7 خطوات لإعادة الدفء إلى علاقتك الزوجية

تقوية العلاقة الزوجية

ترغب كل سيدة في الاحتفاظ بعلاقة ناجحة مع شريك حياتها، وتجديد الدفء في العلاقة الزوجية  بينهما، إذ إن الضغوط النفسية والمسؤوليات التي تتعرضين لها أنتِ وزوجك على مدار اليوم قد تصيب علاقتكما الزوجية ببعض الفتور والبرود، لذا أنتما بحاجة إلى تقوية العلاقة الزوجية، ولهذا نقدم إليكِ في هذا المقال بعض الأفكار التي تساعدك على إعادة الدفء إلى علاقتك الزوجية من جديد.

أفكار لإعادة الدفء في العلاقة الزوجية

العناق

أثبتت الدراسات أن العناق الكامل يساعد على إفراز هرمون السعادة، ما يساعد على تقوية علاقة قوية مع الشخص الذي تعانقه ويقلل من الشعور بالعصبية والقلق.

فالعناق أربع مرات يومياً يساعد على تقوية العلاقة، بالإضافة إلى تقوية شعورك بشريكك بشكل أكثر حميمية، ولكن انتبهي فليس المقصود بالعناق هو العناق كجزء من الجنس والعلاقة الحميمة فقط، فهو نوع من إظهار المودة والحب دون اتصال جنسي.

قد تكون الخطوة الأولى صعبة ومفاجئة للطرف الآخر، بدون مقدمات وفي أثناء جلوسكما معًا لمشاهدة التليفزيون، يمكنك لف يديك حول شريكك ومعانقته بدفء، وتكرار هذا سيجعله يعتاد الأمر ويتعامل معه على أنه روتين يومي.

ترك مساحة للزوج ليتكلم عن نفسه

تدور معظم الأحاديث بينك وبين زوجك الآن حول الأطفال ومشكلاتهم، حاولي أن تتحدثي مع زوجك عن طموحاته وأفكاره وآرائه حول موضوعات مختلفة، فوجود مثل هذه الأحاديث بينكما من شأنه أن يجعل علاقتكما أقوى وأفضل، فقط نظمي وقتك بحيث تجلسين مع زوجك حتى ولو لفترة قصيرة دون أن تنشغلي عنه بشيء.

ممارسة العلاقة الحميمة مرتين أسبوعيًا

احرصي على تقوية العلاقة الزوجية وتجديد اللقاءات الحميمية مع زوجك وارتداء الملابس الجذابة والمثيرة أمامه للتحضير لليلة رومانسية لا ينساها، إن ممارسة العلاقة الحميمة مرتين أسبوعيًا من شأنه أن يعزز الاتصال بينك وبين زوجك، ويقوي رابطة الحب بينكما.

الخروج معًا دون الأطفال

أنت تحتاجين إلى الخروج مع زوجك مرة كل أسبوعين، لقضاء وقت ممتع معًا دون أن يشارككما الأطفال، فهذا يساعد على تقوية رابطة الحب بينكما، كما أن هذه الحالة تشعر الزوجة أنها في موعد خاص مع زوجها وأنه ملكها وحدها.

قضاء أوقات رومانسية معًا

بمرور الزمن ومع زيادة المشاغل ومسؤوليات الحياة اليومية، تقل عبارات الغزل والشوق واللهفة بين الزوجين، يمكنكما تعويض ذلك بقضاء أوقات رومانسية معًا من خلال عشاء رومانسي بسيط في البيت، أو مشاهدة فيلم رومانسي، أو شراء هدية يحبها زوجك، فكل هذه الأشياء تعزز علاقتكما، وتذكري أن الرومانسية ليست بالأشياء الكبيرة، فأبسط الأشياء يمكن أن يكون لها تأثير كبير على زوجك.

ممارسة نشاط مميز معًا

يمكنك اصطحاب شريكك في نزهة مميزة إلى مكان جديد، أو ممارسة لعبة جديدة معه، أو توجيه الدعوة له لمشاركتك في أحد الأعمال المنزلية، فهذه الأنواع من المشاركات تعزز العلاقة بينك وبين زوجك، بالإضافة إلى أنها تزيد من التفاعل بينكما.

تجديد مشاعر الحب بينكما

حبي زوجك من جديد وعبري عن حبك لزوجك بطريقة صحيحة دون مبالغة ودون تقصير، وأشعريه بقربك منه دومًا، وخصوصًا في أوقات الأزمات، واحرصي على فهم احتياجاته واسعي إلى إشباعها، وتأكدي من أنه يبادلك نفس الشعور.

نصائح من أجل تقوية العلاقة الزوجية

  • احرصا على أن يعامل كل منكما الآخر بلطف ومودة، على أن يراعي كل طرف الظروف، وما قد يتعرض له الطرف الآخر من مشكلات سواء في محيط العمل أو الأسرة.
  • احرصي أنت وزوجك على أن يتلافى كل منكما السلبيات التي توجد في الطرف الآخر، ويركز على إيجابياته.
  • اجعلا توقعاتكما من شريك الحياة واقعية ومنطقية، وذلك من خلال فهم شخصية الطرف الآخر والاختلاف بين طبيعتي الرجل والمرأة.
  • عبرا عن المشاعر الإيجابية، ما قد يوقف دائرة الخلاف والنقد ويقلل من المشاعر السلبية، وحافظا على حس الدعابة داخل المنزل وعلى التعامل مع المشاكل والتعبير عن الأخطاء بسلاسة كبيرة، لمحاولة التخفيف من الغضب.

من أجل تقوية العلاقة الزوجية وإنقاذها من الفتور والبرود، الذي يصيب معظم الزيجات بعد فترة من الزمن، لا بد للزوجين من البحث عن الدفء في العلاقة الزوجية، لأنه أهم مفاتيح نجاح هذه العلاقة، وحتى يشعر الزوجان بالاطمئنان ويتفانى كل منهما في تحقيق السعادة للآخر. 

المصادر:
How to have a better relationship
Tool for restoring emotional intimacy to your marriage
Restore an ailing marriage
افضل دكتور نفسي في مصر

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon