أهم 10 نصائح لتربية المراهقين

    نصائح التعامل مع الإبن المراهق

    هذه روشتة فعالة لكل مشاكل المراهقة، نعم! في هذا المقال أقدم لكِ الخطوط العريضة لعلاقتك بابنك المراهق أو ابنتك المراهقة، المراهقة فترة تشهد تغيرًا كبيرًا في حياة كل مراهق، ويصاحبها تحوّلًا في المزاج والطباع والتمرد، ما يسبب بعض المشكلات بين المراهق ووالديه، وتزداد هذه المشكلات إذا لم يقدر الوالدين طبيعة هذه المرحلة، ويعرفان الطريقة الصحيحة للتعامل مع المراهق فيها، فوجود علاقة صحية وثقة متبادلة بين الوالدين والمراهق يساعد على عبور هذه الفترة بسلام، والخروج بعلاقة أفضل وأقوى تستمر مدى الحياة، ولمعرفة نصائح التعامل مع الابن المراهق تابعي قراءة هذا المقال.

    نصائح التعامل مع الابن المراهق

    أغلب مشكلات المراهقة بين الأم والأب وبين الابن تكون مرتبطة بشكل أو بآخر بتلك الأمور العشرة:

    1. المسؤولية: ربما ترين ابنك مهما كبر صغيرًا، والحقيقة أنه ليس كذلك، والمراهق على الأخص يرى ويدرك أنه كبير الآن، كبير بما يكفي ليتحمل مسؤولية نفسه في كثير من الأمور، كوني ذكية واسمحي له بتحمل مسؤوليات يمكنه تحملها، واسأليه عنها، من ناحية سيقدر لك ثقتك فيه، ومن ناحية أخرى سيتعلم كيف يتحمل المسؤولية.
    2.  الاحترام: عاملي ابنك باحترام يعاملك باحترام، وعاملي الجميع باحترام تُعلمي ابنك أن يتعامل باحترام مع الجميع أيضًا، قواعد سهلة وبسيطة ومريحة، فقط تمسكي بها، لا تسمحي لنفسك أن تسبي ابنك أو تنفعلي عليه أو تحرجيه أمام الآخرين.
    3. الحدود الواضحة: ما الذي يخلق الصراع بين الآباء والأبناء؟ إما أن تكون الحدود والقواعد ظالمة وإما أن تكون غير واضحة، يجب أن تكوني محددة وصريحة عندما تضعين القواعد بحيث لا تقبل معنيين، ولا تسمح لحدوث سوء فهم، تذكري أن المراهقين أذكياء جدًا في إيجاد منافذ في تلك القواعد!
    4. التغير: لقد كبر ابنك وتغير وسوف يتغير أكثر وأكثر، وكل شهر يمر يتغير فيه أكثر ويتبدل، ويفكر في مليون شىء، ويرغب في تعلم ألف شىء، ويترك ألف شىء، عليك أن تتقبلي فكرة التغير حتى تستطيعي التعامل معه وتصبحي أمًا رائعة لمراهق رائع.
    5. تأثير الآخرين: لست وحدك من تربين ابنك وتؤثرين فيه، هناك أصدقاؤه، ومدرسته، والشارع، والتلفزيون، والإنترنت، لا أقول لك احبسي ابنك وامنعيه من كل هذا، على العكس، تقبلي هذه الحقيقة وتعاملي معها، احميه حقًا بأن تكوني منفتحة على كل ما يتأثر به ابنك، وإذا كنت ترفضين شيئًا عليك التعامل بحذر وذكاء، المنع ليس حلًا، وبالتأكيد ليس لابن في مرحلة المراهقة.
    6. الأصدقاء: الصداقة مهمة في حياة المراهقين، ذلك لأن المراهق يهمه جدًا أن يكون مقبولًا من أصدقائه، وبالتالي يتأثر بهم حتى ينال إعجابهم، ربي ابنك منذ صغره على الاستقلال والثقة بالنفس حتى يكون واعيًا عندما يتعامل مع أصدقائه ويستطيع أن يقول بسهولة "لا"، وحتى يقتصر الأمر على صداقة جيدة تثري وقته وعقله ولا يتغير فيها للأسوأ.
    7. الثقة: أعرف أن الثقة قد تختلف درجتها من ابن لآخر، فقد ترى الأم اندفاعًا وتهورًا من ابن، وتعقلًا وحرصًا من ابن آخر، لكن ابدئي بالثقة أولًا، ثقي بابنك واحرصي على أن يعرف أنك تثقين به، عندما يشعر ابنك أنك تثقين به سوف يعمل جاهدًا ليكون عند حسن ظنك به ولا يفقد ثقتك أبدًا. اقرئي مزيدًا عن الثقة عند المراهقين على "سوبرماما".
    8. المساندة: هناك خط رفيع بين المساندة والتحكم، عندما يأتي إليك ابنك يطلب منك النصيحة أو المساعدة، اعرضي عليه ما تفكرين فيه، واتركي له القرار في النهاية، لا تتشبثي بأن ينفذ اقتراحك بحذافيره، كوني بجانبه دائمًا. اقرئي على "سوبرماما" عن خطورة الحماية الزائدة من الأباء.
    9. التواصل: ليكن بينكما حوار دائم، وحكايات متبادلة، وأخبار، ومناقشات، ونشاطات مشتركة، كوني موجودة في حياة ابنك كطرف يتكلم معه وليس فقط يتلقي الأوامر منه أو ينفذ طلباته، سيسهل عليك التواصل أمورًا كثيرة، إذا كانت العلاقة جيدة بينك وبين ابنك سيسهل عليك مثلًا أن تحدثيه عن التدخين أو المخدرات أو البلوغ، تذكري أيضًا أن تستخدمي مهارات التواصل من هدوء في الحديث وصراحة، كذلك تعلمي التفاوض للوصول لحلول مقبولة للطرفين.
    10. الخصوصية: هل تذكرين عندما كنت في سن المراهقة وتغلقين على نفسك الباب لتجلسي وحدك، تستمعين للموسيقى أو تكتبين أو تفكرين أو حتى تتكلمين في الهاتف مع أصدقائك؟ سيفعل ابنك ذلك أيضًا، فتقبلي ذلك بصدر رحب، واحترمي خصوصيته.

    أفضل كتب عن المراهقة

    الكتب التالية تساعدك على التعامل مع مرحلة المراهقة حتى تمر بسلام:

    كتاب أسرار المراهقين الناجحين

    يتضمن ذلك الكتاب عددًا من الاستراتيجيات والأفكار التي يمكنها المساعدة على جعل حياتك أكثر سهولة، فيمكنه أن يعلمك الأسرار التي تجعل ابنك قادرًا على تحقيق الفوز في لعبة الحياة والمدرسة، إذ إنه من الصعب أنه يمر بمرحلة المراهقة دون توجيه أو مساعدة.

    كتاب تنشئة المراهقين (52 فكرة رائعة من أجل تربية عالية الأداء)

    يوجه ذلك الكتاب إلى الآباء الذين يصيبهم الإحساس بالحيرة والارتباك تجاه كيفية التعامل مع أبنائهم في مرحلة المراهقة.

    كتاب التغلب على اكتئاب المراهقين (دليل للأبوين)

     يقدم ذلك الكتاب عرضًا لعدد من القضايا التي تتسبب في قلق الأهالي، مثل المواد الكحولية والمخدرات وإيذاء النفس والانتحار، بالإضافة إلى عدد من الاضطرابات النفسية الكثيرة الأخرى التي تصيب الشباب في مثل تلك المرحلة.

    كتاب فن التعامل مع المراهقين (مشكلات وحلول)

    يهتم الكتاب بمحاولة إيجاد حلول لمشكلة التعامل مع المراهقين، من خلال تقديم صور لحلول المشكلات التي تواجهنا في هذه الفترة من خلال أسلوب شيق وسهل وطريقة سلسة في عرض المشكلات وأسلوب حلها.

    كتاب تربية المراهقين

    يتناول الكتاب عددًا من الموضوعات حول المراهقة والتعامل مع المراهقين، ومنها عامل الثقافة بين الآباء والأبناء، والحريات والسلطات، والأخلاق وتعزيز العلاقات الإيجابية، والثقافة الجنسية.

    إذا اتبعتِ نصائح التعامل مع الابن المراهق وتحليتِ بمزيد من الصبر والإصرار على عدم الكلل أو الملل، ستكون علاقتكِ بابنك المراهق أفضل ما يمكن.

    مرحلة المراهقة من أصعب المراحل العمرية التي تتمنى كل أم أن تعدي بسلام على ابنها، تعرفي على كل ما يخص مرحلة المراهقة من خلال زيارة قسم المراهقين على "سوبرماما".

    عودة إلى أطفال

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon