هل ألم المفاصل بعد القذف طبيعي؟

    ألم المفاصل بعد القذف

    القذف إطلاق السائل المنوي في ذروة الإثارة الجنسية، إذ يرسل المخ إشارات عصبية إلى العضلات الموجودة في قاعدة القضيب لتتقلص بقوة وبشكل سريع لإخراج السائل المنوي في اللحظة التي يشعر فيها الرجل بذروة الإثارة الجنسية، ولا يقتصر الأمر على الرجال، فالنساء أيضًا يقذفنّ، لكن يُعرف مصطلح القذف لديهن بالإنزال، وهي إفرازات مهبلية تُطلق بعد وصول المرأة للنشوة الجنسية، وفي حالات كثيرة يواجه السيدات والرجال ألم المفاصل بعد القذف، الأمر الذي قد يستوجب القلق والتساؤل عن ما إذا كانت هناك علاقة بين القذف وألم المفاصل، وما إذا كان أمرًا طبيعيًا أم يشير لمشكلة صحية، وسنجيب عن هذه التساؤلات من خلال المقال التالي.

    هل ألم المفاصل بعد القذف طبيعي؟

    من الطبيعي الشعور ببعض الأعراض بعد القذف سواء لدى الرجال أو النساء، مثل الشعور بالصداع أو الاسترخاء أو الشد العضلي وغيرها، التي ترتبط عادةً بالمجهود المبذول في أثناء العلاقة أو تغير مستوى الهرمونات في الجسم، لكن أبلغ عديد من المتزوجين عن الشعور بألم في المفاصل بعد القذف لدى الرجال أو الوصول للنشوة الجنسية لدى النساء، وإذا كنتِ عزيزتي أو زوجك تشعران بألم في المفاصل بعد القذف، فهو أمر طبيعي تمامًا ولا يستوجب القلق، فقد يحدث ألم المفاصل نتيجة أسباب عدة أهمها:

    • وضعية جنسية غير ملائمة.
    • انقباض العضلات في أثناء الرعشة الجنسية خاصةً عضلات الحوض، ما قد يسبب بدوره ألمًا في المفاصل خاصةً مفاصل الركبة.
    • طول مدة الجماع، فبقاء قدمي الرجل أو المرأة في وضع ثابت فترة طويلة قد يسبب تشنج العضلات وألم المفاصل.

    بصفة عامة، فإن ألم المفاصل بعد القذف حالة مؤقتة تستمر من عشر دقائق إلى 20 دقيقة، وتزول من تلقاء نفسها، أما إذا استمرت أكثر من ذلك، فعادةً ما يكون السبب ليس الجماع أو القذف وقد تكون مشكلة خشونة أو التهاب في المفصل وحركة الجماع المستمرة وانقباض العضلات مع القذف زادت من شدة الأعراض، وهنا يجب استشارة الطبيب لتشخيص الحالة وعلاجها، كما يمكن الاستعانة ببعض العلاجات والنصائح التي سنذكرها لكِ فيما يلي.

    كيفية التعامل مع ألم المفاصل بعد القذف

    إذا كنتِ تعانين أو زوجك ألم المفاصل بعد القذف فيفضل استشارة الطبيب، ويمكن تقليل ألم المفصل في أثناء العلاقة الحميمة أو بعد انتهائها من خلال بعض العادات الصحية، تعرفي إليها فيما يلي:

    1. إنقاص الوزن: إنقاص الوزن بصفة عامة يخفف الضغط على المفاصل ويقلل من الشعور بالألم فيها سواء بعد القذف أو في الحياة العامة، خاصةً إذا كنتِ أو زوجك تعانيان خشونة الركبة.
    2. أخذ حمام مائي دافئ: يقلل الماء الدافئ الشعور بالألم كما يرخي العضلات، لذا فبدلًا من تأجيل الحمام للصباح يمكن لحمام مائي دافئ أن يقلل الشعور بألم المفاصل بعد الجماع.
    3. اختيار أوضاع حميمة مناسبة: يساعد اختيار أوضاع حميمة لا تضغط على المفاصل على تجنب الألم من الأساس، مثل الوضع التبشيري الذي قد يسبب ألم مفاصل الركبتين واليدين لدى الزوج، ويمكنكِ وزوجك تجربة أوضاع مثل الوضع الجانبي، أو وضع الوقوف.
    4. كمادات الماء: مثل فكرة الاستحمام، تخفف الكمادات ألم المفاصل، وقد يصعب عليكِ عمل كمادات بعد العلاقة الحميمة، لذا يمكنكِ ملء زجاجة بالماء الدافئ ووضعها بالقرب من مفصل الركبة أو المفصل الذي تشعرين فيه بألم.
    5. وضع وسادة أسفل القدمين: يخفف وضع وسادة أسفل الركبة ألم المفصل، وتُوجد وسائد مصممة خصيصًا لتخفيف ألم المفاصل، كما يمكن استخدام الوسائد العادية ووضعها أسفل الركبة مع النوم على الظهر، أو وضعها بين الساقين عند النوم على أحد الجانبين.
    6. التدليك: يخفف التدليك ألم المفاصل والشد العضلي، وقد يخفف أيضًا استخدام الدهانات الموضعية من الألم، كما يمكن استخدام زيوت طبيعية كالكافور والمنتول.

    أخيرًا، فإن ألم المفاصل بعد القذف سواء لدى الرجال أو النساء هو أمر طبيعي، أما إذا تكرر بعد العلاقة الحميمة واستمر فترات طويلة فيجب استشارة الطبيب، فقد يكون عرضًا للخشونة أو التهاب المفاصل أو النقرس.

    تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من المعلومات بشأن أسرار الحياة الزوجية، زوري قسم العلاقات الزوجية في "سوبرماما".

    عودة إلى علاقات

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon