فيتامينات تساعد الطفل على الكلام

فيتامينات تساعد الطفل على الكلام

يتأخر بعض الأطفال في الكلام والتعبير عما يريدون بعبارات أو جمل واضحة، مما يقلق أمهاتهم، خاصة عندما يقارنّ بينهم وبين غيرهم، فأكثر ما تتوق إليه الأم سماع كلمة ماما من فم صغيرها، ولعلك تتساءلين عن فيتامينات تساعد الطفل على الكلام سريعًا وتحفز مهارة الحديث والنطق لديه.

هل هناك فيتامينات تساعد الطفل على الكلام؟

في البداية عليكِ أن تعرفي، عزيزتي الأم، أن الأطفال يتفاوتون في توقيت نطق كلماتهم الأولى، فهناك من ينطق مبكرًا أو متأخرًا قليلًا، هذا أمر طبيعي للغاية، المهم أنه ببلوغ طفلك عامه الأول يصبح قادرًا على التمتمة ببعض الكلمات البسيطة مثل "بابا، ماما، دادا، إمبو" وأن يلتفت عندما يسمع اسمه أو اسم الأم أو الأب.

وببلوغ طفلك سنتين إلى ثلاث تبدأ حصيلته اللغوية في التوسع والتنوع، ويبدأ تكوين جمل قصيرة من كلمتين إلى ثلاث كلمات، ويصبح قادرًا ببلوغه ثلاث سنوات على التعبير بالكلمات عما يشعر به من رغبات، مثل الجوع والعطش والغضب والسعادة.

فإذا بلغ طفلك ثلاث سنوات ولم يتفوه بكلمة أو لم يكن قادرًا على نطق الكلمات البسيطة بشكل سليم، فعليكِ استشارة الطبيب الذي سيطلب منكِ إجراء فحص لهرمون النمو لدى طفلك، فقلّته تؤثر في تطور الكلام والحركة وكل ما يتعلق بالنمو بشكل عام، وعادة ما تصاحب ذلك مشكلات الغدة الدرقية، وفور أن يتأكد الطبيب من وجود مشكلة بهرمون النمو لدى طفلك سيكتب لكِ العلاج المناسب، من فيتامينات وعقاقير طبية.

إذًا فإجابة السؤال: نعم، توجد فيتامينات تساعد الطفل على الكلام، لكن لا يصفها إلا طبيب الأطفال المختص، بعد فحص الحالة ومعرفة سبب تأخر الكلام، وهل هو عضوي أم نفسي.

ما الفيتامينات التي تساعد الطفل على الكلام؟

بصفة عامة، توجد فيتامينات ينبغي أن يحصل عليها الأطفال يوميًا بجرعات ثابتة آمنة منذ الولادة حتى سن العامين، مثل فيتامين "د"، ويصفه الطبيب بجرعة تزداد تدريجيًا مع كبر عمر طفلك.

فيتامين "د" يساعد طفلك على النمو بشكل سليم وصحي ويسهم بشكل كبير في تطور مهارات الكلام والحركة، وعادة فإن الأطفال الذين يحصلون على جرعات منتظمة منه لا يواجهون مسكلات تأخر المشي أو الكلام.

ويوجد فيتامين "د " كذلك بشكل طبيعي في أشعة الشمس وبعض الأكلات كالبيض والبرتقال والسلمون والحليب والزبادي، وينصح الأطباء دائمًا بتعريض الأطفال منذ الولادة لأشعة الشمس الصحية، للحصول على فيتامين "د" الطبيعي.

أسباب تأخر الكلام عند الطفل

هناك بعض الأسباب لتأخر الكلام عند الأطفال، والتي لا يكون علاجها مقتصرًا فقط على الفيتامينات، لكن ربما تشمل أيضًا جلسات التخاطب والجلسات النفسية والسلوكية مع تجنب بعض العادات اليومية السيئة، مثل الجلوس فترات طويلة أمام الشاشات كالموبايل والتليفزيون والتابلت.

ومن أسباب تأخر الكلام عند الطفل ما يلي:

  • مشكلات السمع، وأبرزها التهابات الأذن المتكررة.
  • متلازمات مرضية ممتلازمة داون أو التوحد.
  • الصدمات النفسية الشديدة كالموت والسفر المفاجئ وانفصال الأهل وما شابه.
  • عيوب خلقية في الفم مثل الشفة الأرنبية واللسان المربوط.
  • التلعثم بسبب الخجل المفرط.
  • الجلوس ساعات طويلة أمام الشاشات دون تفاعل.
  • عدم الحديث أو التواصل معه باللغة الأم للأهل، والتحدث معه بلغتين مختلفتين معًا، كدمج العربية والإنجليزية دون فصلهما في تكوينات جمل صحيحة وواضحة، مثل "أحضر الـ shoes" "اشرب الـwater" فيتشتت  الطفل بين اللغتين ويعاني من تأخر الكلام.

في النهاية، إذا أخبركِ حدسك، عزيزتي الأم، أن طفلك يعاني من تأخر الكلام، فلا تترددي في استشارة طبيب الأطفال الذي سيصف لكِ فيتامينات تساعد الطفل على الكلام، وفقًا لحالته الصحية.

المصادر:
Language and Speech Delays
vitamins to help my toddler speaking

عودة إلى صغار

لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon