13 سببًا يجعل من العلاقة الحميمة أمرًا مؤلمًا وكيف تتعاملين معها

أسباب الألم أثناء العلاقة الزوجية

العلاقة الحميمة هي الرباط الأساسي التي تتميز به العلاقة الزوجية، ويعد التوافق الجنسي بين الزوجين في العلاقة الحميمة من أكبر المكافآت التي يمكن أن يحصل عليها الزوجان. وهذا التوافق قد يكون تلقائيًّا وقد يحتاج إلى بعض الجهد وزيادة الثقافة الجنسية عند الزوجين، ولكن ذلك لا يحدث دائمًا على أرض الواقع، بل إن العلاقة الحميمة قد تكون مؤلمة للزوجة، فتعرفي معنا على أسباب الألم أثناء العلاقة الزوجية.

أسباب الألم أثناء العلاقة الزوجية

تتعدد الأسباب التي قد تؤدي لشعور الزوجة بالألم أثناء العلاقة الزوجية، وأبرز هذه الأسباب:

أسباب الألم عند الإيلاج

  • جفاف المهبل: في معظم الأحيان يعود جفاف المهبل إلى قصر فترة المداعبة السابقة للإيلاج، وفي هذه الحالة يمكنك استخدام مزلق حميمي مناسب لتسهيل عملية الإيلاج. وقد يعود الجفاف في بعض الأحيان إلى بعض التغيرات الهرمونية، كما هو الحال في فترات ما بعد الولادة والرضاعة الطبيعية وانقطاع الطمث.

  • وجود التهاب أو عدوى جلدية: مثل وجود التهاب مهبلي أو التهاب في مجرى البول، كما أن التهاب الجلد في منطقة العانة قد يسبب ألمًا في أثناء العلاقة الحميمة أيضًا. وقد يحدث الألم بعد نزع شعر منطقة العانة وخلال نمو وظهور الشعر الجديد، ما قد يؤدي إلى الشعور بالألم خلال العلاقة.

  • التشنج المهبلي: ويحدث كنتيجة مباشرة للخوف من العلاقة الحميمة، ما يجعلك ترفضين الإيلاج في عقلك الباطن وتشدين من عضلات الحوض، في هذه الحالة ارجعي لطبيبتك لتساعدك على تخطي هذه الحالة.

  • وجود عيب خلقي في الجهاز التناسلي: مثل وجود تشوه في شكل المهبل أو عنق الرحم.

  • انقطاع العلاقة الحميمة بين الزوجين لفترة: انقطاع العلاقة الحميمة بين الزوجين لفترة من الزمن نتيجة لسفر الزوج أو أي ظروف مشابهة، قد يؤدي للإحساس بالألم أثناء الإيلاج، يمكنك استخدام المزلق في المرة الأولى ثم سيصبح الإيلاج أسهل وأقل إيلامًا.

  • كبر حجم عضو الزوج: عضو زوجك قد يكون كبيرًا، وفي تلك الحالة يمكن استخدام المزلق الحميمي لتسهيل الإيلاج وتقليل الإحساس بالألم.

أسباب الألم العميق في أثناء العلاقة الزوجية

  • الإصابة ببعض الحالات المرضية: مثل التهابات الحوض أو زرع بطانة الرحم خارج الرحم، أو وجود أورام ليفية في الرحم، أو التهابات المثانة أو البواسير أو وجود أكياس على المبيض، أو التهابات القولون ومشاكل الجهاز الهضمي.

  • آثار العمليات الجراحية أو العلاجات الطبية: مثل الندوب الناتجة عن عملية استئصال الرحم، أو استعمال العلاج الكيميائي أو الإشعاعي لعلاج بعض حالات السرطان.

أسباب عاطفية للألم في أثناء العلاقة الزوجية

  • التوتر والقلق: أنت قلقة أو متعبة، ويمكنك في تلك الحالة أخذ حمام دافئ يهدئ أعصابك.

  • الاضطرابات النفسية: مثل الاكتئاب أو رهاب العلاقة الحميمة، ما يؤدي لضعف التفاعل مع الزوج، وبالتالي جفاف المهبل والشعور بالألم.

  • التعرض لاعتداء جنسي: معظم النساء اللاتي يتعرضن لاعتداءات جنسية، قد يعانين من ألم أثناء العلاقة الحميمة لأسباب نفسية في المقام الأول.

أسباب تتعلق بالممارسة بين الزوجين

  • الوضع الحميمي: قد تجربان وضعًا حميميًّا بصورة خاطئة، ما يؤدي إلى الإحساس بالألم.

  • العلاقة الحميمة بعد الولادة: قد تكون العلاقة الحميمة بعد الولادة مباشرةً مؤلمة، وفي هذه الحالة جربا أوضاعًا ملائمة لما بعد الولادة.

عزيزتي الزوجة، إذا كنتِ تعانين من ألم في العلاقة الحميمة، فيجب عليكِ البحث عن أسباب الألم أثناء العلاقة الزوجية. ويمكنك أن تجربي استعمال مزلق حميمي كحل مبدئي، فإذا استمر الألم يمكنك عندها اللجوء للطبيب لتشخيص سبب الألم وعلاجه.

لمقالات حول كل ما يهمك معرفته عن العلاقة الحميمة اتبعي هذا الرابط.

المصادر:
Female pain during sex
Painful intercourse
افضل دكتور نفسي في مصر

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon