن يكون في بعض الأحيان علامة على شيء خطير، فمن المهم معرفة الأسباب المحتملة، والمتابعة مع طبيبك للتأكد من أن صحتك وصحة طفلك جيدة.

وفي الغالب لا يكون هناك داعٍ للذعر، بل إن غالبية النساء اللاتي يعانين من ظهور دم في أثناء الحمل يستمر حملهن ويحصلن على طفل سليم وبصحة جيدة.

ولكن يكون النزيف علامة على فقدان الجنين إن عانيت مع هذه الدماء من التشنج الحاد والنزيف الذي يفوق الدورة الشهرية كثافة والشعور بآلام حادة في الجزء السفلي من البطن، وقد تخسر السيدة جنينها قبل أن تعرف أنها حامل.

نزيف الحمل في الشهور الأولى

قد يحدث في الشهور الأولى وفق سبب طبيعي بعد انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم مباشرة ربما قبل أن تعرف السيدة أنها حامل ويحدث بسبب جرح في بطانة الرحم، وتظن السيدة أنها الدورة الشهرية لكنها لن تطول بقدر أيام الدورة في الغالب إن كانت صحتها جيدة وحملها سليمًا، وهو ما يسبب أحيانًا خطأ في حساب موعد الولادة لأنها تظن أنها دورة عادية.

نزيف الحمل في الثلث الثاني والثالث

قد يحدث النزيف في الثلث الثاني والثالث أو الأخير من الحمل لأسباب عدة منها:

  1. المشيمة المنزاحة: ويحدث النزيف لوجود المشيمة في الجزء السفلي من الرحم وهي حالة نادرة لكنها تحتاج إلى عناية طبية فائقة.
  2.  انفصال المشيمة المبكر: وتدخل ضمن هذه المشكلة أن تحدث قبل المخاض مباشرة أو في أثنائه فتسبب نزفًا شديدًا.
  3. تمزق جدار الرحم بسبب ضعفه نتيجة جراحات سابقة.
  4. الولادة المبكرة.
  5. إصابة عنق الرحم.
  6. التعرض للأورام الحميدة أو السرطانية.
  7. الإصابة بعدوى ميكروبية.

الفرق بين دم الدورة ودم الحمل

يحدث النزيف الناتج عن غرس البويضة في الرحم عادة في مرحلة مبكرة جدًّا من الحمل، وغالبًا في غياب أي أعراض أخرى تُنبئ المرأة بحدوث الحمل، لذلك نحاول الآن أن نوضح لكِ الفرق بين دم الحمل ودم الدورة في هذه النقاط الخمس التالية:

أولًا: كمية الدم

  • كمية دم الحمل: تدفق الدم في حالة الحمل يكون خفيفًا طوال فترة نزوله، ولا تزداد كميته في اليوم الثاني أو الثالث كدم الحيض المعتاد.
  • كمية دم الدورة الشهرية: تختلف كميته من يوم لآخر، فإذا كانت كمية الدم المتدفقة كبيرة، فاستبعدي الحمل، فغالبًا هو حيض.

ثانيًا: مدة نزول الدم

  • مدة نزول دم الحمل: يستمر نزول الدم في الحمل غالبًا ليومٍ أو يومين على الأكثر، وينزل في شكل بقع متقطعة، لكن عند بعض النساء قد يستمر أربعة أيام.
  • مدة نزول دم الدورة الشهرية: يبدأ نزول دم الحيض خفيفًا ويستمر ما لا يقل عن 4-7 أيام، ويظل متواصلًا طيلة المدة ما بين خفيف إلى قوي لكنه لا يتقطع حسبما هو معتاد لديكِ.

ثالثًا: لون الدم

  • لون دم الحمل: لون الدم يكون خفيفًا أو بنيًّا أو ورديًّا في الحمل.
  • لون دم الدورة الشهرية: الدم الأحمر القاني هو لون دم الحيض، والدم ذو اللون البني يعني بقاء الدم الناتج عن غرس البويضة في جدار الرحم فترة قبل نزوله، وغالبًا ما تكون له رائحة واضحة أيضًا، وهذا هو المعتاد في هذه الحالات.

رابعًا: شكل الانقباضات

  • انقباضات الحمل: خفيفة، لذلك يمكن اعتبار وجود انقباضات خفيفة مع نزول دم بني اللون، علامة واضحة على وجود حمل.
  • انقباضات الدورة الشهرية: تكون أشد، وفي بعض الحالات قد تكون الانقباضات عنيفة، وتكون كمية الدم كبيرة أيضًا.

كيفية الوقاية من نزيف الحمل

الوقاية خير من العلاج، من المهم أن تقي المرأة نفسها من نزيف الحمل وقد يحدث ذلك باتباع النصائح التالية:

  • ممارسة تمرينات تقوية عضلات الحوض لأنها تؤثر في الصحة العامة وفي قوة الأعضاء الداخلية.
  • ممارسة المشي والهرولة والجري البسيط وركوب الدراجة أو الدراجة الثابتة.

أخبرناكِ اليوم عن نزيف الحمل كم يستمر ومتى يكون مؤشر خطر، لذا في هذه الحالة عليك التوجه إلى المستشفى فورًا لإجراء الفحص وفهم سبب النزيف، سواء كنت تعلمين أنك حامل أم لا. إن كنت حاملًا فيجب عليك الراحة بالفراش ورفع القدمين، وتقليل الأنشطة البدنية والحركية قدر الامكانفي الحقيقة إن كنت تعلمين أنك حامل فإن أي دم ينزل مع الحمل يُعد إشارة مرضية غير طبيعية، وإن كانت تلك موعد دورتك الشهرية فعليك الانتباه لشكل الدماء وكثافتها لأنه قد يكون حملًا وأنت لا تعرفين بعد.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store

عودة إلى الحمل

رحاب ولي الدين

بقلم/

رحاب ولي الدين

من أولى كاتبات سوبرماما، فكنت إحداهن لثلاثة أعوام تقريبًا قبل أن أنضم لفريق العمل الأساسي مديرةً للتحرير ثم رئيسة التحرير.

موضوعات أخرى
9months
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon