كيف تتعامل مع مشكلات المراهقة؟

كيف تتعامل مع مشكلات المراهقة؟
كنت مراهقا - تذكرت تلك الكلمة كلما رأيت أو سمعت عن مشاكل المراهقة والخلافات التي تحدث داخل الاسرة ورؤية الاطراف كلا من زاويته بدون التفكير في الأخر. لنبدأ الموضوع بسؤال ماهي مشكلة سن أو مرحلة المراهقة؟ الفكرة كالاتي الاباء يرون ان اسلوب الامر والنهي هو الافضل في التربية وفي كل سن والابناء يرون انها سن للانطلاق والثورة والخروج عن الثابت والمعتاد وفرصته للاستقلال....من هنا تأتي الاجابة  ولنعلم ان حل مشاكل سن المراهقة بنسبة كبيرة يتوقف علي الاهل "اباءا وامهات" وهنا سنطرح بعض الافكار لتكون ايها الاب صديق لأولادك المراهقين وبعد مرحلة المراهقة
  • احتواء المراهق:- 

احتواء المراهق يتطلب مجهودا كبيرا نعم  ولكنه يحمل كثيرا من الحلول للمشاكل قبل ظهورها فبالاحتواء تكون ايها الاب قد لممت بالكثير عن مشاكل وامور ابنك وتفهمت متطلباته وتغيراته النفسية والجسدية والعقلية.
  • مناقشة المشكلات:- 

ناقش المراهق دائما ولكن احذر كل الحذر من ان تجعل من مناقشتك معه هدفا للومه او نقده او توبيخه وغرس احساس بعدم الثقة في تصرفاته او حكمه علي الامور.
  • الابناء يكبرون بالإنصات:-

تذكر صديقي الاب ان "ابنائنا يكبرون بإنصاتنا لا بكلامنا" بمعني ان الابناء يشعرون بنضجهم ونموهم حينما يبدأون بطرح افكارهم ومناقشة ما يدور في بالهم مع الاباء ولكن ليس مجرد استماع فقط لا نحن نبحث عن إنصات حقيقي بتركيز واهتمام ومناقشة لكل التفاصيل صغيرة كانت او كبيرة واقعية او حتي مجرد خيال انصت،ناقش،تحدث ستكسب ابنك المراهق بكل تأكيد. ( اقرأي أيضا : العند متعة عند الأطفال يا بابا )
  • تكلم معه فيما يحبه:- 

في فترة المراهقة ستجد اكبر ما يشغل بال المراهق البحث عن قدوة قد يكون ممثل-فنان-لاعب كورة بمعني اشمل ستجد القدوة غالبا احد المشاهير-من منا لا يتذكر اعجابه بفنان معين او مشهور معين في اي مجال وكيف كنا نعلق صوره واحاديثه علي جدران غرفنا حينما كنا مثل ابنائنا- استغل انت ايها الاب هذا الاعجاب وابدا معه حديثا عن هذا القدوة وابحث عن جوانب ايجابية فيه واظهرها لابنك وبهذا تكون قد اكتسبت حوارا جديدا مع ابنك وتكلمت معه فيما يحبه.
  • معني البلوغ:- 

كثيرا منا يعلم معني البلوغ الجسدي عند ابنائنا ولكن البلوغ او سن المراهقة لا يعني البلوغ الكامل فالبلوغ الجسدي لا يعني بالضرورة بلوغ مرحلة النضج العقلي والنفسي والعقلي فاعلم ايها الاب ان ابنك ينضج بتدرج جسديا،عقليا،نفسيا،اجتماعيا.
  • هل تعرف معني مراهقة؟:- 

المراهقة في اللغة : الابتعاد عن الطفولة والاقتراب من مرحلة الرشد. ( اقرأي أيضا : ساعد ماما و كن متجاوب و إيجابى )
  • اما المراهقة في علم النفس : 

 فهي الاقتراب من النضج الجسدي والعقلي والنفسي ولاجتماعي ، وهنا حل كثير من المشاكل معظمنا يتعامل مع ابنائه بالمعني اللغوي مع ان الاهم هو المعني النفسي لاننا لو تذكر انها مرحلة تغيرات وثورة وتدرج وعدم ثبات رؤية وتكوين اراء ومعتقدات لارتحنا وتعاملنا مع ابنائنا علي انهم اصدقاء لنا ستتغير وجهة نظرهم في الامور مع النمو والخبرات ولا نحكم عليهم بالفشل او النجاح الا بعد خوض التجربة والخروج من تلك السن المضطربة.
  • لا تفعل:-  

تذكر تلك ال "لا" ايها الاب لا نقد لمجرد النقد،لا لوم بدون مناقشة وانصات،لا مقارنة بينه وبين اقارنه او اخواته فلكل انسان وجهة نظر وخبرة مختلفة عن الاخر،لا سخرية ابداا مهما كان رأي ابنك،لا تعميم لاي فكرة او رأي بأن كل الشباب او المراهقين يفعلون ذلك وانهم جميعا مخطئون.

اخيرا تذكر ايها الاب بعض الامور التي ستجعلك تبذل مجهودا وتعد نفسك مبكرا لتكون صديق لابنك:

  1. من نصر سيدنا محمد وكثيرا من انبياء الله كانوا الـشـباب.
  2. لن يثبت ابنك علي رأي الا بعد فترة التجربة فكن قريبا منه حتي يخوض التجربة بأقل الخسائر. ( اقرأي أيضا : العند متعة عند الأطفال يا بابا )
  3. ابنك شجاع تذكر هذا جيدا ان ابنك اتخذ قرار بنفسه بأن يحدثك فيما يدور برأسه وبالتغيرات التي يعيشها فاستغل تلك الشجاعة جيدا وتأقلم معاها وقدر تلك الشجاعة حق التقدير
 
 اعتقد اننا بتلك الافكار سنتمكن انشاء الله ان نكون اصحاب قبل ان نكون اباء. 
موضوعات أخرى
التعليقات