4 حالات ممنوع فيها تطعيم الطفل وأسبابها

موانع التطعيم

ساعدت التطعيمات بصورة كبيرة في اختفاء الكثير من الأمراض وقلة الإصابة ببعضها الآخر، لذلك ينصح الأطباء جميع الأمهات بالحرص على تطعيم أطفالهن ضد الأمراض المختلفة، لكن هناك موانع للتطعيم يجب أن تعلمها كل أم.

في هذا المقال، نوضح لك موانع التطعيم وأسبابها وما عليك فعله في كل حالة.

موانع التطعيم للأطفال وأسبابها

قد يطلب منك الطبيب في بعض الأحيان الامتناع عن تطعيم طفلك، حتى لا يتسبب التطعيم في حدوث مضاعفات، منها ما يلي:

الكورتيزون للأطفال

إن كان طفلك يعالَج من مرض آخر باستخدام الكورتيزون، فقد يتنافى استخدام الكورتيزون مع بعض أنواع التطعيمات ما يؤدي لعدم جدوى التطعيم، وقد يؤدي لبعض المضاعفات أبسطها الحساسية. إن كان صغيرك يتعاطى ولو نسبة بسيطة من الكورتيزون، فاستشيري طبيبه قبل موعد أي من التطعيمات الأساسية، واعرفي الموعد البديل.

أمراض ضعف المناعة عند الأطفال

إن كان طفلك يعاني من أمراض ضعف المناعة المدمرة للجهاز المناعي -وأشهرها الإيدز- أو أي نوع من أنواع السرطان، قد يزداد تأثر جسم الطفل بالتطعيم كما لو كان قد أصيب بالمرض.

وهنا يجب عليك استشارة الطبيب المتابع لحالته، فقد يمنع التطعيم أو قد ينتظر لحين انتهاء آثار جرعة من جرعات علاج مرض ضعف المناعة أو السرطان قبل التطعيم، أو ربما يعطيه هو التطعيم المناسب حسبما يرى.

الحساسية عند الأطفال

إن كان الطفل يعاني من حساسية شديدة ضد بعض الأدوية واللقاحات والأطعمة، فتعد الحساسية أيضًا من موانع التطعيم. فقد يدخل الطفل في حالة شديدة من الحساسية ضد لقاح أو تطعيم معين، وقد تتفاقم الحالة وصولًا إلى الغيبوبة.

وهنا يجب استشارة الطبيب، فقد يرى إعطاء التطعيم للطفل مع دواء للحساسية، أو يقترح بديلًا آخر.

النزلات المعوية والتهاب الحلق عند الأطفال

في حالة كان الطفل مصابًا بمرض عادي من أمراض الطفولة، مثل النزلات المعوية أو الأمراض المعدية أو التهاب اللوزتين أو التهابات الأذن، فقد يؤجل الطبيب التطعيم لوقت شفائه مع الحملات القادمة. ووقتها سيؤكد عليك بعض التعليمات التي تحميه من التعرض للمرض لحين وقت التطعيم التالي، أما في حالة أدوار البرد البسيطة فيمكنك تطعيمه بأمان.

أعراض التطعيم عند الطفل

من أشهر الأعراض التي تحدث مع التطعيمات المختلفة ما يلي:

وكل هذه أعراض صحية تدل على فاعلية التطعيم، واستجابة الجهاز المناعي لطفلك له.

استشيري الطبيب في الحالات التالية:

  • استمرار ارتفاع درجة حرارة الطفل لأكثر من يومين.
  • حدوث تشنجات.
  • استمرار الألم والتورم والاحمرار في الفخذ أو الكتف لأكثر من أسبوع.
  • حدوث طفح جلدي.

علاج أعراض التطعيم 

  • ابدئي بإعطاء طفلك خافض حرارة -بجرعة مناسبة لعمره ووزنه- عند ارتفاع درجة حرارته بعد التطعيم، مثل الباراسيتامول والإيبوبروفين.
  • اصبري على طفلك واحتضنيه وتحملي تقلباته المزاجية بعد التطعيم، حتى يعود إلى طبيعته بعد التطعيم بيومين على الأكثر.
  • أرضعي طفلك قبل التطعيم بساعة ثم بعده بساعتين، حتى لا يتقيأ التطعيم الفموي.
  • قومي بعمل كمادات مياه فاترة أو باردة على فخذه وكتفه لتقليل التورم، ويمكن استخدام كمادات الجل المخصصة للأطفال ولصقها على مكان الحقن.
  • ادهني مرهمًا موضعيًّا على مكان الحقن، مثل ريباريل جل أو إكستروما، لتقليل التورم والألم المصاحب له.

بعد أن أوضحنا لك موانع التطعيم، استشيري الطبيب إذا كانت لديك أي شكوك أو تساؤلات، ولا تحرمي طفلك من التطعيمات دون سبب طبي قوى لما لها من أهمية كبيرة في حمايته من الأمراض المختلفة.

المصادر:
Vaccine Recommendations and Guidelines

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon